عباس يلمح الى استمرار العلاقات الأمنية مع الولايات المتحدة وإسرائيل بالرغم من إعلانه عن قطعها ردا على خطة “صفقة القرن”

 

رام الله (الاراضي الفلسطينية) ـ (أ ف ب) – ألمح الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين إلى أن العلاقات الأمنية مع الولايات المتحدة وإسرائيل لا تزال قائمة على الرغم من إعلانه السبت عن قطعها ردا على خطة واشنطن للسلام في الشرق الأوسط.

وكان عباس أعلن السبت من القاهرة عن قطع “أي علاقة بما فيها الأمنية” مع إسرائيل والولايات المتحدة مؤكدا تحرره من التزاماته بموجب اتفاقات أوسلو.

وساد الغضب في الشارع الفلسطيني عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي خطته للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ويرى الفلسطينيون أن الخطة منحازة إلى الجانب الإسرائيلي.

وأعلنت الجامعة العربية في بيان لها السبت رفضها “لصفقة القرن الأميركية-الإسرائيلية”.

وقال عباس خلال ترؤسه اجتماعا للحكومة الفلسطينية في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة “نحن سنتابع ما قلناه، وإذا استمر الأميركان في هذا المشروع فالمقاطعة موجودة (…) قاطعناهم بعد إعلانهم عن القدس عاصمة لإسرائيل”.

وجدد عباس التهديد بقطع العلاقات الأمنية إذ قال “قلنا لن نعمل مع الإدارة الأميركية والبيت الأبيض، وبقيت قناة واحدة وهذه القناة يجب أن تقطع”، مشيرا بذلك إلى العلاقات الأمنية.

وعن العلاقة مع الجانب الإسرائيلي، قال الرئيس الفلسطيني “كذلك مع إسرائيل لا يوجد الآن أي علاقة إلا الأغراض التي يبيعونا إياها ونشتريها منهم، والتنسيق الأمني، ونحن نرفض هذا التنسيق إذا استمروا في هذا الخط”.

ويعتبر التنسيق الأمني وفق محللين، عنصرا مهما للحفاظ على الهدوء في الضفة الغربية المحتلة حيث تحظى حكومة عباس بحكم ذاتي محدود في المدن الكبرى.

ولطالما هدد الفلسطينيون بقطع العلاقات مع إسرائيل لكن شيئا لم ينفذ.

وقال مدير مركز موشيه ديان للدراسات الشرق أوسطية والإفريقية عوزي رابي في وقت سابق لوكالة فرانس برس “بالنسبة لعباس، التنسيق الأمني يمنع دخول حماس إلى الضفة الغربية”.

وتؤكد تصريحات عباس الإثنين، وجهة نظر المحلل السياسي الفلسطيني جهاد حرب.

ورأى حرب أن إعلان عباس “لا يزال في إطار التهديد”، موضحا أن “وقف التنسيق الأمني يعني وقفا كاملا للعلاقة الأمنية، لكننا لم نر شيئا على الأرض حتى الآن”.

وأكد الرئيس الفلسطيني خلال اجتماع الحكومة على استمرار عمل السلطة الفلسطينية.

قال عباس “سنستمر في عملنا كما بدأناه بمنتهى الأهمية والاهتمام وعلى الوتيرة نفسها حتى اللحظة الأخيرة”.

وأضاف عباس “هذه خدمات لشعبنا ولأهلنا، الجامعات والمدارس والمياه، الصحة هذا شيء مفيد لشعبنا سنستمر فيه إلى أن نعجز عن ذلك”.

مشبها الخطة الأميركية بالجبنة السويسرية، قال الرئيس الفلسطيني “هذه الجبنة السويسرية التي وضعوها لنا هي أمر لا يطاق فعلا (…) ولا يمكن لإنسان أن يقبله في القرن الحادي والعشرين”.

تأسست السلطة الفلسطينية استنادا إلى اتفاقية أوسلو التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية في البيت الأبيض في العام 1993.

وإلغاء الالتزامات التي توجبها اتفاقية أوسلو إنما يعني إنهاء عمل السلطة الفلسطينية.

وقال عباس “لا يمكن المقارنة بين اتفاقية أوسلو وهذه الخطة، أوسلو كان مشروعا انتقاليا يعطيني 92% من الأراضي والباقي يتم التفاوض عليه”.

وأضاف “هذا المشروع لا يعطينا إلا 8% من الضفة الغربية وقطاع غزة”.

