الرباط  تنسق مع اليونان “اتفاق الصخيرات” وتتشبث بموقفها الرافض لأي تدخل خارجي في ليبيا بما في ذلك العسكري وتأسف لأن أطرافا تجر الليبيين إلى أخذ مواقف تخدم مصالح خارجية بدل مصلحة الشعب

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

أكدت الرباط من جديد على تشبثها بموقفها الرافض لأي تدخل خارجي، بما في ذلك العسكري، محذرا من الاثر السلبي اعادة الاستقرار الى هذا البلد الذي يشهد وضعا أمنيا متدهورا منذ سنوات، مشددة على موقفها الذي سبق وعبرت عنه حيال الأزمة الليبية.

 

وقال وزير الشؤون الخارجية والتعاون ومغاربة المهجر المغربي، ناصر بوريطة، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره اليوناني، إن بلاده تعتبر التدخل الخارجي، بما في ذلك العسكري، في ليبيا يعقد الأمر الليبي ويؤثر سلبا على المجهود الدولي لحل هذه الأزمة.

 

وحذر بوريطة في ذات التصريح، من أن هذه التدخلات “سيكون لها أثر سلبي على كل المجهودات الرامية إلى إعادة الاستقرار في ليبيا”.

 

بوريطة، الذي عقد مؤتمرا صحافيا عقب مباحثات أجراها مع وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، قال أن المغرب لا يرى أن الحل في ليبيا يمكن أن يكون “حلا عسكريا”، وإنما “لا يمكن أن يكون إلا حلا سياسيا يأتي من الليبيين أنفسهم، كما حدث في الصخيرات بمصاحبة ومواكبة من المجتمع الدولي”.

 

ونقلت وكالة “المغرب العربي للانباء” الرسمية عن وزير الخارجية المغربي تأكيده أن حل الأزمة الليبية “لا يمكن أن يكون من الخارج ولا يمكن أن يخدم أجندات خارجية”.

 

بوريطة، الذي اعلن عن اتفاق مع وزير الخارجية اليوناني للتنسيق مستقبلا على مستوى اكبر بشان موقف البلدين مما يجري في ليبيا والعمل سوية على الدفع نحو اعتماد اتفاق الصخيرات الموقع بالمغرب سنة 2015 كحل سياسي للازمة، عبر عن اسف المغرب لكون بعض الأطراف تجر الليبيين إلى أخذ مواقف والتزامات قانونية لا تخدم مصلحة الشعب الليبي، وانها تخدم مصالح خارجية، على حد تعبيره.

Print Friendly, PDF & Email

31 تعليقات

  1. الهادي المغرب
    الحقيقة الدولية التي تعرفها نحن لا نتعلمها في مدارسنا ولا نعلمها
    لأبنائنا ،ولسنا في بداية القرن العشرين ، ولا نحن أتراك ، نحن جزائريون انتزعنا
    شرعيتنا يوم طردنا فرنسا من أرضنا ، ولم يُعْرض علينا إستقلالنا كما عُرض على
    غيرنا ، أما عن السيادة نحن رسمنا حدودها الجغرافية ، والسياسية بدماء مجاهدينا
    الأحرار ، ولا نحتاج الى شهادة أحد كان تحت الحماية ، (الوضع الحالي ينذر بالأسوء
    في منطقتنا المغاربية ) وراءه من إجتمعوا في الصخيرات ، وخططوا لتأسيس أمر جديد
    تسيره فرنسا في المنطقة المغاربية وتكون فيه المنطقة تحت الوصاية ،مؤتمر برلين سوف
    يرفع وصاية فرنسا على ليبيا ، ويُفْـشل ما كان يحاك ضد الجزائر من خلف الستار ببركة
    دماء شهداء الجزائر وليبيا .

  2. الاخ هواري
    أخشى أن يكون ما تخشاه في كلامك هو ما تتمناه في حقيقة الأمر لكن لا عليك فمن تكتب بإسمه سبق لهدا وتجاوز حدود التمني إلى الفعل من تأسيس لمليشيات و تسليحها و إيواء المعارضة لكنه في النهاية مات دون مناه.
    كنت اكتب تعليقي هدا حينما رأيت تعليقك الأخير ردا على عاشق زمن العروبة فقلت في نفسي هل يجب فعلا أن أرد ؟؟؟
    تحياتي و أنصحك بالقراءة

