الرئيس عون يؤكد ضرورة وقف الانتهاكات الاسرائيلية للسيادة اللبنانية

بيروت -(د ب أ) – أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الثلاثاء ضرورة وقف الانتهاكات الاسرائيلية للسيادة اللبنانية في البر والبحر والجو.

وقال عون ، خلال استقباله اليوم في قصر بعبدا ببيروت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام جان بيار لاكروا بحضور قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب اللبناني “يونيفيل” الجنرال ستيفانو دل كول وممثل الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، إن لبنان لا يزال يواجه معارضة إسرائيلية لترسيم الحدود البحرية في المنطقة الاقتصادية الخالصة، على رغم الاقتراحات التي قدمت في هذا الاتجاه”.

ونوّه عون بـ ” التعاون الوثيق القائم بين الجيش اللبناني وقوات يونيفيل الذي يساهم في تعزيز الامن والاستقرار في المنطقة الحدودية.”

من جهته جدّد لاكروا ” تأكيد الأمم المتحدة على أهمية التعاون مع الحكومة اللبنانية في مختلف المجالات لاسيما عمل ” يونيفيل”، متمنياً أن يتعزز هذا التعاون خصوصاً بعد تشكيل الحكومة الجديدة، مقدّراً الدور الذي يلعبه الجيش في إطار حفظ السلام على الحدود”.

وأضاف المسؤول الأممي :”تطرقنا أيضاً الى التعاون بين السلطات اللبنانية وقوات الأمم المتحدة، وهي أساسية بالنسبة إلينا خصوصاً وإننا نتواجد في الجنوب اللبناني منذ عقود، ما ساهم في تهدئة الأوضاع رغم حصول بعض المشاكل التي نعالجها سوياً مع السلطات اللبنانية، ولهذا السبب نعلّق أهمية على هذا التعاون الثابت مع الدولة اللبنانية والسلطات المحلية في الجنوب ومع السكان أيضاً، وهذا ما يسمح لنا باحترام وتنفيذ المهام المطلوبة منا وفق القرارات الدولية عبر حرية تحركنا والتعاطي مع الأحداث عند حصولها.”

وتابع لاكروا ” هذا التعاون وبالأخص مع الجيش اللبناني، أفضى إلى إبقاء الوضع هادئاً في الجنوب على الرغم من وجود بعض القضايا العالقة، وعبّرنا عن سرورنا بالاستمرار في هذا التعاون في ظل الحكومة الجديدة، ما يشكل فرصة لإعطاء دفعة لمشاريع مهمة للبنان من خلال تعزيز تواجد الجيش في المناطق التي تعمل فيها يونيفيل، والعمل بشكل تدريجي على تعزيز القدرات البحرية اللبنانية بما يسمح بتحقيق مرحلة انتقالية للمهام في هذا المجال، بين اليونيفيل والجيش”.

وقال لاكروا :”نحن نقدّر ما سمعناه اليوم من تجديد لدعم لبنان لليونيفيل والأمم المتحدة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here