السجن لمعارض بحريني انتقد الرئيس السوداني

دبي- (أ ف ب): حكم الأربعاء على المعارض البحريني إبراهيم شريف بالسجن ستة أشهر وذلك بسبب تغريدة تدعو إلى رحيل الرئيس عمر البشير، بحسب ما أفادت منظمة العفو الدولية.

وشريف سجين سابق وتولى قيادة جمعية “وعد” التي حلتها السلطات في أيار/ مايو 2017.

وعلاوة على عقوبة السجن حكم عليه بغرامة مالية بقيمة 500 دينار بحريني (1300 دولار)، بحسب المصدر ذاته.

وينوي المعارض استئناف الحكم ليبقى بحالة سراح لحين صدور الحكم الجديد، بحسب بيان للمنظمة.

ويجرم القانون البحريني انتقاد قادة الدول والمسؤولين الأجانب.

واعتمدت المحكمة على تغريدة لابراهيم شريف في 25 كانون الاول/ ديسمبر 2018 مع صورة للبشير جاء فيها “ارحل يا زول.. قبل 30 عاما جاء عمر البشير على ظهر دبابة بزعم ‘الانقاذ’، وفي عهده تفاقمت الحروب الأهلية وحدث انفصال الجنوب وأفقر وجوَّع وأذل الشعب السوداني الطيب الكريم. حان وقت الحرية للسودانيين ورحيل الرئيس المستبد”.

واعتبرت لين معلوف مديرة البحوث في الشرق الاوسط في منظمة العفو الدولية في البيان ان “محاكمة ابراهيم شريف وإدانته ليست سوى آخر فصول القمع الشديد والمنهجي الذي تمارسه السلطات البحرينية ضد مواطنيها”.

ويواجه الرئيس البشير الاحتجاج الأكثر جدية منذ توليه الحكم اثر انقلاب عسكري في 1989.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. كفاك ايها البشير أن كنت تحب السودان والسودانيين تنحى عن منصبك الشعب لا يريدك هل انت منزل من السماء هل تريد ان تفعل كما فعل طاغية سوريا دمر وطنة وشعبة عود الى رشدك والتزم المسجد وكفر عن ذنوبك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here