‏الرئيس عون والسيد حسن نصر الله وماكرون والمطالبون بعودة الانتداب الفرنسي الى لبنان جميعهم اعلنوا ان ‏دولة الطوائف والطائف قد “أنفجرت” مع ميناء بيروت وليس في لبنان اليوم دولة.. فماذا ينتظر لبنان؟ ‏وهل هذه بداية النهاية ايضا لدول النظام الرسمي العربي الفاشلة؟

 

د. عبد الحي زلوم

اذا كان هناك شيء واحد اتفق عليه اللبنانيون وهم مؤخراً لا يتفقون على اي شيء اخر فهو ان نظام الطوائف والمحاصصة والتوافق قد اوصل لبنان لتصبح دولة فاشلة وميتة وان الله فقط هو من يحي العظام وهي رميم ، وان نظاما اخر قد اصبح من الضرورات . بل ان الدول الغربية المهيمنة على لبنان وبلسان مبعوثهم الى بيروت بعد تفجير الميناء اي الرئيس ماكرون قد قالوها صراحة ان الوضع الحالي غير قابل للاستمرار . زيارة ماكرون كانت لمحاولة عدم انهيار الدولة بشكل كارثي لغير صالح الدول الغربية المهيمنة ووكلاءها الفاسدين في لبنان ، فالطائفية والمحاصصة والفساد تم زرعهم ايام الانتداب الفرنسي ذلك لان هذه العناصر هي من مزروعات الاستعمار ، ومن يزرع الشوك لا يحصد الورود . لكن المفارقة ان اللبنانيين قد وصلوا الى قناعة بأن حكم الاستعمار المباشر افضل مئة مرة من حكم اذناب الاستعمار ، لدرجة ان عشرات الالاف من البائسين اليائسين اللبنانيين قد طلبوا من رئيس دولة اجنبية ان يعيد استعمارهم باعتباره ارحم من ( استعمار ) ملوك الطوائف اللبنانيين . وكما يقولون فحكم الشيخ افضل من حكم كلب الشيخ .

سأستعرض تصريحات المعنيين بالازمة حسب ورود تصريحاتهم زمنيا بدءا بماكرون ثم الرئيس عون ثم السيد حسن نصر الله.

***

زيارة الرئيس ماكرون :

من المفارقات ان يصبح الرئيس ماكرون مصلحاً في لبنان بينما يعتبره الفرنسيون مفسداً لبلادهم كما بينت الاحتجاجات التي حرقت الشانزليزيه في باريس واحتجاجات اصحاب الستر الصفراء التي عمت جميع المدن الفرنسية . لم يأت ماكرون بمبادرة شخصية وانما مندوباً عن الولايات المتحدة وحلف ناتو الذي يخاف من انهيار الدولة اللبنانية وتوجهها الى حيث لا يتمنون .

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اول ساعات زيارته لبيروت بإجراء تحقيق دولي حول انفجار مرفأ بيروت مضيفا صوته الى صوت اوركسترا الفاسدين . ثم تحدث عن التغيير مضيفاً: «هذا التغيير العميق هو المطلوب ، يجب إعادة بناء الثقة والأمل وهذا لا يستعاد بين ليلة وضحاها، وإنما يفترض إعادة بناء نظام سياسي جديد». وأضاف: «ينبغي أن يكون هذا الانفجار بداية لعهد جديد… لا يمكننا العمل دون أن نتبادل بعض الحقائق المؤلمة.. إذا لم تنفذ الإصلاحات سيواصل لبنان الغرق». وأضاف: «ثمة حاجة لإجراءات سياسية قوية لمحاربة الفساد وقيادة لبنان إلى الإصلاح، وهناك حاجة لإصلاح النظام المصرفي اللبناني ليكون أكثر شفافية، ومن المهم وضع برنامج صندوق النقد الدولي للبنان موضع التنفيذ.” بعد اللف والدوران فسر الماء بعد الجهد بالماء وفسر ان الاصلاح المطلوب هو تنفيذ شروط صندوق النقد الدولي !!

****

بعد ساعات من تصريحات ماكرون واجتماعه مع الرئيس عون تحدث عون في دردشة مع الصحفيين عن ضرورة “إعادة النظر بنظامنا القائم على التراضي بعد أن تبيّن أنه مشلول ولا يمكنه اتخاذ قرارات يمكن تنفيذها بسرعة”، وهذا يكاد يكون شهادة وفاة لنظام المحاصصة والطوائف وهو اقرار من رئيس الجمهورية ان النظام الحالي وصل الـى نهايته. واجاب رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، على أن هدف المطالبة بالتحقيق الدولي في تفجير مرفأ بيروت هو “لتضييع الحقيقة” . بعد اصرار عون على التحقيق الداخلي قام ازلام نظام الفساد باقتحام الوزارات المعنية التي قامت بتلزيم عقود الفساد فقاموا باحتلال وزارة الطاقة ووزارة التجارة والاقتصاد والاشغال وحرق الادلة التي تثبت فسادهم .

