الرئيس شيراك لم يُعارض العُدوان الأمريكيّ على العِراق لأنّه تقاضى 5 ملايين جنيه “رشوةً” من صدام حسين.. وكبير الجواسيس البِريطانيين ينطلق في ادّعاءاته من الضّغائن والأحقاد.. ودليلنا شهادة العاهل الأردني التي نكشِف تفاصيلها وتُؤكّد ما نقول وننشرها للمرّة الأُولى في هذا المِنبر

عبد الباري عطوان

في يوم تشييع الرئيس الفرنسيّ جاك شيراك، صديق العرب، والمُعارض الشّرس للعُدوان على العِراق عام 2003، والمُعارض للسّياسات العنصريّة والإرهابيّة الإسرائيليّة، خرج علينا السّير ريتشارد ديرلوف، رئيس جهاز الاستخبارات الخارجيّة البريطانيّة الأسبق (M I 6)، بادّعاءٍ يقول فيه إنّ الرئيس الفرنسيّ الراحل تلقّى خمسة ملايين جنيه إسترليني من ثروة الرئيس العِراقي صدام حسين “الشخصيّة” لتمويل حملته الانتخابيّة الرئاسيّة عاميّ 1995 و2002.

لتفنيد هذا الادّعاء يكفي التّذكير بأنّ السّير ديرلوف كان من أقرب حُلفاء الكاذِب البريطاني الأكبر توني بلير، وهو الذي لعِب دورًا كبيرًا، أيّ ديرلوف، في خِداع “الرأي العام” البريطانيّ في إعداد المِلف الشّهير الذي لوّح به بلير أمام أعضاء البرلمان وقال إنّه يحتوي على وثائقٍ تؤكّد أنّ الرئيس صدام يملك أسلحة دمارٍ شامل يستطيع إعدادها للاستخدام في أقل من 45 دقيقة.

مُشكلة شيراك مع البريطانيين والأمريكيين هو رفضه للعُدوان على العِراق، واستخدامه لحقّ النقض “الفيتو” لتعطيل مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يُضفي شرعيّةً على هذا العُدوان تقدّمت به كُل من الحُكومتين البريطانيّة والأمريكيّة، وهو “الفيتو” الوحيد الذي أفسد كُل الخُطط البريطانيّة والأمريكيّة للحُصول على غِطاءٍ أمميّ دوليّ، وتبيّن لاحقًا أنّ موقف شيراك الذي حظي بدعم الغالبيّة العُظمى من الشعب الفرنسي كان مُحِقًّا وأخلاقيًّا، بعد انفِضاح الأكاذيب والذرائع الأمريكيّة حول أسلحة الدّمار الشامل.

***

مُعارضة الرئيس شيراك للعُدوان الثّلاثيني على العِراق كانت تنطلق من موقفٍ أخلاقيٍّ إنسانيٍّ صِرف، وليس بسبب أُكذوبة حُصوله على 5 ملايين جنيه (سبعة ملايين دولار) من الرئيس صدام، ولكنّ الحِقد عليه، ومواقفه المُشرّفة، دفع البعض لمُحاولة تشويه سمعته في يوم جنازته التي حضرها أكثر من 35 زعيمًا جاءوا من مُختلف أنحاء العالم تكريمًا له وسيرته السياسيّة العَطِرة.

التقيت العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في شهر كانون الثاني (يناير) عام 2003، أيّ قبل العُدوان على العِراق بعدّة أسابيع، وكان الملك عبد الله عائدًا للتّو من زيارةٍ إلى الولايات المتحدة التقى خلالها الرئيس جورج بوش الابن، ونائبه ديك تشيني في البيت الأبيض، وكانَ معي في هذا اللّقاء الصّديق الزميل بسام بدارين، مدير مكتب “القدس العربي” في حينها.