  3. عاشق زمن العروبة

    قال الله تعالى :
    (.. وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ
    وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقً)
    بومدين من الذين حفظوا كتاب الله كاملا ، وجاهد في سبيله حتى أن
    تحررت الجزائر ، ورجعت الى الحضيرة الإسلامية ، وكان يختم القرآن
    تلاوة في كل شهرمن رمضان ، وهو كما يعلم الجميع طالب أزهري ، ويشهد له
    مَن عرفوه أنه لم يذق طَوال حياته قطرة خمر ، الى أن توفاه الله وهو
    من الذين أنعم الله عليهم لأنه رجلٌ صالحٌ ، ولعلك أضفت سيئة الى سجلك
    يوم القيامة بقولك (غارق في الظلم والفتن من راسه الى اخمص قدميه ) رجما
    بالغيب ، وأنت لا تعرفه ، بومدين وإسمه محمد بوخروبة رحمه الله من حفظة
    كتاب الله كاملا ، وحفَّظه لأخيه ، وأبناء قريته قبل أن يرحل الى جامع الأزهر
    طلبا للعلم الشرعي يا من تقول ( حرسا على اسلامي….) اتقوا الله ، قال تعالى :
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا
    عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ) .أنزله الله منزلة (الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ
    وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقً).

  4. الاتجاه المعاكس

    ما اخشاه ان يأتي يوم ٌ يدور فيه الزمن دورته ، وتتبدل الأحوال ، وتقوم ليبيا
    على رِجْليْها ، وتستعيد عافيتها و تتشكل فيها مجموعة تتسمى بإسم :
    ” اصدقاء المغرب “، ولا أخالك تجهل دلالة “أصدقاءالدول “، ليبيا تم
    الغدر بها وهي عضو في اتحاد كان طُموح شعوبه ان يُكوِّنوا مجموعة
    تعمل في سبيل الخير ، فإذا بهم يُكوِّنون لها مجموجة ” أصدقاء “في الظل
    ثم تخرج الى العلن ، الشعب الليبي عانى محنة الغدر ، والتآمر ، وجاز فيه
    قول القائل :
    وظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضَاضَـةً .عَلَى المَرْءِ مِنْ وَقْعِ الحُسَامِ المُهَنَّـدِ
    لعل في برلين تكون الفرصة لإصلاح امر الليبيين ، ويعود فجرهم الى لإنبلاج
    وما ذلك على الله بعزيز .

  5. يا وجدي
    الجزائر دولة محورية في المنطقة و لها علاقات عادية و متوازنة مع كل دول العالم باستثناء اسرائيل و ليست كالنظام المغربي الذي مازال تحت الوصاية الخليجية و الحماية الفرنسية و التسول و الذل لدى امريكا و الانبطاح لها و التملق لها من خلال قطع علاقاته بايران بحجج واهية و اتهام حزب الله بتهم كاذبة للتناغم مع سياسة امريكا ضد ايران ضحكت منها حتى الولايات المتحدة الامريكية .الجزائر دولة قوية و اقليمية في المنطقة و افريقيا و هي سيدة في قراراتها و يحسب لها الف حساب .

  6. للإخوة الجزائريين المفعمين بالعنتريات الفارغة أن يدركوا الحقيقة العميقة للمجتمع الدولي ؛ وهي حقيقة عبر عنها ممثلو الدول الكبرى في بداية القرن العشرين حينما حضر ممثل تركيا “الرجل المريض ” إلى المؤتمر للمشاركة وحينما أراد هذا الممثل أخذ الكلمة ، قاطعه المندوب البريطاني قائلا امثالكم يحضر فقط لأخذ التعليمات وليس له الحق في أخذ الكلمة ” وفي اعتقادي أن الأقوياء وحدهم سيقررون / اما الذين ما زالوا يبحثون عن شرعيتهم في علاقتهم بشعوبهم فإنهم لا يتمتعون بالقدرة على اتخاذ القرار المستقل المعبر عن السيادة الفعلية .
    ولذلك فإن الوضع الحالي ينذر ابالأسوء في منطقتنا المغاربية ولعلها ستكون مماثلة لما حدث في نهاية القرن التاسع عشر حينما تكالبت القوى الاستعمارية علينا وعقدت مؤتمر برلين الشهير تلاقتسام النفوذ . تحيات

