السبسي ينتقد المرزوقي لتدخله في شؤون مصر

555555555555.jpj

تونس- (يو بي اي): إنتقد رئيس الوزراء التونسي الأسبق الباجي قائد السبسي، الذي يرأس حالياً حركة (نداء تونس) المعارضة، بشدة تدخل الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي في شؤون مصر الداخلية، ولم يستبعد تكرار السيناريو المصري في تونس.

وقال السبسي في تصريح تلفزيوني بثته قناة (أون تي في) ليل الخميس، إنه “لا يعرف السبب الذى جعل الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي يتدخل فى الشؤون المصرية”، وذلك تعقيباً على مطالبة المرزوقي بإطلاق سراح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي.

واعتبر السبسي أن المشاكل المصرية “تخص المصريين، ولا دخل لتونس أو رئيسها فيها، وبالتالي فإن المرزوقى تدخل فيما لا يعنيه”.

وأكد في المقابل أنه “لا يصح التدخل فى الشأن المصري، ذلك أن مصر كباقي الدول تواجه تحديا، إلا أن أهلها هم أدرى بها وبما يقومون به”.

ورأى أن تونس تواجه مشاكل سياسية وأمنية كبيرة فى ظل رئاسة المرزوقى للبلاد، حيث لم تتوصل الأطراف التونسية إلى إتفاق يساهم فى إخراج تونس من عنق الزجاجة.

ولم يستبعد السبسي إمكانية تكرار السيناريو المصري في تونس في صورة عدم التوصل إلى حل مشترك بين جميع الأطراف التونسية للخروج من الأزمة الراهنة.

وكان الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي قد طالب في كلمة ألقاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، السلطات المصرية بإطلاق سراح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وجميع من وصفهم بالمعتقلين من الإسلاميين المحبوسين حاليا داخل السجون المصرية.

وأثار هذا الموقف حفيظة السلطات المصرية، حيث أعربت الخارجية المصرية في بيان وزّعته في وقت متأخر من ليل أمس، عن رفضها وإستيائها مما ورد في كلمة الرئيس التونسي المؤقت، واعتبرت أن ذلك يجافي الحقيقة.

وتعيش تونس على وقع أزمة سياسية خانقة منذ إغتيال النائب المعارض محمد براهمي في الخامس والعشرين من شهر يوليو الماضي،حيث تطالب المعارضة بإستقالة الحكومة الحالية التي تقودها حركة النهضة الإسلامية،وإستبدالها بحكومة كفاءات مستقلة،فيما يرفض الإئتلاف الحاكم ذلك،ويتمسك بشرعية إنتخابية تقول المعارضة إنها إنتهت منذ 23 أكتوبر الماضي.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. للباجي : إلزم نفسك وحزبك برأيك
    على الباجي قائد السبسي ألّا يتجاوز حدوده وحدود حزبه فهو يلوم المرزوقي على تدخّله في الشّؤون المصريّة ونسي تدخّله في الشّؤون اللّيبيّة إلى جانب الثّوّار ممّا جلب لتونس تجارة السّلاح وحلول المتطرّفين من القاعدة بيننا ضيوفا غير مرغوب فيهم وللمنصف المرزوقي بوصفه رئيس دولة تؤمن بالدّيمقراطيّة أن يعبّر عن رؤية شعب آمن بها وكفر بطاغوت بن علي وإستبداد بورقيبة و هيمنة الباجي. إنّ ما قام به عبد الفتّاح السيسي لهو إجرام ويجب أن يحال عليه على محكمة الجنايات الدّوليّة وما صرّح به الباجي قائد السبسي لا يعبّر إلّا عن فكر ضيّق لا يلزم إلّا صاحبه والّذي عليه إرساء الدّيمقراطيّة في حزبه أوّلا حتّى يفتح فاه ويتدّخل في شؤون بعيدة عن فكره المتزّمت .فهل يريد أن يفلت السيسي بفعلته مثلما أفلت الباجي عندما كان رئيسا مؤقّتا للحكومة من مساءلته يوما ما فأصدر قانونا قبل يومين من إنتخابات 23 أكتوبر 2011 بالرّائد الرّسميّ التّونسي يعفيه من كلّ مسؤوليّة وبذا أضحى ملكوتا في سماء حزبه. للباجي قائد السّبسي “وهو بالمناسبة صديق للأستاذ عبد الباري عطوان “. أن يهتّم بندائه أمّا أن يتجاوز ذلك ويتكلّم بإسم الشّعب التّونسي فهذا مانرفضه كما رفضنا بورقيبيّته المزيّفة فهو لم يزر بورقيبة في إقامته الجبريّة ولم يعرفه إلّا طاووسا مكابرا يعبّر عن أقليّة بورجوازيّة نخبويّة لا تؤمن بالدّيمقراطيّة .
    هناك أحجية تتداول في الشّارع التّونسي ما الفرق بين السبسي والسّيسي وأمي سيسي؟
    وطبعا سيفهم القائد الملهم الإنقلابي ما أريد … أقول هذا ولا أنتمي إلّا لحزب الدّيمقراطيّة وحرّية الفكر والتّعبير
    أحمد بسباس
    تونس في :27/09/2013

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here