سألنا العاهل الأردني الذي استقبلنا في مكتبه الخاص عن لقائه مع الرئيس الأمريكيّ فقال إنّه كان “مُتوتّرًا”، وذكر تفاصيل لا يُمكن نشرها احترامًا لمقولة المجالس أمانات، ولكن ما يُمكن قوله إنّ الرئيس الراحل شيراك طلب منه، أيّ من الملك عبد الله، أن يتوقّف في باريس في طريقه إلى واشنطن، وهذا ما حدث، وكشف الملك عبد الله أنّ الرئيس الفرنسي أبلغه بأنّ الرئيس الأمريكيّ اتّخذ قرارًا بشنّ حربٍ على العِراق، وأنّها لو اشتعل فتيلها ستُدمّر المِنطقة، وتُزعزع استقرارها، وتُطلق إرهابًا يَصعُب السّيطرة عليه، خاصّةً أنّ كُل الذرائع حول أسلحة الدمار الشّامل أكاذيب مُلفّقة، وتمنّى الرئيس الفرنسي على ضيفه الأردني الشاب أن يُحاول إقناع الإدارة الأمريكيّة بالتّراجع عن الهُجوم العسكريّ على العِراق للأسباب المَذكورة آنفًا.

الملك عبد الله حمل الرسالة إلى الرئيس بوش الابن، الذي استشاط غضبًا، واستخدم عبارات يصعُب ذِكرها في هُجومه على الرئيس الفرنسي، وأكّد ن أمريكا “العُظمى” ستَركُل الرئيس العِراقي بقدمها في (…)، واستخدم عبارته الشهيرة “من ليس معنا فهو ضدّنا”، ونكتفي بهذا القدر من اللّقاء، الذي يُؤكّد مدى حكمة الرئيس شيراك، وحِرصه على أمن الشرق الأوسط واستقراره وصدق نبوءته، مُنطلقًا من قناعاتٍ سياسيّةٍ وأخلاقيّةٍ وليس بسبب حُصوله على خمسة ملايين جنيه إسترليني مزعومة من الرئيس صدام.

عدّة أسباب تجعلنا نُشكّك في مصداقيّة هذه الادّعاءات التي أطلقها كبير الجواسيس البريطانيين سير ديرلوف، وإن كُنّا نعرف دوافعها:

  • الأوّل: أنّ الرئيس صدام حسين لم يكُن يملك ثروات خاصّة، وإذا كان يدفع لحُلفائه، فإنّ هذا الدّفع يخرُج من ميزانيّة الدولة، ولأهدافٍ تخدِم العِراق وسياساته، فإنّ هذه الحسابات المِلياريّة التي قيل أنّه فتحها في سويسرا وغيرها، روّج لها مُعارضوه لتبرير الغزو والاحتلال؟

  • الثاني: أنّ هذه الادّعاءات تصدُر بعد وفاة الرئيس شيراك، وإعدام الرئيس صدام، ولم نسمع عنها مُطلقًا أثناء حياتهما، فإذا كانت صحيحةً، فلماذا لم يتم قولها أو تسريبها، سواءً عندما كانا في السّلطة أو خارِجها؟

  • الثالث: ما هي الأدلّة المُؤكّدة التي تُثبِت هذه “الرّشوة”، ومن هُم الوسطاء الذين حملوها إلى الرئيس الفرنسي في حينها؟ فالبيّنةُ على من ادّعى.

  • الرابع: هذه الأموال إذا صحّت، لم تذهب إلى جيب الرئيس الفرنسي الراحل، وإنّما لتمويل حملة انتخابيّة رئاسيّة، والمبلغ متواضع جدًّا ممّا يُؤكّد فبركته، ثمّ إنّ الأمريكان والبريطانيين دعموا الرئيس صدام في الحرب ضِد إيران بمِليارات الدولارات.