أضاف الرئيس اللبناني أن “هناك احتمالين للانفجار الذي حصل، الأول الإهمال، والثاني تدخل خارجي” ولكي يقطع الطريق نهائياً عن اقتراح ماكرون بتحقيق دولي بانفجار المرفئ قال عون : “لا تدويل للأزمة، فإذا لم نتمكن من حكم أنفسنا لا يمكن لأحد أن يحكمنا، ولن تمس السيادة اللبنانية في عهدي”. وعن ما اقترحه ماكرون بشأن حكومة وحدة وطنية قال عون : “يجب تحضير الأجواء المناسبة لذلك، ولا يمكننا أن ندعو إلى حكومة وحدة لنصل إلى الانقسام الذي شهدناه في الحكومات السابقة”.وقال عون إن التحقيق في التفجير يجب أن ينصب على ثلاث مراحل: “كيف دخلت المواد المتفجرة إلى المرفأ، وكيف وُضعت، وكيف حُفظت لسبع سنوات”.

من الواضح ان هناك ثغرات كثيرة في قصة السفينة التي حملت مادة نترات الامونيوم وطريقة ادخالها الى الميناء بعد مكوثها في البحر على ظهر الباخرة لاكثر من ثلاثة اشهر! قصة عطل الباخرة ضعيفة. . تستعمل هذه المادة اما كسماد او كمتفجرات وفي هذه الحالة يكون لتجارها رخص من الدولة . لم يدّعي ملكيتها احد من التجار اللبنانيين ولا من الجيش اللبناني مما ينفي ان تكون هذه المادة لتجار لبنانيين لا يخلصون على بضاعتهم وثمنها بملايين الدولارات وليس لهم ما يخفوه حيث انهم يحملون التراخيص المناسبة . السؤال الاول الذي يتوارد الى الذهن ، لماذا بقيت الحمولة على ظهر الباخرة لعدة شهور ؟ والنقطة الثانية هي من هم اصحاب هذه الشحنة ؟ بل من هم اصحاب السفينة ، علما ان جميع دول الجزيرة العربية التي كانت تساند الحركات التكفيرية في سوريا تنتج هذه المادة وعلماً ان موانئ لبنان تم استخدامها في تلك الفترة كطريق عبور لتزويد الاسلحة والمواد التموينية للتكفيريين الذين كانوا على بُعد عشرات الكيلومترات فقط من بيروت على الحدود .كما يجب استبعاد ان تكون الشحنة لحزب الله لسبب بسيط وهو ان الشركة العامة للاسمدة السورية في حمص تنتج هذه المادة وبكلفة اقل ان لم تكن بالمجان بالنسبة لحزب الله ، بالاضافة الى ان نترات الامونيوم الايرانية تملأ الاسواق السورية ايضاً. الاجابة على هذه الاسئلة سيوضح الكثير .

اما احتمال ان يكون هناك عامل خارجي فجّر الميناء فذلك احتمال يجب التدقيق به لان هذه المادة تحتاج الى حرارة لتنفجر وقد تم ايجادها عن طريق حريق سبق الانفجار !

***

وماذا عما قاله السيد حسن نصر الله بل ولربما الاهم عن ما لم يقله؟

لعل من اهم ما قاله السيد حسن نصرالله أن : “تعامل المسؤولين والطبقة السياسية مع ما حدث له تأثير مصيري على لبنان واللبنانيين لأنه سيحدد إذا بقي أمل في بناء دولة أم لا. إذا الدولة والطبقة السياسية أكانت في السلطة أو المعارضة لم تستطع الوصول إلى نتيجة في هذه الحادثة ومحاكمة الفاعلين عندها يمكن القول أنه لا يوجد أمل ببناء الدولة”.

وختم نصرالله مخاطباً “لمن فتحوا معنا حربا” بالقول: “كما خبتم ستخيبون مجدداً، لن تحصلوا على شيء. الوضع الإقليمي والدولي مختلف عما تتصورون . هذه المقاومة هي أكبر من بعض المزورين والكاذبين والمضللين”.

ما استدعى الانتباه كان هدوء محتوى خطاب السيد نصر الله ولهجته بل و ‏ما لم يقله . لم يعلق على الجوانب السياسية المريبة للرئيس الفرنسي من نقاط ، ولربما وجد رد الرئيس عون كافيا وافيا ، وانما تحدث عن جوانبها الاقتصادية ورحّب بأي مساعدات اقتصادية قد تنتج عن الزيارة . كما انه لم يذكر الى اين سيذهب لبنان اذا فشل التحقيق في ايصال الفاسدين الى العدالة ( وهو احتمال كبير) وقد حزمت المقاومة امرها باعتبار ان دولة الطائف والطائفية قد ( خرجت ولم تعد ) فأي دولة واي نظام ينتظر لبنان ؟ يبدو ان السيد نصر الله كان يقرأ عقل ماكرون اذ سارع ماكرون بالاتصال بالرئيس الامريكي ترامب لاعلامه ان سياسة اقصى العقوبات ضد لبنان ليس فقط انها فشلت وانما انها اتت بنتائج عكسية حيث ان الانهيار سيكون في صالح ايران وحزب الله وان سياسة العقوبات القصوى يجب ان تراجع. جن جنون الفسادي وازلامه فأرسلوا ازلامهم لاحتلال الوزارات واحراق الوثائق التي تدينهم .

