الراي الكويتية: “صدمة” في بيروت من القمة العربية ورسائل خفية للبنان

عشية استضافة بيروت للقمة العربية الاقتصادية والاجتماعية بدت العاصمة اللبنانية تحت واقع الصدمة من خلال قرار العديد من الملوك والأمراء والرؤساء العرب العزوف عن القدوم إلى لبنان لحضور هذا الحدث والاكتفاء بممثلين عنهم من المستوى الثاني وأقل.

ذكرت صحيفة “الراي الكويتية” أن القرار العربي هو تطور سلبي خصوصا لما ينطوي عليه من دلالات وتساؤلات حول تداعياته على موقع ومركز لبنان عربيا والموقف من هذا البلد.

وأشارت الصحيفة أن لبنان تحضر بشكل جدي للقمة وبشكل استثنائي لتقديم أفضل صورة له خصوصا في عهد الرئيس ميشال عون، وقد عكَس خفض الدول لمستوى تمثيلها بعدما كانت قد أكدت الحضور على مستوى القادة خوفا من أن تكون القمة “انتهتْ قبل أن تبدأ” كحدَث استثنائي بالنسبة للبنان”.

وبحسب أوساط سياسية للصحيفة فإن المشهد الباهت الذي سيكون الأحد يرتبط بمسألتين: الأولى ترى أن “اللغم الليبي” الذي رمته الثنائية الشيعية في طريق انعقاد القمة عبر احتجاجات بلغت حد حرق أعلام ليبيا دافعة طرابلس الغرب إلى المقاطعة قسرا أدت إلى إعلان العديد من الدول العربية خفض مستوى تمثيلها تضامنا.

والمسألة الثانية ربطت بعدم الحماسة العربية لمشاركة مرموقة في القمة بوجود مآخذ لدى غالبية الدول المدعوة على الواقع اللبناني واختلال التوازنات فيه لمصلحة إيران و”حزب الله”، ما جعل دولا عربية مؤثرة توجه رسالة من خلال مستوى التمثيل المرسل إلى القمة في لبنان.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. Frankly speaking, with all my condemnation to what was done to the Libyan flag in Lebanon and the stupidity of those who did it , the reason why Arab leaders did not attend is not because of this incidence especially that there were many summits by the Arab Leage that leades did not attend for reasons the pedestrians know , and that is , leaders are not there to serve their people anyway. Leaders , especially the rich countries first were ordered by Kushner and Bolton to not attend and second they do not have money to channel to the assistance and development of Arab countries because their coffers are drying up (( hopefully )) due to their extravagance in making civil wars in the Arab world and Trumps sucking up their pockets in return to his protecting them.

  2. ان تدني مستوى المشاركة ليس علاقة حزب الله وامل بايران؛؛؛
    بل بسبب رئيس وزرائه الفاقد لاهلية وظيفته بعد حادثة استدعائه للرياض واعلان استقالته من الرياض واحتجازه ؛؛؛
    ولولا حزب الله والرئيس عون لكان ادخل لبنان في اتون حرب اهلية
    ورغم الاهانة التي تعرض لها الحريري في الرياض والتي هي تعدي سافر على لبنان
    الا ان الحريري مازال بعيدا في ادائه الحكومي عن القيام بواجبه كرئيس وزراء للبنان وشعب لبنان بكل فئاته وطوائفه بل ينحاز لفريق العرب المعادين لحلف المقاومة والمتحالفين مع اعداء الحقوق العربية الناتو والصهاينة مثل حقوق الشعب العربي الفلسطيني والسوري والعراقي والليبي واليمني

  3. مثل هذه القمم المزعومة لا صالح للشعوب العربية فيها. وعليه يكون عدم انعقادها البتة من الآن فصاعدا خبر مفرح.

  4. الرجاء من الاخوة العرب اذا اردتم مساعدة الشعب اللبناني، تعالو بأنفسكم وقمو بالإشراف على المشاريع وبدون تميز طائفي، وإذا فعلتم غير ذالك ستتراكم الديون ويبقى البلد بدون بنية تحتيه وسيصبح الأثرياء أكثر ثرائا والشعب اللبناني أكثر فقرا، وسيكون المستفيد الوحيد البنوك السويسرية….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here