***

توني بلير، كبيرهم الذي علّمهم الكذب، اضطرّ للاعتذار علنًا عن خِداعه وفبراكاته بعد أن أثبتت ذلك عمليًّا، وبالوثائق، لجنة “شيلكوت” التي تشكّلت للتّحقيق في الدور البريطاني الكارثي في العُدوان على العِراق الذي تسبّب في استشهاد أكثر من مِليونيّ عِراقي، مليون منهم تحت الحِصار الظالم، والمِليون الثاني أثناء الحرب وما تبعها، مُعظمهم من الأطفال، ناهِيك عن عشرات آلاف الوفيّات التي نتجت عن اليورانيوم المنضب المُستخدم في القنابل التي ألقتها الطائرات الأمريكيّة والبريطانيّة فوق رؤوس الأبرياء، وانتقامًا من العِراق ومواقفه المُشرّفة في دعم القضايا العادلة، وحقّه المشروع في النهضة العسكريّة والتعليميّة واحتلال موقعه الذي يستحق في صدارة الأُمم، والتصدّي للمشروع الأمريكيّ الإسرائيليّ لتدمير دول المِنطقة وتفتيتها.

رحِم الله الرئيس شيراك.. وبئس هؤلاء الذين يغلب الحقد والضغينة على قلوبهم ونفوسهم، ويتطاولون على الشّرفاء، وينطبِق عليهم المثَل الذي يقول “عندما تقع البقرة تكثُر السكاكين” وستظل لهذا الرجل مكانةً خاصّةً في قُلوب الملايين من العرب والمُسلمين.

غزو العِراق واحتلاله وتدميره، ونهب ثرواته، وقتل الملايين من أبنائه، جريمة العصر، وكُل من شارك في هذا الغزو أو دعمه يجب أن يُحاكم ويُواجه العِقاب الذي يستحق، والتّاريخ لن يرحَم.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

37 تعليقات

  1. أستاذنا الكبير عبدالباري … حفظك الله و رعاك.
    كان والدي رحمه الله يقول في الأمور المشابهة : لو كان الذي يدعي على الناس كذبا بعد موتهم بني آدم لتكلم عن الأمر في حياتهم!
    و قد عودتنا حكومات بريطانيا على الكذب من القرون الوسطى … فهم من قادوا الحملات الصليبية بحجة حماية مسيحيي الشرق تارة … و إستعادة مهد المسيح تارة … و تحرير القدس تارة … ثم وعودهم القذرة للعربان ليثوروا على الخلافة …تلاها دعمهم لقطاع الطرق ليجعلوا منهم بقدرة قادر أمراء و ملوك و مشايخ …. ثم سلموا فلسطين لأجداد النتن …. و بعدها حروبهم في مصر و الأرجنتين …. الخ … يعني حكومات أدمنت الكذب و النفاق …. فما الجديد اليوم!!!!

  2. صدام رحمه الله كان من اعتى المجرمين ب حق شعوبهم في الشرق الاوسط و لا يختلف عن حافظ الاسد بقتله الالاف من المعارضين لحكمه هل كان احد يجرؤ على معارضته بالطبع لا فمصيره القتل
    ان غزو صدام للعراق هو السبب الرئيسي لكل الدمار الذي حدث في منطقتنا العربيه و هو اللي جاب الدب ل كرمنا
    اصحوا مش معقول

  3. جاك شيراك يتكلم عن إفريقيا في مقابلة : “ما ينبغي أن نعرفه هو أن المال الذي في محافظ نقودنا أغلبه سرق من إفريقيا على قرون(…)، لا أقول أنه ينبغي أن نتصدق على الأفارقة لكن ينبغي أن نقوم بما يجب لكي نرد لهم ما أخذنا ليس فقط لأسباب إنسانية ولكن كذلك حتى لا تكون هنا مشاكل سياسية في الألفية المقبلة… “…
    لكي تقول هذا الكلام ينبغي أن تكون شيراك…