****

نحن نعيش عصر ما بعد سايكس بيكو ودولها الوظيفية التي انتهت وظائفها وبذلك انتفت أسباب وجودها . وعند سقوط الدول تُخلّف ورائها الفوضى ولو الى حين . فالفاسدون ورجالات او ازلام الفساد سيحاولون هدم المعبد على جميع من فيه، ومن بعدهم فليكن الطوفان. أليس احتلال الوزارات واحراق وثائقها هو الدليل على فقد اعصاب الصهاينة اللبنانيون من احزاب مناهضة للمقاومة ؟ ستتساقط دول الوظائف الواحدة بعد الاخرى مخلفة وراءها الفوضى وسيولد بعدها عهد جديد …ودولة الكيان المحتل هي احدى منتجات عهد سايكس بيكو وهي تعاني من مؤشرات فشل الدولة داخليا فمظاهرات الاسبوع السابع ضد نتنياهو قد وصفته ب( الخنزير والقرد والحمار ) . بالرغم من سياسة اقصى العقوبات فقد فشلت لتاريخه سياسة التجويع للتركيع وبدأت قوى الهيمنة الغربية بتغيير سياساتها ونحن مقبلون الى عهد جديد وان غداً لناظره قريب.

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

37 تعليقات

  1. حضرة الأستاذ الفاضل Al-mugtareb
    تقول : ((— والهوية الشاميه اوسع من ان تكون عربيه او اسلاميه فقط لان في بلاد الشام شركاء من غير المسلمين وغير العرب وتراثهم جزء بالغ الاهميه لا يجوز ابدا الاستغناء عنه او تهميشه ، ولم تتعاظم الدوله الامويه العلمانيه ( بمفهومها الحقيقي بالفصل بين الدين والدوله عبر تقديم الكفاءه في القطاع العام عن الانتساب لدين او عرق ) الا بالمساواه الكامله بين مكونات المجتمعات ،،، وسر النجاح الاموي السريع في التوسع الراسخ استند على ارضاء كافه المكونات الشاميه اولا ثم في بلدان الجوار بتساو تم تطبيقه دون تحيز لمكون ديني او اثني دون غيره . ولقد لخص هذا النهج العلماني معاويه بن ابي سفيان بقوله ( لو ان بيني وبين الناس شعره ما انقطعت ) ولم يقل لو ان بيني وبين العرب او المسلمين .))
    ***
    هذه الفقرة صادمة
    بلاد الشام ظلت ولاية عربية إسلامية طوال التاريخ وجميعنا نتمنى وحدتها وقدرها ان تكون واجهة الأمة في التصدي لكافة الغزوات الصليبية قديما وحديثا.
    وكما كان الرد على كافة الغزوات منطلِقا من تكثيف قدرات الأمة جمعاء في بلاد الشام (الساحة الرئيسة للمعركة) لدحر الغزاة في الماضي فكذلك هو الرد الصحيح اليوم.

    خطورة فقرتك أنها تنسف المرجعية العربية الإسلامية وتشوه التاريخ
    هل كان عمر شاميا ؟ هل كان الظاهر بيبرس شاميا ؟ هل كان السلطان عبد الحديد شاميا؟ هل كان صلاح الدين شاميا؟ بل هل كان الشريف حسين شاميا.

    توقنا لوحدة بلاد الشام لا يمكن للواعي أن يقبل الدعوة إليه – بعد تسميمها – أداة للطعن في الحقيقة . بل وربما حرفا عن المسار الصحيح في هذه الفترة المصيرية.
    انفجار بيروت هو انفجار خيبة الأمة وانقياد الشعب العربي في كافة أقطاره لنواطير سايكس بيكو.
    خيبة بهذا الحجم لا يصلح للرد عليها فصل بلاد الشام عن أمتها. الرد يكون مبدئيا شاملا للأمة. أعيذك أن تكون عاملا إجهاضيا للحل الصحيح.

    التدقيق في عباراتك يحمل اتهاما لدولة الراشدين ودولة الرسول بل والإسلام.

  2. الى الأخ
    Al-mugtareb

    يسترجع خطابك جزءًا من التاريخ يعرفه عدد قليل جدًا من المعلقين ، للأسف من الجيل الجديد مثل الجيل القديم. علاوة على ذلك ، عندما نقرأ تعليقات الكثير من المتحدثين ، نفهم أن الأمة ستواجه صعوبة كبيرة في التعافي. طالما أنهم يفكرون بطريقة قبلية وطائفية وأيديولوجية ، فإنهم سيبقون عبداً للاستعمار سيدهم. لا تتوقع أي شيء من هؤلاء الناس. لقد تم تقطيع الأمة إلى قطع صغيرة (كل منها تختلف بخصائصها وهياكلها السياسية) بحيث لا يمكن لأي قطعة صغيرة أن تخرج أو تثور ضد القاطع الاستعماري. طالما أن كل واحد يتحدث بمفرده من داخل فضاءه (بلده الصغير) فلن يكون هناك مفر من هذا المصير الملعون وكل شيء سيتبع طريقه الصغير كما كان من قبل. لقد أفلتت الصين من هذه الخطة الشيطانية في مناسبات عديدة ، وبالتالي هذا ما يسمح لها حاليًا بمواجهة كل أنواع الضغوط من أعداء البشرية. النتيجة الوحيدة والوحيدة توحيد هذه الأمة كما كانت بعد مجيء الرسول العظيم (صلى الله عليه وسلم) أربع مرات.
    حول الكثير من المعلقين: هم مجرد متصيدون ومتسللون ، يجب ألا تتفاعل معهم