  7. حرسا على اسلامي وعروبتي و وطنيتي سارد على من حمل اسم هواري بومدين ربنا يحشرك معه ايديولوجي سياسي غارق في الظلم والفتن من راسه الى اخمص قدميه اين الجزائر واين الوطن العربي من الاعراب في الفعل السياسي العالمي فهم في موقع المفعول به يتلقى الكمات يسرق جهارا نهارا ولا قدرة له على الكلام لقد قتل من تعزه يا هدا هو وامثاله من بائعي الشعوب والاوطان نعم قتلوا النخوة والشجاعة العربية في امة العروبة والاسلام وتفرعنوا على شعوب اعزها الله بالاسلام الواحد منهم لما ياتيه قابض الارواح يسلم المشعل لتلميده الجائع اكثر منه كفاكم غباوة فما تمارسونه الان هو قبح اخلوقي اعلامي وفضيحة انسانية تحت اضواء الاقمار الصناعية فانت والمغربي اخوان في العقيدة قسمتكم اهواء السياسة واصبحت فرنسا سمسارا بينكم تاخد خضرواته برخص التراب وتبيعها لكم باغلى الاثمان مع ختم المندوب كايام زمان اما انتم فحباكم الله بالدهب الاسود الدي تملك فيه الشركات الكبرى ما لايناله الشعب الجزائري الاخ المعدم الفقير حقوق استغلال لامد بعيد يشمل حقوق التسويق فيشتريه المغربي منهم باغلى الاثمان نظرا لعوامل التسديد البعيدة الاجل رحم الله امراء عرف قدر نفسه….والله المستعان

  8. الجزائر التي لم تجرأ على تقديم التعازي في مقتل حليفها قاسم سليماني هي الجزائر التي تتحدثون عنها أليس كذلك؟ إذا كانت هي فدعونا ننام … جعجعة بدون طحين !ستأتي الجزائر من برلين بعد أن تنصت للدول المؤثرة و تطبق ما تمليه عليها روسيا .

  9. @ عبد العالي
    الا قلت لنا نوع الطاءرة التي تصنعون في بلدكم لكي نستوردها منكم عوض خوردة اميركا !!!!
    الغرور = 1/المعرفة ( انشطاين )

  10. الجزاءر سترجع الاستقرار لليبيا و ستحرر فلسطين و باقي الوطن العربي من براثين الاستعمار الصهيوني الغربي، فالجزائر أصبحت اكبر قوة عسكرية في حوض البحر المتوسط و صناعاتها العسكرية تجاوزت حتى القوى العظمى؛
    مزحة سوف تثلج صدور بعض الاخوة الجزاءريين لكنها ستسفز البعض الاخر؛
    خوفي من عشرية سوداء اخرى!

  11. واضح لما يتم جمع دول عسكرية بأنظمة غير شرعية مع اسود اوروبا وروسيا فانتظر الخراب. ميزان القوة واضح فستان بين دول بأنظمة شرعية تعرف اين تؤكل الكتف خدمة لشعوبها وانظمة عسكرية انقلابية تزويرين لا يهمنا اللا البقاء في الحكم.

  12. مايو في النفس هو ان برلين يتجمع بين دول أوروبية تعرف اين تأكل الكاف ومعهم عسكر مصر والجزائر وعسكر وحفتر …انه الخراب بعينه .ان ما سيحدث في ليبيا الشقيقة كارثي اكثر من مماحصل.
    العساكر يبحثون عن شرعية زائفة معتقدين ان توقيعهم على خراب ليبيا سيحميهم من شعوبهم المطحونة. والحقيقة ان الدول الغربية ستكون هي الاقوى وستهدد الأنظمة العسكرية المحيطة بليبيا بعصى عدم الشرعية أتوجه أي اتفاق الى ما يخدم مصالحها.
    على الاخوة الليبيون ان يتداركوا الامر قبل فوات الاوان بالجلوس مع بعضهم البعض والوصول إلى الحد الأدنى من التفاهم. الله اجيب الخير بليبيا.

  13. هواري بومدين
    انت محق جدا في قولك ** إنتهى زمن دور أصدقاء ليبيا **
    هو فعلا إنتهى أما الآن فأصبحت ليبيا كعكة يتهافت إليها كل من يريد حصة و بمحضر شهود الزور من تكفلت ميركل بدعوتهم

  14. كان على المغرب ان يلزم الصمت حفضا لماء وجهه…
    ليس هناك من وجه له الدعوة لا لمؤتمر برلين و للتشاور بخصوص تازم الوضع في ليبيا
    بالرغم من ان المغرب هو البلد الذي احتضن مؤتمر الصخيرات الا ان اختيار الصخيرات ليس الا اختيار للمكان
    المغرب ذكرني بمن لم يدعى للعرس فراح يطعن في العرس

  15. الاتجاه المعاكس

    انتهى زمن دور اصدقاء ليبيا ، والطعن من الخلف ، وحلَّ دور القِوَى التي إذا تكلمت
    يُسْمع لها ، فرنسا التي كانت تختفي وراء الستار تخلت عمن كانت تُسند لهم الأدوار
    الثانوية ، ليتقدم أصحاب الأدوار الأساسية ، فلا داعي للبكاء ، وتوجيه التهم الساذجة،
    يقور المثل الشعبي ( بداية النهار للأمْهار ( جمع مُهر) وعقب النهار للفرسان ) .

