الرجل الذي قتل قطة رئيسة وزراء نيوزيلندا يخرج عن صمته أخيرا

 

ويلينجتون – (د ب أ)- خرج الرجل الذين دهس قطة رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن في 2017 عن صمته.

وقال الرجل الذي جرى تعريفه فقط باسم كريس، لموقع “ستاف” الإخباري المحلي أن الحادث وقع بينما كان يقود سيارته إلى الوراء ليخرج من ممر منزله -الواقع على مقربة من منزل أردرن في أوكلاند- بعد أسابيع قليلة من تولي السياسية أعلى منصب في البلاد.

وعندما أدرك كريس أنه دهس القطة المسماة “بادلز” حاول العثور على مالكها. ولكنه شعر بالخوف عندما قال له أحد الجيران أنه قط رئيسة الوزراء.

وكانت القطة معروفة على نطاق واسع لامتلاكها حساب على موقع “تويتر” والذي كان يحمل اسم “@FirstCatofNZ ” وكان لديها أكثر من 11 ألف متابع.

وبعد نحو شهر تلقى كريس رسالة مسجلة على هاتفه.

وقال: “لقد كانت ياسيندا. لقد هاتفتني في الأساس لقول: أنا آسفة لأنك اضطررت للمرور بهذا، وأشكرك على البطاقة (التي أرسلتها).. لقد كان هذا غاية في اللطف أن تأخذ من وقتها لتتأكد أنني بخير بعدما دهست قطتها!”.

وتقضي أردرن حاليا عطلة مع شريكها كلارك جايفورد وطفلتهما نيف البالغة من العمر عاما.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here