الريال وبلنسية يرفعان الستار عن نسخة تاريخية في كأس السوبر الإسباني بجدة

الرياض- (د ب أ)- يرفع ريال مدريد وبلنسية الستار غدا الأربعاء عن فعاليات نسخة تاريخية من بطولة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم عندما يلتقيان على استاد “مدينة الملك عبد الله الرياضية” بمدينة جدة السعودية في أولى مباراتي الدور قبل النهائي للنسخة السادسة والثلاثين من السوبر الإسباني.

وتحظى المباراة بأهمية بالغة كونها ضربة البداية في هذه البطولة بشكلها الجديد إضافة لهوية الفريقين المتنافسين غدا واللذين يسعى كل منهما إلى قطع الخطوة الأولى نحو منصة التتويج باللقب الأول له في 2020 .

ويتطلع الريال إلى الفوز باللقب من أجل العودة إلى منصات التتويج بعدما خرج الفريق صفر اليدين من عام 2019 حيث غاب عن منصة التتويج في كل من البطولات التي شارك فيها خلال العام الماضي سواء محليا أو دوليا.

وفي المقابل ، يتطلع بلنسية إلى التتويج بلقب البطولة ليكون أول الألقاب في المئوية الثانية للنادي بعدما احتفل الفريق في مئويته بلقب كأس إسبانيا حيث فاز على برشلونة في نهاية الموسم الماضي وذلك في نفس العام الذي احتفل فيه بمرور 100 عام على تأسيسه.

وهذه هي النسخة الأولى التي تقام فيها منافسات كأس السوبر الإسباني بمشاركة أربعة فرق حيث يلتقي برشلونة وأتلتيكو مدريد بعد غد الخميس في المباراة الثانية بالدور قبل النهائي للبطولة ليتأهل الفائز في مباراتي الغد وبعد غد إلى المباراة النهائية للبطولة المقررة يوم الأحد المقبل.

ويقضي النظام الجديد للسوبر الإسباني بمشاركة بطل كأس ملك إسبانيا ووصيفه وبطل الدوري الإسباني ووصيفه.

ويخوض بلنسية فعاليات السوبر بصفته بطلا لكأس ملك إسبانيا كما يخوض برشلونة المسابقة بصفته بطلا للدوري الإسباني إضافة لمشاركة وصيفه في الدوري وهو أتلتيكو مدريد فيما يخوض الريال فعاليات هذه النسخة لكونه صاحب أفضل ترتيب في الدوري بخلاف حامل اللقب ووصيفه في كل من بطولتي الكأس والدوري وذلك لأن برشلونة نفسه هو وصيف بطل الكأس.

وكان الريال أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث بالدوري الإسباني خلف برشلونة وأتلتيكو مدريد.

ويمتلك الريال سجلا متوازنا في السوبر الإسباني حيث خاض فعاليات السوبر 15 مرة واعتلى منصة التتويج باللقب في عشر منها وخسر في خمس مرات سابقة وكانت آخر ألقابه على حساب غريمه التقليدي ومنافسه التاريخي برشلونة في 2017 وكان ذلك خلال الولاية الأولى للفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال.

وكان زيدان توج بلقب السوبر أيضا مرتين سابقتين مع الريال كلاعب وذلك في عامي 2001 و2003 .

وفي المقابل ، ومنذ تحديد نظام البطولة بشكلها الرسمي الماضي بمشاركة بطل الدوري وبطل الكأس في عام 1982 ، شارك بلنسية في السوبر الإسباني أربع مرات سابقة لكنه توج باللقب مرة واحدة في 1999 مقابل الخسارة ثلاث مرات في 2002 و2004 و2008 .

ورغم الفارق الكبير بين الفريقين في جدول مسابقة الدوري هذا الموسم حيث يقتسم الريال مع برشلونة صدارة جدول المسابقة بفارق تسع نقاط أمام بلنسية الذي يحتل المركز السادس ، تشابهت نتائج الفريقين في الأسابيع القليلة الماضية قبل خوض فعاليات السوبر حيث استعاد كل منهما نغمة الانتصارات مع بداية العام الحالي.

