الرابطة الوطنية للأسلحة في أمريكا: لن ندعم أي حظر للأسلحة بعد حادث إطلاق النار في فلوريدا

واشنطن (د ب ا)- قالت الرابطة الوطنية للأسلحة في أمريكا أمس الأحد إنها ضد أي خطوات تهدف للحد من استخدام الأسلحة، وذلك في أعقاب حادث إطلاق النار الذي وقع في مدرسة بفلوريدا.

وقالت المتحدثة باسم الرابطة دانا لويش لشبكة ايه بي سي ” الرابطة لا تؤيد أي حظر”.

وطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر الأجهزة ، التي تتيح للأسلحة نصف الآلية إطلاق النار بصورة مماثلة للأسلحة الآلية، وكان مطلق النار في هجوم لاس فيجاس الذي وقع في تشرين أول/اكتوبر الماضي قد استخدمها ، مما أسفر عن مقتل 58 شخصا.

وقالت الرابطة بعد وقوع الهجوم إنها تعتقد أنه يجب أن تخضع هذه الأجهزة لمزيد من القيود.

وكان مطلق النار في مدرسة مارجوري ستونمان دوجلاس الثانوية في باركلاند في فلوريدا قد استخدم سلاح ايه ار 15- نصف الآلي، مما أسفر عن مقتل 17 شخصا.

وقد طالب ترامب بتشديد الفحوصات بشأن خلفية الأشخاص الذين يسعون لشراء سلاح، كما طالب بتسليح بعض المدرسين في محاولة لحماية الطلاب.

وأشارت لويش إلى مبادرة الرابطة التي يطلق عليها ” برنامج حماية المدرسة” ، وقالت” المبادرة ساعدت حتى الآن 150 مدرسة في أنحاء البلاد على التوصل لحلول ، والتأكد من حماية الطلاب والمدرسين “.

ومن المتوقع أن يناقش ترامب القضايا المتعلقة بحظر الأسلحة في واشنطن اليوم مع حكام الولايات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here