  16. مع الأسف نحن نعيش في زمان يقل فيه المسلمون يوما بعد يوما من أجل دنيا فانية أمروا بعدم الركون إليها وعدم حبها والإنغماس فيها، والله لم يعط الدنيا أحدا من خلقه، إنما أعطى حظا قليلا ( حطام الدنيا) لبعض عباده سواء المحسن منهم أو المسيء، الدنيا نعيم زائل وما عند الله خير ، ولم يكتف المسلمون بالعداوة فيما بينهم فحسب بل إحتربوا وأقتتلوا لأجل هذه الدنيا التي هي في النهاية مجرد تراب. واعلموا أن كل ماتكتبونه ستجدونه أمامكم مسجلا في صحائفكم يا أهل الجزائر إتقوا الله ولا تنسوا أن جاركم هذا الذي تعادونه وتكرهونه هو جار مسلم مثلكم، كان عليكم أن تتدخلوا جميعا سواء المغرب أو الجزائر أو تونس وموريتانيا في ليبيا بشكل جماعي وموحد بما يصب في مصلحة المسلمين جميعا وقاتلوا الفئة الباغية .

  17. المغرب يبحث عن تذكرة الى برلين. الأماكن مملوءة على الأخر و إتفقية الصخيرات أكلت يوم أكل الثور الأبيض،

  18. للاخوة الجزائريين إن كان معنى الاخوة عندكم كما عرفناه في القاموس اللغوي بالله عليكم هل الجزائر سيدة قرارها انما هي دعيت ولم تستدعي وانما دعيت ليس لاملاء افكارها بل لتدون الاملائات عليها بصفتها لها حدود طويلة مع ليبيا وكذالك وهذا مهم تستضيف فوق اراضيها طابور ثالث من الليبين ولااستضافة كانت باملاءات لاغير والطبخة يعرفها القاصي والداني هو التحضير لتقسيم ليبيا الى ثلاث دول والدور الاتي انتم والعبرة بالخواتم

  19. قائمة الدول الممثلة في مؤتمر برلين كلها ذات تأثير في الموضوع الليبي دون استثناء
    اما من لم يُدع الى المؤتمر فلأنه ( شخشخة) او وزنه ضعيف في التأثير على مسرح
    العمليات في ليبيا او خارجها ، فرنسا لعبت دورا كبيرا في عزل الجزائر من حضور
    المؤتمر ، لكن هناك جيهات صديقة للجزائر نصحت ألمانيا بتوجيه الدعوة للجزائر
    لحضور المؤتمر، لما للجزائر من وزن في المنطقة ، كما نصحت الألمان بالإبتعاد
    عن محاولة الفرنسيين غلق الطريق امام حضور الجزائريين بحجة امور الجزائر
    الداخلية مضطربة ، وفهمت ألمانيا اللعبة الفرنسية ، فسارعت الى الإتصال بالجزائر
    مُهنئة ، ومعزية في موت قائد الأركان ، وداعية الرئيس الجزائري الى المؤتمر ،
    وداعية إياه الى زيارة ألمانيا ، وهكذا خطفت اللقمة من يد فرنسا ، وهذه الدعوة
    الألمانية للجزائر سيكون لها ما بعدها في العلاقات الجزائرية الألمانية ، خاصة إذا
    علمنا أن الأوراش البحرية الألمانية هي بصدد بناء قطع حربية للأسطور البحري
    الجزائري ، ونلاحظ هذه الأيام الحركة النشطة للدبلوماسية الجزائرية والدولية في
    الإتجاهين كل ذلك جاء نتيجة أصدقاء الجزائرالذين قطعوا الطريق امام فرنسا حتى
    لا تتمكن من عزل الجزائر دوليا ، وإقليميا ، حال الجزائر تتحسن بسرعة ، والحمد
    والمنة لله ، إن ينصركم الله فلا غالب لكم

