السجن خمس سنوات لألماني بعد إدانته بالاعتداء الجنسي على ابنته وتصويرها على مدى سنوات

برلين- (د ب أ): أدانت محكمة ولاية برلين الاثنين رجلا (39عاما) بسوء استغلال ابنته الصغيرة جنسيا والإساءة إليها جنسيا على مدى سنوات وتصوير جريمته ونشرها في الإنترنت.

وقضت المحكمة بالسجن خمس سنوات بحق الرجل بعد أن رأت ثبوت جريمة الإساءة الجنسية الجسيمة للأطفال بحقه.

وجاء في حيثيات الحكم أن الفتاة كانت في سن خمس سنوات تقريبا عندما وقعت أولى الإساءات الجنسية بحقها في شقة أبيها.

وحسب المحكمة فإن الرجل كان يأمر ابنته بارتداء ملابس مغرية والوقوف أمام الكاميرا.

وأشارت المحكمة إلى أن الرجل نشر هذه المقاطع على الإنترنت في إطار تبادل مواد إباحية مع غيره.

وكان المتهم قد اعترف بجرائمه عند بدء المحاكمة قبل أسبوعين، وقال إنه بدأ علاجا نفسيا بعد أن افتضح أمر جرائمه.

أدين المتهم في 29 حالة اعتداء جنسي في الفترة بين كانون ثان/ يناير 2011 و أيار/ مايو 2018.

وضبطت الشرطة لدى تفتيش شقة الرجل في شباط/ فبراير 2018 أكثر من 6100 مادة إباحية مع الأطفال والناشئة، حسبما أوضحت المدعية العامة في برلين.

بدأت محاكمة الرجل بعد عثور المحققين بولاية براندنبورج على خيط قادهم للجاني، حيث عثروا على مادة إباحية للأطفال لدى متهم آخر.

وكانت نائبة المدعي العام تطالب بمعاقبة الرجل بالسجن أكثر من ست سنوات، وكان الدفاع يدعو في مرافعته لئلا تزيد عقوبة السجن عن أربع سنوات. ولم يصبح الحكم نهائيا بعد.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ٥ سنوات اعتقال قليل على رجل اعتدى جنسيا على ابنته
    المفروض ٢٠ سنة على الأقل لانه مدة الإعتقال القصيرة هذه غير كافية لردع هذا المجرم وغيره من الوحوش البشرية الذين يعتدون على بناتهم او على بنات الآخرين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here