السجن 11 عاما لفلسطيني بزعم التخطيط لاغتيال نتنياهو وتنفيذ هجمات على مبان تابعة للقنصلية الأميركية بالقدس وصدور قرار قضائي بمنع النشر حول تفاصيل القضية

القدس/أسامة الغساني/الأناضول- ذكرت صحيفة يسرائيل هيوم ، أن محكمة أدانت الشاب الفلسطيني محمد جمال رشدة ، بتهمة التخطيط لاغتيال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والرئيس السابق للبلدية الإسرائيلية في القدس نير بركات، وتنفيذ هجمات على مبان تابعة للقنصلية الأميركية بالقدس.

وقالت الصحيفة، اليوم الخميس، إن قرارا قضائيا صدر بمنع النشر حول تفاصيل القضية، لكن المعلومات التي سُمح بنشرها أفادت أن رشدة الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية، خطط لتنفيذ سلسلة عمليات بتعليمات من ناشطين في سوريا.

وأدين رشدة بـ تقديم المساعدة للعدو خلال الحرب، والتجهيز لتنفيذ عمليات قتل وهي عمليات إرهابية، والتجسس ، وصدر عليه الحكم بناء على صفقة بين الدفاع والنيابة الإسرائيلية.

كما ذكرت  يسرائيل هيوم  أن رشدة خطط لشن هجوم على وفد كندي خلال مكوثه في القدس، وقام بعمليات رصد وجمع معلومات حول المواقع التي كان يخطط لشن هجمات عليها.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ان صح هذا الخبر ربما ادله الإدانة جاءت من قوات اللواء فرج، فلولا سلطه رام الله العميله لما تمكن الاحتلال من الانعام بالهدوء والأمان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here