  3. الحل في غاية السهولة وذلك بتغير الطائفية للمنصب كل اربع سنوات. شرح اكثر، ليوم رئيس الجمهورية ماروني مسيحي، رئيس الوزراء مسلم سني، ورئيس مجلس النواب مسلم شيعي.بعد اربع سنوات تصبح المناصب كالتالي: رئيس الجمهورية مسلم سني، رئيس مجلس الوزراء مسلم شيعي، ورئيس مجلس الشعب مسيحي ماروني. وبعد انتهاء الاربع سنوات لهذا الترتيب يصبح رئيس الجمهورية مسلم شيعي، ورئيس مجلس الوزراء مسيحي ماروني، ورئيس مجلس النواب مسلم سني وهكذا توالي كل اربع سنوات يتم تغير الطائفة الحاكمة والمناصب مع الحفاظ على نظام الحكم جمهوري وليس نظام رئاسي. وبذلك تتناوب الطوائف على الحكم ولنرا اي طائفة ستقوم بتحسين اوضاع الشعب، وهناك فوائد اخرى كثيرة ليس هناك لسردها الان. واهم هذه الفوائد عدم تحكم طائفة او شخص باي منصب لمدة طويلة ولتغير بشكل دائم.

  4. الى الأخ و المعلم
    Al-mugtarebToday at 7:08 am (5 hours ago)

    كلامك صحيح و تسلم و هو المنطق و الحق
    و شكرا لك على التعليق

  5. المدعي ان اسمه احمد : اسم احمد كبير عليك … وقع باسمك العبري الحقيقي اريح لك …. لو كانت في لبنان انتخابات حرة بدون لون طائفي فإن حزب الله سيكتسحها وسيكون عنده عشرات المرشحين من كل الوان واطياف لبنان الذي أحببناه في صبانا في اغاني فيروز واحببناه كبارا عندما رممت المقاومة اللبنانية في 2000 ثم 2006 جدار كرامتنا المكلوم منذ 48 ثم 67 ثم بإتفاقيات الإنبطاح لاسرائيل في كامب/ عربة … ومنذ 2006 إلى الآن كل ما يجري في الشرق الاوسط هدفه شيء واحد هو تخليص اسرائيل حبيبة وو كيلة الصهاينة العجم والعرب من وجود فكرة المقاومة ومن سلاح المقاومة…. ولو كانت المقاومة (التي صبرت على أعدائها صهاينة لبنان والعرب حتى نفد الصبر ) تريد استعمال سلاحها في الداخل اللبناني لكانت فلول “جيش لحد” غادرت لبنان الى غير رجعة …..
    تبا التطبيع والانبطاح

  6. قبول الأنظمة العربيه بالتقسيمات الاستعمارية الصهيوامركابيرطنوفرنسيروسي..دلالة علي خيانه تلك الأنظمة بدون ادني شك
    نناشد الشرفا من ابنا الشعوب العربيه والإسلامية بالسعي من أجل تشكيل لجان عربيه اسلاميه من جميع الوطن من أجل توحيده في إطار الوطن العربي والاسلامي…
    مبتدأ بالهجوم علي جميع المؤسسات الاستعمارية وخاصه القواعد العسكريه الإجرامية الموجوده في جميع الدول العربيه…فلنتخلص من الاستعمار واذنابه ويعود ثروه هذا الوطن لشعوبه…
    كفانا خيانات ومذلات وحقارات من هذه الأنظمة واذناب الاستعمار…
    دمت يا شبل الوحده العربيه والإسلامية قاد الشرف والعفة والعزة لهذه الشعوب ولهذا الوطن…
    فلسطين تتحرر بتحرركم جميعا ولن يتم ذلك دون وحدتكم وعلي راسها الوحده العسكريه

  7. تحية طيبة لدكتورنا الغالي عبدالحي زلوم
    نحن مقبلين على سايكس بيكو٢ لبنان مقبل على حكومة عسكرية بقيادة جوزيف عون يعني جعل لبنان مزرعة كمزرعة السيسي
    اليوم نشرت الحكومة البريطانية انها ارسلت مساعدات للجيش اللبناني بقيمة ٥ مليون جنيه استرليني لاحظ هنا ان الدعم للجيش وليس لشعب وقالت انها ارسلت فريقا صغيرا “استخباراتي” لسفارتها في بيروت .. هذا يعني انا هنالك اتفاق “بريطاني- فرنسي ” لدعم دكتاتورية جديده في لبنان
    الخاسر الاكبر هو الشعب اللبناني والمقاومة اللبنانية ومحاولة ابعادهم عن النفط والغاز فهناك اكثر من ١٢٠ تريليون متر من الغاز في المنطقه الواقعه بين سوريا ولبنان وهذا الغاز لن يخرج بوجود المقاومه .

