الرزاز  و7 من طاقمة طلبوا لإجتماع”طاريء” بالقصر الملكي

 عمان- رأي اليوم

إستدعى العاهل الاردني قبل وقت قصير من رحلته الأخيرة للولايات المتحدة  رئيس الوزراء وسبعة من افراد الطاقم الوزاري الاردني إلى اجتماع خاص في الديوان الملكي لم يكشف النقاب عن مضمونه.

 ولاحظ برلمانيون ظهر الاحد بان رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز غادر  قبة البرلمان برفقة عدد من الوزراء على نحو مباغت حيث قدم نائب الرئيس الدكتور رجائي المعشر توضيحا للنواب يتحدث عن طلب رئيس الحكومة لإجتماع طاريء.

 ولم تعرف تفصيلات هذا الإجتماع بعد وما إذا كان معنيا ببرامج عمل وطنية او إقليمية.

وتصاعدت تكهنات في الاسابيع القليلة الماضية حول تحديد مصير مستقبل حكومة الرزاز في مرحلة الربيع الحالي وقبل نهاية الصيف  المقبل حيث سيناريو محتمل لقانون إنتخاب جديد يمكن ان يقفز بمقترحات حول الانتخابات المبكرة ، الأمر الذي يعين سياسيا بان حكومة الرزاز قد ترحل مع البرلمان إذا ما تقرر الامر.

ولم تربط مصادر عليمة تحدثت لرأي اليوم بين إستدعاء الرزاز وطاقمه الوزاري أمس الاحد للقصر وبين الأجندة السياسية الاقليمية لزيارة واشنطن الملكية.

لكن مصير الحكومة عموما وملف الانتخابات والخطوة التالية في جبهة مكافحة الفساد وأي ترتيبات لهاعلاقة بالاصلاح السياسي في الاردن ملفات تحسم بالعادة بعد تلمس وتحسس الاولويات

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here