  20. المملكة المغربية تبدل جهودا جبارة للم شمل الأشقاء الليبيين مستندة في دلك على مبدأ الحياد الايجابي و عدم التدخل في شؤون كل طرف على حدة أو الاصطفاف بشتى ألوانه وبعيدا عن كل أنواع الكلام الفارغ و العنتريات المجانية رافضة لكل تدخل أجنبي سواء كان من دوي القربى أو من الغريب.
    وتماشيا مع قتاعاتها و حقنا لدماء الأشقاء كانت الأرض المغربية ملادا لمفاوضات طويلة واخوية تم تتويجها بإتفاق الصخيرات بين جميع الفرقاء الليبيين في حفل اخوي بهيج ومباركة من المنتظم الدولي بحضور الأمم المتحدة و تنفس الجميع الصعداء متاملين نهاية حرب الإخوة.
    لكن مع الأسف الشديد هناك من لا يعجبه العجب ممن يحسنون الدساءس و الخداع و سوء الجوار و يقتاتون في المياه العفنة الراكدة ممن يغيظهم نجاح واستقرار الآخرين، فقاموا بدعوة اكتر العديد من الشخصيات و الأشخاص الليبيين و قاموا بما يبرعون فيه من خبت و حقد و ضغينة ففرقوا الإخوة و مزقوا إتفاق الصخيرات و جاهروا بمعارضته فحدت المكروه و اقتتل الإخوة و تشرد الأهالي وخاف الجميع.
    لكن الآن و بعد أن صارت النار قاب قوسين أو أدنى من حدودهم صاروا يتحسرون على إتفاق الصخيرات و يطالبون بتفعيله بعدما عارضوه عن جهل وباتوا ويتفاخرون بدعوتهم من طرف ميركل .

  21. صوت البلد ديالنا يعرف يلعب على الاوتار ام صوت المؤمن من الطغاة مفقود والانانية والعنصرية قتلتهم ولم يعَد لهم وجود من الشمال الإفريقي إلي المشرق الهربي تشابه في لاصوات والاراء بالنهاية .

  22. الى الأخ ” متابع ”

    سبحان الله ، من بين دول الإتحاد المغاربي تُدعى الجزائر الى مؤتمر
    ” برلين ” وتُقصى منه الدول الثلاث الأعضاء فيه ، في شأن يخص دولة
    عضو في هذا الإتحاد ، دولتان من هذه الدول شاركتا في المؤامرة على ليبيا
    لإسقاط معمر القذافي ، الدولة المجاورة الأولى وضعت أرضها تحت تصر
    المتآمرين ليمرروا السلاح والمتمردين – في رمضان – الى داخل ليبيا من
    الجهة الشمالية الغربية لليبيا بعد أن استعصى الأمر على المتمردين ، وحلف
    الناتو وفي مقدمتهم ( فرنسا ) وهذه الدولة المغاربية هي التي سلمت رئيس
    وزراء ليبيا الى أعدائه عندما كان في طريقه الى الجزائر فرارا منهم
    وكان يومها يحكم هذه الدولة ( حزب النهضة وأخرون) ، أما الدولة الثانية
    المُقصاة من مؤتمر برلين فهي التي كان يجتمع فيها ما كان يُسمى اصدقاء
    ليبيا ، وكانت هي الأخرى عضو في الإتحاد المغاربي الى جانب ليبيا ، وكان
    لها القسط الكبير في التآمر على نظام القذافي ، واسقاطه ، فلم يبق الا الجزائر
    وموريتانيا يومها خارج هذه المؤارة التي دمرت دولة عربية وشردت شعبها ،
    وها هي الدولتان تُستثنيان من الحضور في برلين ، سبحان الله ،ولا حول ولا قوة
    الا بالله ، فاعتبروا يأولي الألباب ، والى الأخ المغربي ” متابع ” المغرب ليس
    ( من الدول القليلة في العالم التي لا تريد التدخل في شؤون الغير و تطمح
    لوطن عربي اسلامي خالي من الحروب) بل لم يُدْع الى الحضور في برلين
    مع تونس ، و إنها لعبرة لمن يعتبر .

  23. المغرب لا يملك قراره السيد و لا يستطيع الخروج عن املاءات فرنسا التي مازالت تمارس عليه الوصاية و هي من تملي عليه ما يقوله و ما يفعله و هو اصلا لا يملك اوراق تاثير في الازمة الليببية لهذا لم يستدعى للقاء برلين لان فرنسا حاضرة و تمثله و بقي هو في مفترق طرق لا يدري اين يتجه .اما بخصوص تصريح وزير الخارجية المغربية فهو للاستهلاك الداخلي و و الاعلامي لحاجة في نفس يعقوب.

