الزمالك يفرط في الفوز ويسقط في فخ التعادل أمام طلائع الجيش بالدوري المصري

القاهرة ـ (د ب أ)- أهدر الزمالك نقطتين ثمينتين في صراع المنافسة على لقب الدوري المصري لكرة القدم، بعدما فرط في تقدمه 2 / صفر على مضيفه طلائع الجيش، ليسقط أمامه في فخ التعادل 2 / 2 في المرحلة الثالثة والعشرين للمسابقة، التي شهدت أيضا فوز المقاولون العرب 2 / 1 على مضيفه سموحة.

ورغم التعادل، ظل الزمالك متربعا على الصدارة برصيد 52 نقطة، فيما رفع الطلائع رصيده إلى 26 نقطة في المركز التاسع مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وافتتح يوسف ابراهيم (أوباما) التسجيل للزمالك في الدقيقة 25، قبل أن يضيف زميله المحترف المغربي خالد بوطيب الهدف الثاني في الدقيقة 30، لكن أحمد سمير قلص الفارق سريعا بتسجيله الهدف الأول للطلائع في الدقيقة .32

وبينما تأهب الجميع لتحقيق الزمالك انتصارا جديدا يقربه من التتويج باللقب الغائب عن خزائنه في المواسم الثلاثة الأخيرة، واصل أحمد سمير تألقه عقب تسجيله هدفه الشخصي الثاني وهدف التعادل للطلائع في الدقيقة .87

من جانبه، واصل سموحة ترنحه في المسابقة، بعدما تلقى هزيمته السادسة في البطولة هذا الموسم والرابعة في مبارياته الست الأخيرة، إثر خسارته 1 / 2 أمام ضيفه المقاولون العرب في وقت سابق اليوم.

وتجمد رصيد سموحة، الذي لم يحصد سوى خمس نقاط في مبارياته العشر الأخيرة، عند 25 نقطة في المركز الثاني عشر مؤقتا، بفارق أربع نقاط على مراكز الهبوط.

في المقابل، ارتفع رصيد المقاولون العرب، الذي حقق انتصاره العاشر في المسابقة هذا الموسم والثاني على التوالي، إلى 34 نقطة في المركز الرابع.

وبادر حسام حسن بالتسجيل مبكرا لسموحة في الدقيقة العاشرة، لكن أصحاب الأرض لم يهنأوا بهدف التقدم كثيرا، بعدما أحرز أحمد علي هدف التعادل للمقاولون في الدقيقة .14

وعاد أحمد علي لهز الشباك من جديد، بعدما أضاف الهدف الثاني له وللمقاولون في الدقيقة 17، ليمنح فريقه ثلاث نقاط ثمينة دعمت تواجده ضمن فرق المقدمة.

ولم يحقق سموحة أي انتصار في البطولة منذ فوزه 1 / صفر على مضيفه وادي دجلة في السابع من تشرين أول/أكتوبر الماضي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here