  8. رأي المغترب صحيح 100% و أنا برأيي ليش ما يكون في اتحاد شامي على نمط الاتحاد الأوربي: إزالة الحدود، حرية التنقل و الإقامة، عملة موحّدة، مجلس اتحادي مقرّه دمشق، مفوضية الاتحاد مقرّها عمّان، مصرف مركزي مقرّه بيروت، برلمان اتحادي مقرّه فلسطين، و يا سيدي كل دولة من دول الاتحاد الشامي الأربعة (سورية و الأردن و لبنان و فلسطين) يبقى لها كيانها و نظامها و دستورها و حكومتها و برلمانها و رئيسها، مافي مشكلة، الاتحاد الأوربي تجربة ناجحة جدّاً و مو غلط نتعلّم من التجارب الناجحة.
    انتوا متخيّلين حجم الموارد و الطاقات و الامكانيات و الفرص اللي ممكن تصير !!! انتوا بتعرفوا انو نحن الأخوة الأربعة منكمّل بعض و كل واحد منّا ناقصه شيء موجود عند أخوته!!! انتوا متخيلين حجم القوة و المكانة و الأهمية السياسية و الاقتصادية و العسكرية على الساحة الدولية و الاقليمية بوجود اتحاد بلاد الشام!!! ليش حلم لاء مو حلم، الحلم انو تطير الأنظمة و نحن ما عم نقول تطير الأنظمة، و بالمناسبة مو شرط يبدأ الاتحاد من اليوم الأوّل بأربع نجوم، ممكن بالبداية يبدأ بدولتين مثل سوريا ولبنان، أو سوريا و الأردن، أو الأردن و فلسطين، أو الأردن و لبنان، أو فلسطين و لبنان، و لاحقاً ممكن ينضمّ الباقين، يعني مثل الاتحاد الأوربي تماماً، و برأيي الظروف اليوم مناسبة جدّاً للبدء بتأسيس نواة الاتحاد الشامي بين سوريا و لبنان.

  9. الى ALMUGHTAREB:
    يمكنكم كعرب ومسلمين ان تغيروا وتبدلوا بالاسماء – وقد اعتدتم – كان تسموا دمشق -اسم عمره ثمانية الاف سنة – الفيحاء جلق والشام……لكنها تبقى بالنسبة للسوريين هي دمشق بنت ارام والهها حدد وانهارها نهر ابانا -بردى- وفرفر -الاعوج- بمعنى ان لم تكن ارامي فانت لست سوري مع ترحيبنا بالضيوف…………
    اولاد جفنة حول قبر ابيهم…………….قبر ابن مارية الكريم المبجل
    تحيا سورياا

  10. .
    — نحن ابناء حضاره بلاد الشام التي امتازت بالتنوع الواسع المنسجم ،،، تستطيع ان تكون سوري شامي واردني شامي وفلسطيني شامي ولبناني شامي بنفس الوقت ،،، وتستطيع ان تكون مسلم شامي ومسيحي شامي ويهودي شامي ،،، كما تستطيع ان تكون عربي شامي وكردي شامي وتركماني شامي وسرياني شامي وكلداني شامي ،،، لان الهويه الشاميه هويه جامعه راسخه واثقه تقبل ضمنها الهويات الفرعيه دون ان تخشى بروزها عكس تلك الهويات الفرعيه ان انفردت دون غطاء الهويه الشاميه الجامعه تتقوقع تجاه اخوتها خشيه فقدان بصمتها .
    .
    — والهوية الشاميه اوسع من ان تكون عربيه او اسلاميه فقط لان في بلاد الشام شركاء من غير المسلمين وغير العرب وتراثهم جزء بالغ الاهميه لا يجوز ابدا الاستغناء عنه او تهميشه ، ولم تتعاظم الدوله الامويه العلمانيه ( بمفهومها الحقيقي بالفصل بين الدين والدوله عبر تقديم الكفاءه في القطاع العام عن الانتساب لدين او عرق ) الا بالمساواه الكامله بين مكونات المجتمعات ،،، وسر النجاح الاموي السريع في التوسع الراسخ استند على ارضاء كافه المكونات الشاميه اولا ثم في بلدان الجوار بتساو تم تطبيقه دون تحيز لمكون ديني او اثني دون غيره . ولقد لخص هذا النهج العلماني معاويه بن ابي سفيان بقوله ( لو ان بيني وبين الناس شعره ما انقطعت ) ولم يقل لو ان بيني وبين العرب او المسلمين .
    .
    — بلاد الشام نسيج متداخل من التكامل الجغرافي اولا والتاريخي ثانيا والاجتماعي ثالثا والاقتصادي رابعا وهو ليس خيارا لمكوناته بل ضروره ، وحتى بعد احتلال فلسطين والسعي لجعلها دوله مدججه بطابع مستقل لم يستطع بعد قرن من اخراج هذا الكيان من غرفه الخداج في مستشفى الولاده القيصريه الغربيه تماما مثلما جرى مع الممالك الصليبيه سابقا التي فشلت وزالت .
    .
    — ان من الغباء ان يلقي اهل بلاد الشام بميزات تكامليه نادره ورثناها دون جهد باتجاه هويات فرعيه اثنيه او دينيه او مذهبيه وما علينا سوى اجراء دراسه موضوعيه عصريه لتجربه الدوله الامويه لانها النظام الذي ادرك مكامن قوه حضاره بلاد الشام وحولها لطافه صنعت العجائب في زمن قياسي .
    .
    .
    .

  11. الى الدكتور عبدالحي زلوم المحترم

    و الله انا شايف الرأسمالية كلها ساقطة و الان الموجود سرقة المحلات التجارية و الناس لا يوجد معها مال من اجل شراء المارونا و الهنسي و هو مشروب الجيل الجديد
    و لا وأحد بدو يشتغل و الجيل القديم راح .
    و ارجو انك فهمت قصدي .

    و الى الأخ وسيم
    نعم صدقت في تعليقك و انا رأيت و اعرف الفرنسيين و الالمان و لا احب كبد البط بدون طعم الفرنسي و الفرنسين شعب بخيل جدآ
    و متكابر و اهبل في نفس الوقت و مفلس .

