السادات منددا بالتعديلات الدستورية: التاريخ سيسجل في صفحاته كيف تم العصف بمكتسبات ثورات المصريين في مسرحية هزلية تمت على مرأى ومسمع الجميع

 

القاهرة – ” رأي اليوم”- محمود القيعي:

 أعلن حزب الإصلاح والتنمية برئاسة محمد أنور السادات رفضه القاطع للتعديلات الدستورية المقترحة والمزمع عقد استفتاء عليها خلال الشهر الحالي، داعيا الموطنين إلى النزول والمشاركة والتصويت بـ “لا للتعديلات الدستورية”.

وأكد الحزب  في بيان اليوم أن الحزب استنفد كل المحاولات والطرق المشروعة شأنه شأن آخرين للوقوف والتصدى للتعدى الواضح والصريح على الدستور المصرى والرغبة الواضحة  في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء والعودة بنا إلى ما قبل ثورة 25 يناير 2011 والرفض التام للمساس بالمواد الدستورية التي وضعت في الدستور لتؤسس لدولة مدنية حديثة وإقامة نظام ديمقراطى يسمح بتداول السلطة ويراعى مبدأ الفصل بين السلطات .

وتابع الحزب: “وانطلاقا من كون السلطة التشريعية ومؤسسات الدولة غير مدركة لمخاطر التعدى على الدستور وتفصيل مواد بعينها مجاملة لشخص الرئيس في انتهاك واضح وصريح  للدستور، فإن حزب الإصلاح والتنمية يهيب بجميع المصريين بالنزول ورفض التعديلات وعدم المقاطعة لكونها سوف تساعد في تمرير التعديلات من خلال حشد المؤيدين” .

واختتم الحزب بيانه مؤكدا أن  التاريخ سوف يسجل في صفحاته كيف تم العصف بمكتسبات ثورات المصريين في مسرحية هزلية تمت على مرأى ومسمع الجميع .

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. وكان الدساتير تحترم وعمل بها في مصر والدول العربيه والاسلاميه حبر علي ورق عند قدوم الساسه لا تنفع الحكام الدستور ولا شئ اسائلوا مبرك والبشير وبوتقليه والزعماء الأخيرين أمثال نور السعيد وغيرهم من الاخوان عندما تأتي الطاعه لا احد ببراد دساتير

  2. صدق ادوين بيرك عندما قال ؛
    الفقراء لا يمكن أن يستطيعوا أن يحكموا أنفسهم !
    وتجربه حركه عبد الناصر وريفاقه في 1952 خير دليل علي ما وصلت اليه الأمور من فوضي و تدهور مصر !

  3. الشعب الذي انطلت عليه الحيلة وصدق خدع الجيش ونسي أن المبدأ الذي يؤمن به الجيش هو : الحرب خدعة
    يستحق أن يحكم بالديكتاتورية وبقوانين العسكر والطواريء ،وبنتنفيذ الأوامر

  4. يريدون تحويل مصر الى مملكة لشخص (( المعجزة )) كارثة بكل المقاييس ان تصبح مصر مثل السعودية اصبح المواطن المصري المؤيد للنظام اسمه سيساوي على غرار سعودي 😊

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here