الزعفران مثير للشهوة الجنسية ومضاد للسرطان

اكتشف العلماء خصائص فريدة ومفيدة في الزعفران، فهو مثير للشهوة الجنسية ومضاد للأورام الخبيثة ويساعد في تخفيض الوزن.

ودرس الباحثون العلاقة بين النباتات التي يستخدمها الإنسان بمثابة توابل، والحالة الصحية له ومكافحة جسمه لبعض الأمراض.

واتضح للعلماء أن استخدام الزعفران بانتظام في أطباق مختلفة يؤثر أيضا في النشاط الجنسي. وقد أثبتت الدراسة الأخيرة الرأي السائد منذ زمن بعيد، بأن الزعفران مثير للشهوة الجنسية فعلا، ويحسن الانتصاب ونوعية الحيوانات المنوية.

كما أن رائحة الزعفران تحسن ليس فقط نكهة الطعام، بل تساعد في تخفيض الوزن وتساعد في الحد من الشهية، وتؤثر في الحالة العامة للجسم، وتحسن المزاج.

كما أن احتواء زهور الزعفران على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، يؤثر إيجابا في عمل العديد من أجهزة وأعضاء الجسم، والصبغات الكاروتينية (الكروسين وكروسيتين) تكافح الكآبة بنجاح، وتوفر حماية جيدة لخلايا الدماغ من التلف التدريجي.

أما أهم اكتشاف في هذه الدراسة، فهو أن مادة “Crocus sativus” تعمل على تحييد نشاط الجذور الحرة الضارة. وهذا بالذات هو أساس مكافحة الزعفران للأورام الخبيثة بفعالية. وقد أثبت الباحثون أن مادة كروسين تزيد من حساسية أنسجة الأورام الخبيثة للعلاج الكيميائي، حسب “روسيا اليوم”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here