الرزاز لا يعترض على “حراك الخميس” ويريد مشاهدة “يافطات” وطنية

 راي اليوم- عمان

نقلت اوساط إعلامية عن رئيس الوزراء الاردني الدكتور عمر الرزاز تعبيره عن الأمل في رؤية “يافطات” تحمل شعارات مؤثرة وهتافات لها علاقة بقضايا وطنية  يوم غد الخميس.

 وبدا ان الرزاز لا يعترض على دعوات التحشد مساء الخميس تحت إطار حملة معناش الداعية لإسقاط حكومته.

 وخلال لقاء  بينه وبين نخبة من ممثلي الحراك الشعبي نقل عن الرزاز القول بان حرية الرأي والتعبير السلمي مكفولة دستوريا .

كما نقل عنه القول بانه يأمل بمشاهدة يافطات تتحدث عن قضايا وطنية عامة وطروحات بنفس الإطار.

وأكد الرزاز أن من خرجوا الى الدوار الرابع هم ابناء بلد يتحدثون بحرقة ويريدون البلد له ولاولادهم ويريدون الحفاظ على ثروات الوطن ومقدراته والمال العام، مشيرا الى انهم ليسوا “شتامين” وإن كان هناك قلة يستخدم الشتم.

كما أكد الرزاز، ان التعبير عن الرأي والاحتجاج بالطرق السلمية حق كفله الدستور والقانون وعلينا كمجتمع ومؤسسات ان نقبل بالراي والراي الاخر

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. الشعب الاردني يريد :- ملكية دستورية – مظلة ديمقراطية – سيادة القانون – عدالة اجتماعية – انتخابات حره وقواننين عصرية – الحد من القبضة الامنية – محاربة الفساد بكافة اشكاله –

  2. ماذا ستفعل اليافطات الوطنيه اذا الحكومه افعالها غير وطنيه
    ماذا ستفعل الممسحه الوطنيه تحت سنبور مفتوح غير وطني

  3. واضح تماما بأن دولة الرئيس يخشى ان يكون مصير حكومته كمصير حكومة سلفة هاني الملقي لذلك يحاول تهدأة الحراك بطريقه الحوار المنضبط .ولا يستطيع القول اكثر من ذلك خوفا من انزلاق كلمه هنا او هناك تثور الشارع ضده . المهم من وجهة نظري هو ليس الحراك بحد ذاته والانتهاء باسقاط الحكومه بقدر ما هم هام البحث عن حلول بعيدة عن جيب المواطن وبطرق سلميه وهادئة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here