الرياض: الإسرائيليون غير مرحب بهم في السعودية حاليًا

 

 

الرياض/ الأناضول – قال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، الإثنين، إن الإسرائيليين غير مرحب بهم في السعودية “في الوقت الراهن”.

وللمرة الأولى، وقع وزير الداخلية الإسرائيلي، آريه درعي، الأحد، مرسومًا يسمح بزيارة الإسرائيليين للسعودية رسميًا، لـ”المشاركة في اجتماعات تجارية، أو البحث عن استثمارات، على أن لا تتجاوز الزيارة 9 أيام”، إضافة إلى أغراض الحج والعمرة بالنسبة للمسلمين في إسرائيل.

وأضاف “بن فرحان”، في حوار مع شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية: “نحن نشجع بشدة التوصل إلى حل سلمي للنزاع (بين إسرائيل والفلسطينيين)”.

وتابع: “وعندما يتم التوصل إلى اتفاقية سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستكون قضية انخراط إسرائيل في محيطها الإقليمي على الطاولة على ما أعتقد”.

وأضاف: “سياستنا ثابتة، لا علاقات لدينا مع دولة إسرائيل، ولا يمكن لحاملي الجواز الإسرائيلي زيارة المملكة في الوقت الراهن”.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في أكثر من مناسبة خلال الأشهر القليلة الماضية، عن تقدم كبير في تطيبع العلاقات بين إسرائيل ودول عربية لم يسمها.

وباستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل، لا تقيم أية دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل.

ومن المقرر أن تكشف إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الثلاثاء، عن خطة أمريكية لتسوية سياسية في الشرق الأوسط.

وبشأن موقفه من هذه الخطة، قال “بن فرحان” إنه لم يطلع عليها، ولذلك يفضل عدم الكشف عن رأيه بها.

ويتردد أن تلك الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع مدينة القدس المحتلة، وحق عودة اللاجئين، وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.

وقال “بن فرحان”: “نواصل دعم جميع الجهود الصادقة للتوصل إلى تسوية عادلة، من المهم جدًا بالنسبة لنا أن تُحل هذه القضية، ولكن في سياق حصول الفلسطينيين على حقوقهم، وسندعم جميع الجهود التي تثمر عن ذلك”.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. موقف المملكة العربية السعودية واضح، ومن المعيب أن يحمل الكلام أكثر مما يحتمل، أو يقول(بضم الياء وتشديد الواو) وزير الخارجية ما لم يقل.

  2. ههههههههههههههههههههه، قال لا نسمح بدخول أي حامل جواز اسرائيلي. يعني أي يهودي يحمل جواز امريكي أو أوروبي مسموح له الدخول. الله عليكم وعلى خداعكم يا بني سعود.

  3. صدق أصدق القائلين عز وجل ؛ ” بسم الله الرحمن الرحيم ؛ ﴿ الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴾ صدق الله العظيم

  4. اسلوب الفقاعات الاعلامية لن يفيد ولذلك قضية سفر العدو الاسرائيلي المجرم الى بلاد الحرمين و خيبر كلام واهم ولن يقبل الشعب المسلم بذلك اما الشعوب العربية الاخرى 400 مليون فهي محصنة من الالاعيب الصهيونية ولن تنطلي عليها دموع التماسيح او نعيق الغربان .. اي تطبيع مع القلة المستعربة واي سلام مع عدو غادر مجرم منذ 70 عام لا يؤتمن له اطلاقا . الاعداء يضيعون اوقاتهم هباء وعلى القلة من الانظمة المستعربة الضعيفة ان تبتعد عن الوجهنة و مسح الجوخ و تدليل الاسرائيلي لان ذلك اصلا يعجل في الحسم الشعبي وقبل كل هذا عقاب الله المهول للخونة .

  5. من فمك أدينك ياابن فرحان
    ان لم يكتفي الوقت الحاضر فان ذلك يعني في وقت لاحق سوف تعلنون قراركم التاريخي بالسماح لخبير اليهوداقامة دولتهم في ارض الجدود
    ولسوف تندمون وتغضون على آمالكم وحينئذ لان ساعة مندم ولبئس ماتصنعون
    والى محمد لو سلمان أقول ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع
    فقضية المنشار لم تبدا بعد وترامب لن ينقذك منها لانه لن يستطيع إنقاذ نفسه من سقوطه المتوقع
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  6. * “في الوقت الراهن” *

    إن كنت لا تعلم فالمصيبة عظيمة
    وإن كنت تعلم فالمصيبة أعظم !
    .
    وهل أنت متأكد من عدم حمل الغربيين ؟؟!
    وعلى رأسهم الأمريكيين على جواز المحتل
    .
    وكيف يشارك طياريهم بحروب العدو ؟
    وكذلك منتسبي شركات العدو الأمنية !
    وكثير من السياسيين والإداريين الكبار
    .
    عاشت فلسطين حرة عربية
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here