وكان الريال أنهى مشاركاته في العام الماضي بثلاثة تعادلات متتالية من بينها التعادل مع بلنسية نفسه قبل أن يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري الإسباني بالفوز الكبير 3 / صفر على مضيفه خيتافي يوم السبت الماضي.

وفي المقابل ، أنهى بلنسية مشاركاته في العام الماضي بتعادلين متتاليين منهما التعادل مع الريال نفسه قبل أن يستعيد نغمة الانتصارات بالفوز على إيبار 1 / صفر يوم السبت الماضي.

وقبل نحو ثلاثة أسابيع ، تعادل بلنسية والريال 1 / 1 على استاد “ميستايا” في بلنسية ولكن مباراة الغد لا تقبل القسمة على اثنين حيث يجب انتهائها بفوز أحد الفريقين ليحجز مقعده في النهائي فيما سيحزم الخاسر حقائبه عائدا إلى إسبانيا لعدم وجود مباراة لتحديد المركز الثالث.

وتشهد مباراة الغد مواجهة بين فريقين يستحوذان على 11 لقبا في تاريخ كأس السوبر حيث توج الريال باللقب عشر مرات سابقة كان أحدثها في 2017 فيما أحرز بلنسية اللقب مرة واحدة سابقة في 1999 .

وفيما تصب النسبة الأكبر من الترشيحات في صالح الريال، لا تبدو مهمة الفريق سهلة على الإطلاق في ظل افتقاد الفريق لعدد من عناصره الأساسية المؤثرة سواء للإصابات أو المرض.

ويخوض الريال فعاليات السوبر بدون مهاجميه الفرنسي كريم بنزيمة لإصابة عضلية والويلزي جاريث بيل لعدوى في الجهاز التنفسي ونجمه البلجيكي إيدن هازارد لعدم اكتمال تعافيه بعد الإصابة التي عانى منها في الفترة الماضية.

ويستعيد الريال جهود مدافعه الشهير سيرخيو راموس بعدما غاب عن مباراة خيتافي للإيقاف كما ضمت قائمة الفريق المسافرة إلى جدة اللاعبين الكولومبي خاميس رودريجيز والبرازيلي مارسيلو بعدما حامت الشكوك حولهما في الأيام الماضية خشية غيابهما عن السوبر للإصابات.

وفي المقابل، سيفتقد بلنسية جهود نجمه رودريجو مورينو للإصابة وكذلك اللاعبين جونزالو جويديس ومانو فاييخو ولكن الفريق يمتلك من النجوم ما يستطيع به مواجهة الريال والمنافسة بقوة على التأهل للنهائي.

ويشهد تاريخ المواجهات بين الفريقين على تفوق واضح للريال حيث التقى الفريقان 162 مرة سابقة وفاز الريال في 84 منها مقابل 43 انتصارا لبلنسية و35 تعادلا.

وخلال المباريات السابقة بين الفريقين سجل الريال 300 هدفا مقابل 200 هدفا لبلنسية.

وكانت أحدث هذه المواجهات عندما التقيا في الدوري الإسباني منتصف كانون أول/ديسمبر الماضي وكان بلنسية في طريقه للفوز بالمباراة عن طريق الهدف الذي سجله كارلوس سولر في الدقيقة 78 ولكن بنزيمة أنقذ الريال بهدف التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وينتظر أن تشهد مباراة الفريقين ندية وتكافؤا شديدين مثلما كان الحال خلال مباراتهما بالدوري الشهر الماضي خاصة وأن الفريقين قدما مستويات جيدة في الآونة الأخيرة.

ويشهد تاريخ كأس السوبر الإسباني على مواجهة واحدة سابقة بين الفريقين حيث التقيا في 2008 بعدما توج الريال بلقب الدوري وفاز بلنسية بلقب كأس ملك إسبانيا.

وخلال هذه المواجهة ، فاز بلنسية على ملعبه ذهابا 3 / 2 ورد الريال بالفوز على ملعبه إيابا 4 / 2 ليفوز الريال 6 / 5 بمجموع المباراتين ويتوج بلقب السوبر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here