Print Friendly, PDF & Email

22 تعليقات

  1. البطل الهمام عباس يريد ان يفهم الشعب الفلسطيني وبعده العالم بان السي اي ايه اصبحت صديق للقضيه الفلسطينيه بعد اكثر من 100عام من العمل بتثبيت هذا الكيان بشتى والوسائل واغلبها قذره وذبح الشعب الفلسطيني بكافه الطرق وعلى جميع الاصعده ويريد عباس ايضا افهامنا بان الاداره الامريكيه شيئ والمخابرات الامريكيه شئ اخر ويريد ان يعطي الشرعيه للشعب الفلسطيني لتعامل والتخابر مع هذه المخابرات وكثير من دول العالم التي هي في معسكر الولايات المتحده تعتبر التعامل مع هذا الجهاز المخابراتي الامريكي من الموبقات وكل من يتعامل معه يقدم للقضاء بتهمه الخيانه العظمى شو هال الفطانه يا سلطه ويا عباس توريدون التنسيق الامني مع اسرائيل بطريقه غير مباشره يعني تسليم اسماء من يعمل ضد الاحتلال الى السي اي ايه وبعدها تضع السي اي ايه هذه الاسماء بالدرج انتم تستخفون بالعقل البشري تماما ولن تمونوا الا خونه لشعبكم وفلسطين

  2. هددت قیاده السلطه الفلسطینیه بقطع العلاقات مع إسرائيل لكن شيئا لم ينفذ و لم یحث ابدا لإن القیاده منذ اتفاقیه اوسلو لغایت هذا الیوم هی بالذات منحاز لأسرائیل و ما دامت هذه القیاده موجوده فی السلطه فالتعاون و التنسیق الأمنی موجود ایضا ( یقولون شیئا و یعملون شئ آخر ).

  3. وهل ظن اننا بهذه السذاجه لنصدقه عندما قال انه سيوقف التنسيق الامني مع الاحتلال! ان أوقفه ماذا بقي له ليفعل وهو الذي اتخذ من المفاوضات العبثيه والتنسيق الامني طريقا في الحياه

  4. لا ألوم عباس على ما يفعله ويقترفه من جرائم بالشعب الفلسطيني. قالوا لفرعون، شو إللى فرعنك، قال، لم يوقفنى أحد!!! ألشعب الفلسطيني هو الملام هنا. ألشعب الفلسطيني الذى سمح لعباس وعصابته بحكمهم طيلة السنوات الماضية، لا يستحقون الحياة الكريمة التي ينشدها كل شعب حر. سمعنا كثيرا عن تضحيات الشعب الفلسطيني في الماضى والحاضر، هل كانت كلها كذب في كذب؟ لا أجد أي مبرر لسكوت شعب فلسطين الذى قدم قوافل الشهداء، ولاقى كل أنواع الهجرة والهوان من القريب قبل البعيد، لا أجد أي مبرر يجعلنى أعذرهم على خنوعهم أمام هذا الدخيل وعصابته الفاجرة. ألشعوب العربية كلها تتطلع وتتوقع ثورة شعبية فلسطينية وخصوصا بعد إعلان الثنائى ترامب ونتنياهو صفقة القرن التي كانت ثمرة كل سنوات الهوان والظلم الذى عايشه شعب فلسطين. مهما كانت الحماية المحيطة بعباس، فإن الشعب الفلسطيني الحر يجب أن يجد طريقه للقضاء على عباس وعصابته الفاسدة الفاجرة. هل نسى شعبنا الفلسطيني بيت الشعر الذى يقول: إذا الشعب يوما أراد الحياة، في بد أن يستجيب القدر ولا بد لليل أن ينجلى ولا بد للقيد أن ينكسر. إرفعوا رؤوسنا ياشعب الداخل بثورة على سلطة التفريط التي يرأسها عباس الوسواس الخناس.

