“الراي” الكويتية: “حزب الله” يتوقّعها ويستشرف نتائجها لبنان أمام السيناريو الأسوأ… حربٌ أهلية تلوح في الأفق

Print Friendly, PDF & Email

8 تعليقات

  1. اذا وقعت حرب اهلية في لبنان لا سامح الله فان الرابح الوحيد سيكون حزب الله و حلفائه و ان اكبر الخاسرين امريكا و حلفائها.

  2. الأخ محمد نداف. الدولة اللبنانية الواحدة الموحدة الحامية لجميع ابنائها خيار السنة في لبنان. السنة في الحرب الأهلية اللبنانية فرضت عليهم الحرب فشاركوا فيها. السنة في لبنان لن يتسلحوا لقتال احد في لبنان ، الا إذا كنت تقصد ما يسمى بالمستقبل ، المستقبل ليس كل السنة ولا حتى ربع ربعهم . السنة في لبنان قوميين عرب ، بوصلتهم من يوم يومهم فلسطين، لم يكونوا يوماً انعزاليين ، خرج منهم سليم الحص، صائب سلام ،،كمال شاتيلا ،حسن خالد، رشيد كرامي، صبحي الصالح، إبراهيم قليلات، سمير صباغ، مصطفى حمدان، عبد الرحيم مراد، عماد حسامي، شاكر برجاوي، غازي عمر ، منير الصياد، عصام العرب، وغيرهم . بالنسبة لأبو تيمور من يومه كان يحارب بغيره يعني بي بيروت حارب بالاخوة والفلسطينية والاكراد، بالجبل بالأخوة السوريين والفلسطينية، يعني ها المرة ما في حدى يحارب عنه وباسمه وخلينا عند الجد نشوف مراجله، بس إنشاء الله ما بقى نشوف حرب

  3. السعوديه عرضت منذ مدة قصيره تسليح الجيش اللبناني لكي يفرض سيطرته على كل لبنان ولكي يكون هو السلاح الوحيد الشرعي سعيا منها الى قطع ذراع ايران في لبنان -حزب الله- وفي هذا تلاقي مع المشروع الصهيوني. ولكنها عادت وتراجعت عن الامر وزيارة بومبيو الاخيرة هي زيارة تحذيريه بان مصير لبنات سيكون شبيها لمصير سوريا يعني لبنان في عين التدمير الصهيو امريكيه والخليجيه – خدمة لاسيادهم الصهاينه ان اسباب البلاء في منطقتنا هم بني صهيون ولكن البعض حرف البوصله وكل ذلك فقط للحفاظ على ملكهم !! والمشكله ان الشعب اللبناني والعربي الهادر يهتف ضد الانظمه لغايات داخليه ويطالب بالحرية والتعدديه والعيش الكريم ولا يطالب احد بالانفكات من التبعية للغرب !!! وكان المحرك لهذة الانتفاضات هو الغرب بعينه لذلك تجد التغيير نحو الاسوا واعادة كتابة الدساتير وفق مصلحة الغرب الذي بات يدقق مناهجنا الدراسيه وما تحتويه ونحن لا نعرف شيئا عن ما يعلوموه لابنائهم عن العرب والمسلمين .

  4. هم يعلمون ان الحزب خاض حرب في سوريا في منطقة القصير وتدمر وهما اكبر من لبنان بعدك مرات وحمى المسيحية في سوريا والدواعش والإخوان كانوا متحصنين بالآلاف في القصير وأمام أعين اسرائيل بجهد خارق ومساعدة الهيئة تم تحرير القصير لبنان نصفه مع الحزب وربعه مع التيار اما الباقي لا يحتاج إلى ايام ولكن عقل السيد حسن وصبره سوف يجنب لبنان كل هذه الأمور لان المطلوب تهجير المسيحية من لبنان ولكن الرئيس عون اوعى من هذا الغاز والبترول وسلاح المقاومة هم هدف إسرائيل وأميركا انتهت اللعبة الان والأوراق كشفت والثعالب خرجت من الحور انه زمن الانتصارات زمن نصر الله والايام بينتنا أنشأ الله

  5. حقا هذا اجمل تحليل منطقي لسير الامور في لبنان ادا استمرت امريكا و عملاءها في السير قدما لفعل اي شيء و تدمير اي شيء من اجل حمايه اسرائيل اولا و حمايه فسادهم ثانيا و ادامة الهيمنه الامريكيه و الصهيونيه عليهم… اعتقد ان هناك في لبنان من محور المقاومه من يتمنى ان يرتكب العملاء خطيئة كهذه لانه ستكون الفرصه الحقيقيه للقضاء على الطائف و الاتيان بنظام سياسي يمثل الاغلبيه و لا يعتمد المحاصصه الطائفيه.

  6. الى الاخ العزيز محمد النداف. دخول قوات فرنسية وأمريكية ودول عربية سيناريو غير ممكن والا لدخلوا الى سوريا فالذي منعهم من الدخول الى سوريا هو سيمنع هم من دخول لبنان. نعم السيناريوهات الأسوأ الممكنة هي ادخال إرهابيين او تصنيعهم في لبنان كما فعلوا في سوريا وهذا السيناريو بالنسبة لحزب الله وحلفائه سهل جداً وقادرون ببساطة على إنهائه لأنهم فعلوا ذلك في سوريا وفي لبنان لن يحتاجوا الى سنوات بل ربما اشهر وذلك لانه من الصعب. تسييل الإرهابيين في لبنان فلا حدود لها الا مع سوريا وفلسطين والخلاصة ان أسوا سيناريو ممكن تقوم به امريكا وأوربا والخليج هو سهل يسير على المقاومة. ومن الان فانهم ان أقدموا على ذلك فهو بكل بساطة يعني ان حزب الله وحلفائه اللبنانيين. سينفردون بحكم لبنان ومن يشاركهم سيستلم لكل شروطهم وستصير لبنان دولة محسوبة على محور المقاومة بشكل رسمي وكامل

  7. حزب الله هو الحزب الوحيد الذي يمتلك سلاح في لبنان وتسليحه أقوى من الجيش اللبناني نفسه ولكن وقوع حرب أهلية سيغير خارطة السلاح وستنشأ تحالفات جديدة بين الأحزاب اللبنانية والدول المحيطة .. سيتم تسليح السنة والقوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي وستتدخل قوات فرنسية وامريكية ودول عربية، سيكون الهدف من الحرب تدمير لبنان واضعاف حزب الله وإنهاكه لكي تتمكن اسرائيل من الانقضاض عليه، وأيا كانت نتيجة الحرب فإنها ستدمر لبنان..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here