السجن تسعة اعوام لمنظر السلفية الجهادية في الاردن

عمان – (أ ف ب) – حكمت محكمة أمن الدولة الأردنية الثلاثاء على منظر تيار السلفية الجهادية في الاردن عبد شحادة الطحاوي بالسجن تسعة اعوام بعد إدانته بتهمة “التحريض على مناهضة نظام الحكم” خلال احداث وقعت عام 2011، على ما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس.

واصدر قاضي المحكمة قرارا بالاشغال المؤقتة تسعة اعوام على الطحاوي بعد إدانته ب”القيام باعمال من شأنها التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي” في المملكة وذلك خلال الاحداث التي وقعت في محافظة الزرقاء (23 كلم شمال شرق عمان) في ربيع عام 2011.

وفي 15 نيسان/ابريل من عام 2011 شهدت محافظة الزرقاء احداث عنف خلال تظاهرة نظمها التيار السلفي، للمطالبة باطلاق سراح معتقلين من التيار، وأدت الى إصابة 91 غالبيتهم من رجال الأمن.

وكانت المحكمة بدأت في آب/اغسطس 2011 محاكمة 150 سلفيا جهاديا، بينهم فارون من وجه العدالة، في قضية احداث العنف التي رافقت تلك المظاهرة وجهت لهم تهما عدة بينها “القيام باعمال ارهابية بالاشتراك، والتجمهر غير المشروع، والقيام باعمال شغب”.

يشار الى ان الطحاوي موقوف منذ 28 كانون الاول/ديسمبر 2015.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. لماذا لا يكون جهادهم ضد الصهاينة ,,, اليس الصهاينة تكفيريين ويحاربوا الاسلام بوضوح تام ,,, الا يرى السلفيون الجهاديين ما يحصل بالقدس والاقصى وتدنيس المقدسات ,,, الا يقوم الصهاينة بتنكيل وقتل واسر وتعذيب المسلمين ويصدروا قرارات بطرد الشعب الفلسطييني من ارض مقدسة عاش فيها الانبياء ,, نلاحظ ان هناك حركات عدة بعالمنا العربي والاسلامي لها خلفيات قد تكون مخابراتية هادفة لزرع الفتن ,,,

  2. تحية اكبار وإحترام لهذا الشيخ الكبير الموقر على كلماته الحرة وصبره على الأذى من الضلمة والمتملقين في بلاده
    وعند الله تجتمع الخصوم…

  3. تسعه سنيين أي ٨١ شهرا سجن فعلي لان سنه السجن هي ٩ اشهر وبحسبه انه معتقل منذ ديسمبر ٢٠١٥. فتكون الحسبه ٨١-٣٨ (٣٨ عدد الأشهر منذ اعتقاله)=٤٣ شهرا يكون باقي له من الحكم ليقضي بالسجن ،،،يا ناس فتاويه تسببت بموت عشرات الآلاف دون ذنب هل نسيتم

  4. ان هذا الشخص وامثاله يمثلون الوهابيه الارهابيه في العالم هم ومشغليهم والقضاء عليهم يجب ان يكون من الاولويات ليتخلص العالم من افكارهم المريضه و شرورهم التي ملئت قلوب وعقول الكثير من البسطاء..وكان نتيجتها الدمار الذي حل في بلاد العرب والمسلمين .

  5. من ينظر الى وجهه يرى فيه الحقد ضد البشرية وحبه لسفك الدماء وسجنه تسع سنوات قليله بحقه .

  6. .
    — يقال من كثره ما أفتى شيخنا بالذبح وإخراج “طحال وكلاوي” البشر تم جمع الكلمتين و تسميته الشيخ ” الطحاوي ”
    .
    .

  7. تسع سنوات لتحريضه على الحكم
    لكن لتحريضه على قتل الغير و تدمير البلدان منح وسام الاستحقاق

  8. السجن تسعة اعوام بحق هذا الارهابي والله قليل
    الوهابية و السلفية هم اخطر فايروس مضر عرفها تاريخ البشرية و يستوجب قطع دابره لكي لا ينتشر هذا الارهاب الذي يرعب البشرية و يدعم ال صهيون بكل قوة في قتل المسلمين و العرب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here