  5. لدي اقتراح بسيط جدّا للرئيس أبو مازن فنحن المغاربة اعتبرنا القضية الفلسطينية قضية وطنية ..يتمثل هذا الإقتراح في استفتاء شعبي على صفقة القرن ..يصوت سكان الضفة والقطاع بطريقة مباشرة ويصوت سكان القدس عبر البريد و كذلك فلسطينيو الشتات …و يسمح لكل المنظمات العالمية بالإشراف على عملية الإستفتاء و حتى على إعلان النتائج كما تستدعي السلطة الفلسطينية لجنة من أحرار العالم من كل الجنسيات والديانات …وتكون الحملات الإنتخابية مناسبة لتأكيد قناعات كل فصيل من الفصائل الوطنية و الإسلامية …ويكون السؤال بسيطا جدا وواضحا .. من قبيل ” هل تؤيد صفقة القرن كما وضعها ترامب كحل للقضية الفلسطينية ؟؟؟؟؟ ” …وحين تعلن النتائج سيعلم العالم موقف الشعب الفلسطيني و أن قيادته منتخبة وتعبر عن نبض الشارع فإذا رفض الشعب الفلسطيني الصفقة ستكون السلطة مسلحة بهذا الرفض لتجابه ترامب ونتانياهو والعرب الذين وعدوا بدراسة الصفقة …و إذا قبلها الشعب ..فأمام السلطة خيارين لا ثالث لهما إما الإستقالة و تشكيل قيادة بديلة لمرحلة ما بعد الصفقة أو الصعقة أو الصفعة ..و إما تسليم مفاتيح القدس والخليل و رام الله لنتانياهو كما فعل حكام غرناطة سنة 1492 وطووا بذلك حضورا عربيا في الأندلس دام حوالي 8 قرون ….

  6. عبثا التعامل مع هذا العباس الخناس ؟ فهو متقلب بين لحظة وأخرى ؟فذًا قال لم يصدق ؟
    لايوثق به ولايعتمد عليه
    لقد افسده الدهر بل لعمري انه افسد الدهر ؟
    ولايصلح العطار ما افسده أ الدهر أو افسد الدهر ؟
    فمن سابع المستحيلات ان يعتدل أو يصح ذيل الكلب؟
    فمقولة الخلاص من عباس والحماس ؟
    اشتدي أزمة تنفرجي ؟
    ان ذا عصر ظلمة غير انًي / من وراء الظلام طلّ صباحه
    ضيًع الغدر مجد شعبي ولكن / سترد الحياة يوما وشاحه
    نعم لن يقل الشلة غير الفرج
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  7. والله فوالله ان محمود عباس و باقي الشلة من السلطة الفلسطينية لا ولم يتجراؤا ابدا و من ترليون مستحيل ان يقطعوا علاقتهم و التنسيق الامني الذي هو من الواجبات المقدسة لمحمود عباس و السلطة الفلسطين
    حماية امن الكيان اللقيط الصهيوني اولا و اخرا
    و اذا محمود عباس و السلطة الفلسطينية الحالية و القادمة في را الله قطعوا العلاقات و التنسيق الامني مع امريكا و اسرائيل فان ذالك اليوم هو اخر يوم من عمرهم سيكون !

  8. قلت ذلك من قبل وسأكرره عسى الذكرى تنفع المؤمنون ….
    عباس لم ولن يقطع علاقاته باسرائيل، وتنسيقه الأمني على اعلى المستويات… عباس لا يهمه لا فلسطين ولا الشباب المقاوم في الضفة…
    كل ما يهمه هو وكبير مفاوضيه الحفاظ على الصفقات التجارية والVIP للذهاب والإياب وزيادة الثروات على حساب الشعب الفلسطيني البطل… صفقة القرن مرت وستمر مرور الكرام ، كان يعلم محتويات صفقة القرن منذ عامين… يهرول إلى الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمات عالمية، والله العظيم ان هذا المدعو عباس مسكين… أعان الله الشعب الفلسطيني على شيبته وكبره… والله اكبر
    مهاجر

  9. This guy has run out of steam and should go by hook or crrok ! You cannot trust the Palestinian Authority in anything and I am positive that they are the reason that the Palestinian cause is vanished. The Palestinian people must first uprise against the PA then do it against Israel

  10. العتب على شبان فلسطين الذين يتركون رجلا مثله فاقد لكل معاني الوطنية يتحدث باسمهم ويقرر مصيرهم
    هؤلاء عصابة لابد من التخلص منهم حتى تحررون وطنكم من هذا الاحتلال العنصري
    الذي يجعل إعلام الخليج يتطاولون على الشعب الفلسطيني الصامد هم جماعة التنسيق الأمني المقدس المنبطحين والمتواطئين مع الاحتلال واذنابه والذين أصبحوا خنجرا مسموما في قلب الأمتين العربية والاسلامية

  11. لأ أظن ابدأ أن هذا مخلوق طبيعي ويرأس شعب يرزح تحت بساطير الإحتلال..هذا مخلوق ولد ولاده وتم ارضاعه حليب العماله والإذلال..
    أرجو من جميع الأخوه أن يوجهوا سهام نقدهم إلي هذا المخلوق وليس لأي دوله أو إنسان آخر..شعبنا لا يستحق دوله مستقله مادام يرضي بهكذا قياده باعت كل شئ أرض وكرامه ومقدسات..هل يقبل شعبنا الفلسطيني هذا الكهل بتصرفاته…هل أصاب العقم نساء فلسطين حتي يجثم على صدورهم عملاء يفخرون علي المليء بأنهم عملاء.