  24. هناك تدخل مصري إماراتي و سعودي لدعم حفتر و تدخل تركي لدعم حكومة معترف بها دوليا، الأزمة الليبية منقسمة بين موسكو مع بيكين و واشنطن، و ليبيا كانت قبلا أرضا للصراعات بين النازية بقيادة رومل ثعلب الصحراء و الإنجليز، و كأن التاريخ يعيد نفسه. المغرب يجهز الآن بسحب البساط من تركيا التي أخذت مكانه بطرابلس و كان يظن بأن اتفاق الصخيرات حقق مكاسب سياسية له على الساحة الدولية، هناك حسد من المسؤولين بسبب الموقف التركي، بل يجهزون لإلغاء إتفاقية التبادل الحر مع تركيا كعقاب لها بسبب ليبيا.

  25. يا أخ متابع انت تقول (( المغرب من الدول القليلة في العالم التي لا تريد التدخل في شؤون الغير)) لذالك المغرب أطاع السعودية كعادته وتدخل عسكريا وفقد طائرة خردة امريكية اسقطت برشاش دودشكا يا متابع المملكة لا تملك قرارها تذكر اضحوكة ان إيران تسلح جبهة البوليساريو المغرب قطع علاقاته مع إيران استجابة لأمر السعودية ولا انقطعت الإعانات والتبرعات ان كان المغرب قطع علاقاته بإيران لأنها تسلح الجبهة فلماذا لا يقطعها مع الجزائر التي تدعم الشعب الصحراوي جهارا نهارا ولا تخشى لومة لائم

  26. وهل حكام المغرب إلا بوق للمنظومة الغربية وذيل ذليل لأسيادهم: فرنسا وأمريكا والصهاينة… لماذا كنتم ساكتين طيلة هذه المدة التي قتل فيها الانقلابي حفتر عددا كبيرا من الليبيين ولم تتكلموا حتى حركتكم الأجهزة الغربية لخدمة مصالح فرنسا والغرب…. أيها الدمى اسكتي أسكتك الله إلى الأبد

  27. رأي المغرب منافق
    أين صوت المغرب عندما تدخلت القوى الانقلابيه المدعومة من بعض دول الجوار
    أم هي نكايه في الجزائر

  28. المغرب من الدول القليلة في العالم التي لا تريد التدخل في شؤون الغير و تطمح لوطن عربي اسلامي خالي من الحروب و ؤمن بالاحترام المتبادل بين الدول و الشعوب . تحياتي للمملكة المغربية

  29. الديمقراطيه وحريه الشعوب في الاختيار العدو الأول والاستراتيجي لكل الأنظمة الوراثية حتى لو كانت غير دموية ويجب على الشعوب عدم الثقة فيهم أبدا مهما كان كلامهم ناعم .

  30. لست افهم ما دخل اليونان اصلا في ليبيا عدا ما يملكه من علاقك متأزمة مع تركيا ولكن ان يتم التنسيق معه واعادة تكرار نفس ما اعلن عنه بوريطة منذ ايام فهو مؤشر شديد الوضوح ان خرجته السابقة مرت دون اي تاثير ولا اعتقد ان هذه المرة سيختلف الحال.
    الخرجة المغربية المرتبكة سياسيا تبدو بعيدة عن ما يحدث على ارض الواقع فمؤتمر برلين على الأبواب ولا احد من الاطراف الفعلية التي ضغطت لإبرام اتفاقية الصخيرات لا يزال يعتبره حلا لانه اثبت فشلا مدويا لا ينكره الا من توقف به الزمن قبل خمس سنوات..
    اتفاقبة الصخيرات التي لم يكن للدبلوماسية المغربية فيها أي دور عدا ان فرنسا ارتأت اقامتها في الصخيرات عمقت الأزمة الليبية وزادت من حدة الانقسامات الداخلية بما يخدم المصالح الغرنسبة والخليجية وقتها.. والمجلس الرئاسي المؤقت الذي تم إنشاؤه لمدة سنة استقال منه ثلث أعضائه ولم يحقق شيئا.
    على المغرب ان يعيد النظر الى واقع ما يدور في العالم اايوم بدل الظهور لهذا المظهر المسيء.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here