  12. ايام الحرب الاهلية في لبنان قامت السعودية مشكورة على عمل اتفاق اسمته اتفاق الطائف والذي انهى الحرب الاهلية في لبنان اما وان عادت تلك الحرب فالامس ليس اليوم ولن يتم عمل اي اتفاق لان حزب حسن عاث في لبنان خراب اعتقد ان لم يعود هذا الحزب للدولة اللبنانية ويسلم سلاحه فلا اتفاق ولا مساعدات مالية حسب راي الشخصي لان جميع المليارات التي كانت تدفع للبنان تذهب للحزب ولا يستفيد منها الشعب اللبناني

  13. كدبة كبيرة وعظيمة ان يتحدث الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عن الاصلاح في لبنان فمتى كانت البلدان الغربية الاستعمارية تريد اصلاحا حقيقيا في جغرافيتنا العربية المنكوبة؟ الم تكن هده البلدان الاستعمارية بقيادة ساحرتهم التي علمتهم السحر الولايات المتحدة هي من عملت ولا زالت على تفكيك وتقسيم جغرافيتنا العربية المستباحة والمنهوبة؟ الم يكن الغرب هو من دبر الانقلابات ضد المصلحين والداعين اليه في عالمنا العربي ونصب الخونة والعملاء وازلامه الدين نشروا الفساد والافساد في ربوع الاوطان العربية تماشيا مع رغبة الغرب الاستعماري؟ الم يدعم الغرب كل الانظمة العربية الخادمة لمصالحه وامدها بكل وسائل القمع وعمل على حمايتها وضمان استمرارها في الحكم؟ فعن اي اصلاح يتحدث ماكرون في لبنان؟ وعن اي تحقيق يتكلم؟

  14. انفجار بيروت هو بداية انفجار ماتبقى من الدول العربية

  15. د. زلّوم: فرانسا كذبة كبيرة و هي دولة أقل من عادية أخذ هتلر عاصمتها باريس و كأنّه رايح سيران عالغوطة بل و اصطفّ أكابر الباريسيين مع مداماتهم عند قوس النصر وسط باريس ليحيّوا طلائع الجيش النازي الفاتح لمدينتهم! المكانة العظيمة في أذهان العرب و المسلمين و الأفارقة عن فرنسا مردّها ضعفنا و جهلنا و بهمنا و تخلّفنا وليس قوة فرنسا، فرانسا اليوم يا دكتور عايشة على حساب ألمانيا ولولا الدعم الالماني لتبهدلت فرانسا! هلّء السؤال البديهي اللي يتبادر للذهن: طيّب ليش المانيا لتساعد فرانسا بدل ما تستغل هالظرف لنفسها و تتزعّم العالم بإمكاناتها المرسيديسية! لأن ألمانيا تعلمت من درسي الحربين العالميتين أن إيّاك و الظهور في الواجهة، ابقى خلف الكواليس و حرِّك دماك كما تشاء.
    ما يجري في لبنان خطير جدّاً و يُراد للبنان الذهاب إلى حرب أهلية طاحنة بلا نهاية. إذا كان حزب الله قادر على منع حرب أهلية عبر تسلّمه السلطة بالكامل كأردوغان في تركيا فليفعل ذلك بأسرع ما يمكن.

  16. الأحداث الأخيرة تشيع جنازة الدولة اللبنانية الطائفية نحو مثواها الحتمي لفساد إطارها من أساسه الإستعماري الفرنسي، ولم ينفع معها كل عمليات التجميل الديمقراطي طوال عشرات السنين، ولكن تعالوا بنا نواجه حقيقة نعرفها جميعا، فهذا البلد برغم كل ما يقال فيه كان أكثر البلاد العربية تمدنا وتداولا للسلطة، أكثرها إحتراما للإنسان وأقلها عنصرية ببعدها العرقي بل وأبعدها عن الطائفية بمسماها التعصبي المذهبي، وكتبت عليه الأقدار أن يتشرف بمقاسمة محنتي الفلسطيني والسوري إلى آخر المدى كما لو كان جزءا لا يتجزأ منهما، وهو كذلك قلبا وقالبا، وعلى ذلك لا يزال هذا البلد يسبق جميع البلاد العربية بأميال ومنه ينبغي تعلم دروس الحضارة و المقاومة، ولكن ما هو سر لبنان؟