  12. الى عباس
    هل هذا مجرد كلام للاستهلاك المحلي فقط ؟
    لو كنت صادقا فيما تقول لفعلت حقًا وعندها تجد من يصدقك ؟
    لان تاريخك الاسود يثبت انك ممن يقول الله فيهم ( يقولون مالا يفعلون كبر مقتا عند الله تنتقلون مالاتفعلون ) صدق الله العظيم
    وللحديث بقية
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  13. س س س س س سنوقف سنقوم سنرد سندعم سنقبص س س …. حتى اخر نفس.

    وبعدين معك ومع جماعتك، انتو مطولين هون؟ حل عنا واتركنا نحرر أرضنا.

  14. سنوقف التنسيق الأمني ، السؤال متى ستوقف التنسيق الأمني أي يوم أي تاريخ ؟ هلكتنا بتصريحاتك المبهمة يا سيادة الرئيس . قرارات الشرعية الدولية . ما هي وماذا تقصد بها يوجد قرارات كثيرة جدا لمجلس الأمن والأمم المتحدة ومبادرات سلام كثيرة أمريكية وغربية وعربية ويوجد اتفاقات اوسلو التي تعرفها جيدا يا سيادة الرئيس والتي أوصلتنا الى ما نحن فيه الآن من تشرذم وتشتت وضياع الحقوق وضياع الأرض وخصوصا مدينة صفد ! لن تتراجع حتى يتراجعوا : هذا التصريح يا سيادة الرئيس عبارة عن تصريح اثنان زعران يتهاوشون مع بعض وجاء واحد من الشارع ليصلح بينهما فيقول الواحد للآخر لن أتراجع الا اذا تراجعت انت بالأول . باختصار منذ الإعلان عن صفقة القرن ورفخامة رئيسنا يدلي بتصريحات وخطب كل تصريح انذل من سابقه وكل خطبة اكثر انهزامية من سابقتها . رَيّحْ حالك وريح الشعب الفلسطيني الذي انت بعيد عنه ولا تنتمي اليه وارحل واترك للشعب الفلسطيني ان يقرر

  15. اذا العرب وقفوا معكم بالاجماع اذن لماذا حضر ثلاثه من سفرائهم لكرنفال ذبح القضيه الفلسطينيه وصفقوا طويلا مع المصفقين والمحتفلين لعملية الذبح . احترم عقولنا يارجل .

  16. هذا تكتيك سياسي من محمود عباس وزمرته مسايرة لرفض الشعب الفلسطيني الصفقة ، ان محمود عباس وزمرته في قمة النشوة ما دامت الصفقة تضمن لهم البقاء في مناصبهم وامتيازاتهم ونفزذهم وبطاقة الفيب ، ما داموا قبلوا لانفسهم ان يعملوا مخابرات على شعبهم لمصلحة العدو الصهيوني فماذا تنتظر منهم ؟

  17. يريد التعاون والتفاوض مع الجلاد من جديد، فيما يفرض الكيان الصهيوني وقائع على الأرض.
    هذا سيضحي بكل فلسطين، وعلينا أن نبحث عن أصله وفصله، أهو حقا عربي؟؟؟؟
    علينا كنسه مع أشباه رجاله.

  18. انا قلت في تعليقاتي السابقة… عباس يريد هل من مغيث… متأزم الاخ… يبحث عن رباعية اخرى … حتى يبقي الباب مفتو ح لتفاوض. مثل كما قال الاخ عبدالباري “لماذا لم يُعلِن الرئيس عبّاس صراحةً حلّ السلطة ووقف التّنسيق الأمنيّ؟” صرنا العربوا مهزلة … من العراق حتى المغرب… اقرأ السلام… على الحكام العرب…

  19. والله ما صدقتك يا سيد عباس
    عندنا قلت آن اموت خائنا.
    ما زلت متمسك بالمفاوضات

    ابن الجليل فلسطين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here