الرياضة تكافح الاكتئاب لدى كبار السن

/ الأناضول- أظهرت دراسة كندية حديثة، أن التغيرات التي تحدث في العضلات نتيجة ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد في تحسين المزاج ومقاومة الاكتئاب لدى كبار السن.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة ماكماستر الكندية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (American Journal of Physiology -Cell Physiology) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الفريق مجموعة من الرجال الأصحاء الذين ليس لديهم تاريخ من الإصابة بالاكتئاب.

وشارك الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا في تجربة تمارين لمدة 12 أسبوعًا، تتكون من تمرين المقاومة للأرجل والأكتاف، عن طريق آلة تمارين خاصة، بالإضافة إلى تمارين الدراجة الثابتة.

وأخذ فريق البحث عينات من الدم والعضلات، وفحصوا تعبير الجين والبروتين في العضلات قبل وأثناء وبعد التجربة.

ووجدوا أن التمارين الرياضية أحدثت تغييرًا في العضلات انعكست تأثيراته الإيجابية على تعزيز الحالة المزاجية.

ووجد الباحثون، أن الرياضة تعزز إنتاج إنزيم يدعى “KAT”، الذي يؤدي إلى إنتاج بعض البروتينات التي تساعد على تنظيم التعبير الجيني، ومعالجة التمثيل الغذائي للتريبتوفان في الجسم.

و”التريبتوفان”، أحد الأحماض الأمينية الأساسية بالجسم، ويؤدي دورًا رئيسيًا في التحكم بالحالة النفسية للإنسان، حيث يقوم بتنظيم وإفراز عمل هرمون “السيروتونين”، المعروف بهرمون السعادة، ويعاني مرضى الاكتئاب من مستويات منخفضة من هرمون “السيروتونين” في الدم.

ويعمل “التريبتوفان”، كذلك على تحسين الأعصاب الطرفية ومقاومة أعراض الشيخوخة.

واعتبر الفريق أن الدراسة أثبتت نتائج مشجعة حول فوائد زيادة ممارسة التمارين الرياضية لتحسين الحالة المزاجية لكبار السن.

وكانت منظمة الصحة العالمية كشفت، في أحدث تقاريرها، أن أكثر من 300 مليون حول العالم يتعايشون حالياً مع الاكتئاب.

وحذرت المنظمة، من أن معدلات الإصابة بهذا المرض ارتفعت بأكثر من 18 بالمائة بين 2005 و2015.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here