    إن ما يميز هذا البلد ليس فقط كونه الشوكة التي علقت في حنجرة تمدد المشروع الصهيوني والباب الذي أوصد الطريق في وجه صفقة القرن، بل وفي تنوعه الديني والطائفي ضاربا المثال الأعلى في إمكانية التعايش السلمي المجتمعي بين أبناءه مقارنة ببعض الكيانات القبلية الأقرب إلى عصر الجاهلية والتي تعامل مواطنيها بهمجية وخصومها بمحاكم تفتيش ظننا أنها انتهت مع العصور الوسطى، أنظمة تزعم نشرها للإسلام ولكنها لم “تنشر” سوى معارضيها بل ونحرت تسامح الإسلام وجعلت منه القاعدة وداعش وأعداء الشام. ويا لسخرية الأقدار أن تمتد يد هذه الأنظمة الأعرابية تسلطا على لبنان ابتداءا بتعزيز طائفيته من الطائف لا أقل، ومعها دخل هذا البلد دوامته التي أوصلته إلى جحيمه الحالي، وقد حصحص الحق في السنوات القليلة الماضية بظهور الوجه الصهيوني الحقيقي لهذه الأنظمة المصطنعة والتي لم تكن لتقوم بخطوة تجاه لبنان (وغير لبنان) إلا موازاة وتنسيقا مع المحتل الإسرائيلي منذ إغتصابه الأرض المقدسة، فهذا الأخير يحرق بالطائرات والآخر يخترق الداخل ويغتصب السلطة (لعائلة تدين بالعشائرية لها) لدرجة وصل الفجور بها إعتقال رئيس وزرائه بسابقة عابرة للمنطق والعرف لم يخفف من وطأتها سوى زيارة ماكرون للرياض وتحرير الحريري، وعلى ذلك يعود نفس هذا المتعهد والمندوب الفرنسي مجددا إلى بيروت حاملا معه عصاه السحرية التي لن تجدي نفعا هذه المرة، فلبنان اكتوى بجحيم فساد منظومة سياسية مدعومة بقوى صهيونية ورجعية وقد حان الوقت لأبناء الوطن اللبناني الشرفاء أن يميزوا أصدقائهم ويرجموا شياطينهم، وهم بذلك يقدموا أكبر خدمة لأشقائهم العرب (الغارق كل منهم بحريق لا يشعر به) الذين قد يتعلموا منهم الوصفة السحرية في تطهير الأرض من كل رجس وشيطان مريد. ولعل ضارة نافعة وآخر العلاج الكي.

  17. الدول الوظيفية نتاج سايكس بيكو لم تعد لها من وظيفة لذلد ستتساقط كأج
    حجا الدومينو ” وكيان الأبارثايد الإسرائيلي ” حجرة من أحجار الدومينو وتحتل مقدمة هيكله !!!

  18. كل التحياة والتقدير الأستاذ زلوم … أطال الله في عمركم …

  19. اصاب الكاتب زلوم بانقضاء وظيفة وبالتالي كينونة المحميات الوظيفية ليس بنطاق سايكس بيكو بل عالميا…..هونغكونغ والان تايوان ولك ان تتخيل……هذه المحميات التي صدرت -كوكيل- الكاراتيه مقابل النفط……..لكن لم يتكرم بذكر البديل ان كان……..فسايكس بيكو ليس حدود جغرافية فحسب بل مجتمعية بدليل استجداء الاستعمار……فالعقلية المنتصرة لن تتعايش مع المهزومة

  20. الى الأخ محمد الطحان المحترم
    بعد التحيه
    كمان تعليقك ممتاز و أحسنت

  21. مقالك يا دكتور عبدالحي زلوم المحترم
    فلسطيني و فيه الادله و شكرا لك على الثقافة و المعلومات

  22. المحاصصة والطوائف لا تقيم دولة. لذلك، لبنان، العراق، وللاسف الاردن كلها دول تسير على نفس الطريق.

    يحاول اعداء الامة ادخال المحاصصة إلى سوريا، ونرجو الله أن يفشلوا.

    متى تعود الكلمة الجامعة التي استوعبت الاعراق والأديان والألوان والثقافات وكونت دولة عدل إنسانية مترامية الاطراف؟

  23. إلى الموج الأزرق
    أنت متأكد انك عايش معنا على كوكب الارض؟! ضروري تفحص لأنه اتوقع جسدك موجود عنا بس عقلك موجود في كوكب زحل او المشتري

  24. سلمت يمينك د.عبدالحي زلوم ، ولافض فوك….

    تشخيص دقيق وقرآءة سليمة للوقآئع والأحداث…

    دمت بخير أيها العربي الأصيل

  25. مصيبة لبنان هي بالفاسدين الذين يتقاسمون الادوار بالسرقات وكل حزب يتبع دوله من الخارج هنالك حزب يتبع اسرائيل منذ اكثر من خمسة عقود ويتحدثون عن الوطنيه اما الفاسدون اللصوص الاربعه فقد اصدروا بيانا عن النزاهه والشفافيه وان طلب لجنه دوليه للتحقيق اعجبتهم لجنة التحقيق بقضية رفيق الحريري رحمه الله عدة سنوات والمحكمه تاخذ عشرات ملايين الدولارات لمحكمه مسيسه لهذا يطالبون بلجنه دوليه
    هؤلاء الاربعه هم من حكم لبنان علي مدي عقود ثلاثه وهي الفتره التي حولت لبنان الي دوله مفلسه بفسادهم وطل علينا مجرم قاتل خرج بعفو بعد ارتكابه ابشع انواع الجرائم ايديه ملطخه بدماء اللبناني والفلسطيني وهو حليف قوي لاسرائيل والله انها تركيبه عجيبه في اجمل البلاد سيعود لبنان اقوي واجمل خاصه اذا ماتم التخلص من كل الفاسدين اللصوص والمجرمين منهم الرحمه للشهداء والدعاء للجرحي بالشفاء العاجل

  26. السيد زلوم المحترم.
    انا اجد انك تعول كثيرا على حزب الله …لكن الوقائع التي دارت في سوريا والعراق وقتل أهل السنة والمظاهرات المسلحة التي قادتها في لبنان لتركيع السلطة والشعب اللبناني بالإضافة إلى موقع الحزب في جنوب لبنان لحماية الحدود الفلسطينية المحتلة من هجمات الفلسطينيين المقيمين في لبنان اكبر دليل على أن هذا الحزب لن يكون نصيرا للمسلمين السنة أبدأ فهو حزب طائفي بامتياز.

