الراي الكويتية: صفاء الهاشم تستغرب شكوى المصريين من مليارات السوريين في مصر

الكويت ـ وكالات: استغلت النائبة في مجلس الأمة الكويتي صفاء الهاشم، حملة الهجوم التي يشنها البعض على وجود السوريين في مصر، لتذكر بواجبات الوافدين، وخاصة المصريين في بلادها.

وفي تصريحات لجريدة “الراي” الكويتية، استغربت صفاء الهاشم من تقديم المصريين بلاغا للنائب العام بحجة أن السوريين في مصر يملكون 23 مليار دولار، وأنهم استولوا على الشقق والمحال والمطاعم وزاحموا المواطنين المصريين في بلدهم.

وقالت: “في المقابل هم يقيمون الدنيا ولا يقعدونها عندما نثير هنا في الكويت ملف التحويلات المالية للوافدين والتي تجاوزت 20 مليار دينار خلال الخمس سنوات الماضية”، لافتة إلى أن هناك تقريرا جاهزا على جدول أعمال مجلس الأمة بشأن فرض ضريبة على التحويلات، وينبغي إقراره بأسرع وقت حتى نحد من التحويلات التي تؤثر على الاقتصاد الكويتي.

وقالت الهاشم: “نحن مع الاستفادة من الوافد المنتج الذي يقدم خدمات للبلد الذي يقيم فيه، وفي الوقت نفسه يحترم قوانين البلد ويحافظ على بنيته التحتية وعلى الخدمات العامة التي تقدم، ولا يتسبب في الفوضى والزحام ويصبح عالة على المجتمع، وخصوصا العمالة الهامشية التي تثقل كاهل البلد”.

وأكدت أن المطالبة بإصلاح الخلل في التركيبة السكانية باتت ضرورة ملحة واستحقاقا وطنيا، لأنه من غير المنطقي أن يكون المواطنون أقلية في بلدهم، مطالبة بخفض عدد الوافدين خلال السنوات الخمس المقبلة، بحيث يبلغ عدد الكويتيين أكثر من 50 في المائة من عدد السكان، وهذا معمول به في غالبية دول العالم، مؤكدة “نحن لسنا ضد أي وافد شريف يمتلك مهنة فنية يحتاجها البلد، لكننا لا نقبل التكدس في أعداد الوافدين غير المنتجين، الذين لم يتركوا لأبناء البلد متنفسا في ديرتهم”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. اعتقد انها ليست منطقية في كلامها وليست الا شوفينية لا ترى حق للاخرين حتى ولو كان مقابل عملهم
    – لا يعقل ان تضع الكويت ضريبة على التحويلات للوافدين في الكويت من اموالهم التي كسبوها سواء اشخاص عاديين او شركات . قمة الوقاحة واللامسؤولية .
    لا يعقل في اي بلد منع وافدين تحويل ثرواتهم الى بلادهم ولم نسمع عن مقترح شبيه لا في فرنسا ولا في امريكا مثلا .
    – التي تنتقد المصريين بسبب حساسية قد تكون غبية تجاه السوريين . فانني اتمنى ان تعطيني السيدة الكويتية كم سوريا لاجئا استقبلت وكم استقبلت دول الخليج من اللاجئين السووريين او غيرهم . مقارنة مع الدول العربية مثل مصر والاردن ومقارنة مع الدول الاوروبية مثل المانيا . ؟؟؟؟؟؟
    أعتقد ان دول الخليج كان بمقدورها ان تجهز في اماكن نائية عن مدنها مخيمات تستقبل مليون لاجئ ببساطة من اخوانهم في الدين او العرق او الثقافة من سوريين وعراقيين فهم اولى “بأشقائهم ” من المانيا وغيرها . والدول الخليجية والعربية الاخرى اولى باللاجئين من دول عربية اخرى و99% منهم مسلمون بدلا من شتم الاوروبيين وعلك حقوق الانسان . .
    هل استقبلت بلادها 1% من العدد الذي استقبلته المانيا ؟
    تنتقد المصريين الذين استقبلوا مئات الالاف ولا تنتقد عنجهيتها التي لم تستقبل سوريا واحدا بل تطالب بسرقة توفيرات الوافدين العاملين في الكويت ؟؟؟ شيء مخجل
    أعتقد انها بالعرف الغربي يمينية متطرفة عنصرية .
    ولحسن الحظ ان امثالها في الكويت محدودين جدا ولسياسة الكويت تقدير واحترام بخصوص التطبيع مع اسرائيل ورفضه . ولا اعتقد انها ستسلب الوافدين حقوقهم كما تطالب هذه المخلوقة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here