السبسي يشدد على الأولوية القصوى لإعادة الأمن في ليبيا

تونس -(د ب أ)- التقى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي بتونس اليوم الجمعة وزير الخارجية والتعاون الدولي الليبي، الطاهر سيالة، لبحث جهود تسوية الأزمة السياسية في ليبيا.

وأعلن السبسي خلال اللقاء عن الأولوية القصوى لإعادة الأمن والاستقرار وبناء الدولة الليبية وتركيز مؤسساتها، باعتبارها حليف استراتيجي لتونس.

كما لفت الرئيس التونسي، بحسب بيان رئاسي، إلى أن المصلحة المشتركة للبلدين تقتضي التوافق بين مختلف الأطراف الليبية وتغليب مصلحة الشعب الليبي والإسراع بإيجاد تسوية سياسية شاملة بالاستناد إلى المبادرة الثلاثية والاتفاق السياسي والخطة الأممية.

وتعمل تونس ومصر والجزائر ضمن مبادرة مشتركة على ايجاد تسوية سياسية شاملة بين جميع الفرقاء في ليبيا كما تدعم الدول الثلاث الوساطة الأممية من أجل التوصل الى تعديل وفاقي لاتفاق الصخيرات المغربية الموقع منذ .2015

وقال وزير الخارجية الليبي “تونس لن تترك ليبيا وحدها. وبفضل هذا الفهم المشترك لمصلحة تونس وليبيا في نفس الوقت فإن ليبيا ستخرج من محنتها”.

وحددت الوساطة الأممية في ليبيا خطة سياسية بمعية الفصائل المتناحرة من أجل إجراء انتخابات عامة نهاية العام الجاري في خطوة لإنهاء حالة الانقسام والفوضى في البلاد منذ الاطاحة بحكم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي في .2011

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here