    اما انهيار دولة لبنان ربما يكون سببا لسيطرة ايران والحزب على حكم لبنان ….هذا سيكون تحقيقا للسياسة الأمريكية التي هدفت من احتلالها العراق والفوضى في سوريا وكذلك لبنان لتمكين ايران من حكم سيطرتها على الهلال الشيعي.

    امريكا والعالم الغربي يفضلون الشيعة على السنة.

  27. انظمة سايكس بيكو في طريقها الى مزابل التاريخ ولكنها لن تترك السلطة الابعد تدمير كل شيء ….لتذهب هذه الأنظمة الفاسدة والمفسدة الى الجحيم

  28. فرنسا هي من زرعت الطائفية في لبنان يجب أين يكون الرئيس مسيحي ورئيس الحكومة سني ورئيس البرلمان شيعي
    وغيره لماذا لا يختار اللبنانيون رئيسهم دون التفكير في الديانة إنها السم الفرنسي فرق تسد مثلما هو واقع في العراق
    والله يحمي أوطان العرب التفجير فرنسا والصهاينة من ورائه ولا عججب في ذلك

  29. نعم يجب تنفيذ تغيير جذري في النظام او بالاحرى باللانظام اللبناني وانهاء دور وحتى وجود هؤلاء الفاسدين الاقطاعيين والطائفيين وللابد .
    وحتى يتم ذلك يجب تكليف جهة مخلصة وواعية وقديرة قوتا وتفكيرا للقيام بهذا العمل الذي لا لبنان بدونه .
    ياترى من يستطيع تعليق الجرس ؟
    انه حزب الله لا غير- القوي القادر والمخلص وغير الفاسد . ان هذا ضرورة ملحة . والدليل على ان هذا افضل ما يحصل في لبنان هو ان الغرب ضد حزب الله وضد اي قوة تستطيع ان حماية البلد من شر اسرائيل التي هي من قامت بتفجير الميناء شبه الخالي من نيترات الامونيوم والتي سرقت بكل سهولة واعتياد من الميناء لبيعها في الاسواق اللبنانية التي تحتاجها للزراعة .
    ليس لحزب الله حاجة لان يخزن اسلحته في بيروت فلديه مئات المواقع من كهوف وغيرها لتخزين اسلحته. ان الانفجار نتج عن القاء قنبلة خاصة من السماء ومحبوكة بوقوع ثلاثة انفجارات صغيرة موقوته للفت الانظار عن القنبلة التي اطلقتها اسرائيل تسببت بهذا الدمار

  30. الجوع اتي و تركيا تهدد اذا فرنسا أرسلت قوات للبنان تركيا سوف ترسل قواتها تحت حجة حماية التركمان في لبنان يعني كل شيء متفق عليه

  31. شكرا استادنا العزيز على تحليلك المتفائل ….
    سقطت ورقة التوت عن طابور المتصهينة من الأعراب …
    بوادر ام المعارك تلوح بقوة في الافق القريب ….
    فسطاط الايمان ضد فسطاط النفاق …
    زاد الصبر و الايمان سر النصر .

  32. الحمد لله الذي أبقى فينا من يهدينا. أنرتَ أيّها القلمُ. شكرا

  33. شكرا لك استاذنا الفاضل زلوم على هذا المقال. أجل! لبنان بعد الانفجار لن يكون كما كان قبله. ازلام الطوائف وقادة الطابور الخامس في حالة من الهلع الرهيب. يجب على حزب الله ان ينتهز الفرصة ويستاصل الفاسدين بكل الطرق لان التعايش مع هذا الوسخ مستحيل. اسرائيل هي من فجر ميناء بيروت وبمشاركة امريكا. قبل اغتيال سليماني كان وزير الاركان الامريكي في زيارة الى اسرائيل وللمصادفة انه قبل تفجير ميناء بيروت بيومين كان نفس الشخص في زيارة لاسرائيل.
    واللبيب من الاشارة يفهم…

  34. ________ المتفجرات لا تشتعل إلا بعود ثقاب . ما وقع هو عدوان . و طلاسم كثيرة تحوم حول أهدافه لا بد أنها تحتاج توضيح و التالي فضح ملابساتها . لعل بعضها قد يأتي مغلف بعنوان المنح و المساعدات .. ال ( إن ) و شروطها .
    .

  35. حزب الله كارثه على لبنان وأي دوله يوجد فيها حزب مسلح هي دوله فاشله.اغلب اوروبا وامريكا ودول الخليج وبعض العرب الاخرين يصنفون الحزب ارهابي فكيف بمقدور لبنان ان يتعامل مع هذه الدول وضمن حكومته يوجد ارهابيين .
    الحزب هدد اسرائيل بقصف حاويات الامونيا في يافا وقد تكون اسرائيل اتخذت سبق الرد ودمرت ربع بيروت بنفس تهديدات الحزب ..

  36. اطال الله في عمرك ووهبك الصحه والعافية لتبقى ضوء ينير الطريق للأجيال القادمة
    نعم ان ما حدث في لبنان لشيء مريب وما حضور ماكرون بهذه السرعة الا للمعلمة الأوضاع قبل أن يسقط اتباعه في الوحل وتخرج لبنان في ثوب جديد مقاوم ينتي سيطرة الفاسدين على لبنان وينهي دور ملوك الطوائف فيها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here