الرجاء عدم التقبيل.. شعار المرحلة في الأردن: تمجيد مهني ووزاري لـ “دور الشماغ ” في الوقاية من فايروس كورونا وإجراءات طوارئ بالجُملة والرزاز وصف الخطوات بأنّها غير مُناسبة

عمان- “رأي اليوم”:

وافق نقيب الصيادلة الأردني على فكرة استقدام غطاء الرأس التقليدي “الشماغ” للقيام بعمل الكمامة الطبية ضمن موجة التعاطي الشعبي مع تداعيات فايروس ومرض كورونا.

 وأعلنت السلطات الاردنية بأن الكمامات الواقية المصنعة محليا موجودة وبكثافة في الأسواق المحلية.

 وتم الإعلان أيضًا عن خطوط تصنيع للكمامات الطبية المفلترة والتي يصل سعر الواحدة منها إلى 30 دولارا.

 وكان وزير الصحة الدكتور سعد جابر قد نصح الأردنيين بارتداء الشماغ الأحمر وهو غطاء الرأس الوطني التقليدي والحد من تبادل الأحضان والتقبيل.

 وبصورة علنية أيّد وزير الاتصال أمجد العضايلة فكرة وجود لافتة تطلب عدم التقبيل.

 وزاد الطلب في الأسواق المحلية على غطاء الرأس التقليدي فيما أعلنت الحكومة الخميس عن تشكيل لجنة عُليا للطوارئ.

وطلب نقيب الصيادلة زيد الكيلاني من المواطنين عدم الهلع واعتبر بأن الكمامات الطبية متوفّرة بكثافة في الأسواق.

ونقلت صحيفة “عمون” الإلكترونية المحليّة عن الكيلاني تأييده لما ورد على لسان وزير الصحة بخصوص ارتداء الشماغ وغطاء الرأس للوقاية.

واعتبر الكيلاني أن قماش الشماغ أكثر سُمكًا من الكمامة الورقية ويُساعد في تخفيف تلقّي الرذاذ نافيًا أن يكون الفايروس قابلًا للإصابة عبر التّلامس فقط.

ونفت الحكومة الأردنية عدّة مرّات وجود ولو أي إصابة واحدة في المملكة بفيروس الكورونا.

وسبق للوزير العضايلة أن لوّح بإجراءات قانونية ضد وسائل الإعلام أو الاشخاص الذين يعتمدون على ترويج الشائعات.

ووصف رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز إجراءات الحجز التحفّظي للوقاية في بلاده بأنها غير مناسبة بعد وأعلن بأن حكومته ستأخذ المزيد من الإجراءات لاحقًا.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. منظمة الصحة العالمية ترد على وزير الصحة الاردني الذي نصح المواطنين استعمال الشماغ بدل الكمامة من اين تاتي الحكومة بهكذا وزراء لا يعرفون سبل الوقاية والحماية من عدوى الكورونا.

  2. .
    — يبدوا ان عادات جنوب شرق اسيا في عدم الملامسة والاكتفاء عند التحيه بالانحناء كما في اليابان او في جمع الراحتين على الصدر كما في الهند وجوارها سببها تجارب تاريخيه بالأوبئة التي تنتقل عبر الملامسة .
    .
    — وكذلك يستعمل البخور بكثره في أماكن العباده لتعقيم الأجواء من الجراثيم التي تنتقل عند التزاحم وتم إقناع الناس ان لذلك سبب روحي لكي يتقبلوه ويقبلوا عليه .
    .
    — علينا الا نستهين بعلوم وحكمه الاقدمبن .
    .
    .
    .

  3. دمتم بصحه وعافيه , انا شخصيا كنت ولا ازال ضد هذه العاده السيئه ( التقبيل) , يستطيع الفرد ان يلقي التحيه ويسأل عن أحوال الاخر بكل موده ورحمه وبدووووون تقبيل , مجرد خاطره ( زرت أحد عيادات العظام والمفاصل في ألمانيا للمراجعه وذلك قبل 10 سنوات , وكان وقتها موسم الرشح والانفلوانزا , وانا في غرفة الانتظار كان هناك يافطه كبيره ترحب بالمرضى والمراجعين ومكتوب عليه احترس لا تمد ايدك لأن الدكتور لا يصافح ) ودمتم بصحه وعافيه .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here