  4. – لا ينسى الجزائريون لجاك شيراك انه جاء عام 1956 الى الجزائر ولبث فيها سنة ونصف السنة حين كان ضابطا في الجيش الفرنسي جاء لنشر قيم الاخوة والعدالة والمساواة !!! بتقتيل الجزائريين وتعذيبهم وتغييبهم في السجون والمعتقلات الفرنسية ايام الحرب التحريرية
    – جاك شيراك وفي الجزء الاول من مذكراته تنصل من تورطه في تعذيب الجزائريين الا انه لم ينكر وقوعه على ايدي جلادي وجنرالات الجيش الفرنسي من امثال بيجار وماسو و اوساريس وغيرهم…
    – في الفصل الذي يتحدث فيه جاك شيراك عن علاقاته بالعالم العربي لاينكر شيراك علاقاته بصدام حسين وان الهدف من هذه العلاقات كان احتواء صدام حسين على ان يكون حليفا للروس ونجح شيراك في استمالة صدام حسين باتجاه الغرب وانهالت الاستثمارات المالية العراقية على فرنسا وعقود التسليح حتى ان الفرنسيين نجحوا في الفوز بصفقة بناء المفاعل النووي تموز الذي دمره الاسرائيليون عام 1981
    العجيب انه لم يجرح ولا مهندس فرنسي واحد في الهجوم .
    – لا ينكر جاك شيراك تورط فرنسا في الهجوم الامريكي على ليبيا وكيف فتحت فرنسا اجواءها للطائرات الامريكية لضرب ليبيا مع انه لم يكن لشيراك الا دور ثانوي في ذلك .
    هو جاك شيراك صديق العرب .
    فهنيئا لهم بصديقهم .

  5. ____ كما و إن في عهد الرئس جاك شيراك قام البرلمان الفرنسي بالتوقيع على ما يسمى بقانون ’’ تمجيد الإستعمار ’’ !!! مع أنه كان يلقب .. شيراك الإفريقي !!!

  6. استاذنا الكبير المحترم
    نرجو نشر مقابلة قناة العالم مع اللواء سليماني فكلها رائعة و تقوية لامل تحرير فلسطين كل فلسطين. المقابلة منشورة على موقع العالم

  7. (( غزو العِراق واحتلاله وتدميره، ونهب ثرواته، وقتل الملايين من أبنائه، جريمة العصر، وكُل من شارك في هذا الغزو أو دعمه يجب أن يُحاكم ويُواجه العِقاب الذي يستحق، والتّاريخ لن يرحَم.. والأيّام بيننا.))
    ————————————————————————–
    والله يا استاذ ابو خالد ،، اثناء الاحتلال الغاشم المجرم على العراق كنت اعيش في احدى الدول الاسيوية ، سألني صديق من اهل البلد هناك ومع تأثره الشديد لما حل في العراق ، وقال لي ماذا بعد احتلال العراق ؟ اجبته بالحرف الواحد ( يا صديقي سيدفع العرب فاتورة تآمرهم على احتلال العراق غالية جدا ،، وسيدفع شعبنا الفلسطيني الفاتورة مضاعفة ، وهنا اقصد ليس لتآمر الشعب الفلسطيني على العراق لا سمح الله ، ولكن سيدفعها مضاعفة كضحية تآمر العرب غلى العراق ) ،،
    ——————————————————–
    الاستاذ عبد الباري عطوان المحترم ،،
    تحية واحترام ،،
    كتبت فأنصفت بحق العراق الذي كان عظيما وانصفت بحق القائد صدام حسين ،،
    وما يحصل للعرب اليوم هو ضريبة التآمر على العراق العظيم ،،
    ولا اريد ان اخوض كثيرا بملف العراق الذي كان عظيما ،، لان تعليق من عدة اسطر على هذا المقال لا يفي حق العراق وصدام حسين رحمه الله ،،
    رحم الله الرئيس المهيب الركن الشهيد صدام حسين المجيد ،،،

  8. ندعو المولى سبحانه وتعالى ضارعين أن يكون الراحل جاك شيراك قد اعتنق الإسلام قيد حياته الدنيوية، وأن يتقبله بالتالي في الصالحين، مصداقا لقوله عز من قآئل وقوله الحق:

    {{{…لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلذِينَ ءَامَنُواْ الْيَهُودَ وَالذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُم مَّوَدَّةً لِّلذِينَ ءَامَنُواْ الذِينَ قَالُوٓاْ إِنَّا نَصَـٰرَىٰ ذَٰلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ * وَإِذَا سَمِعُواْ مَآ أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰٓ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَآ آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّـٰهِدِينَ * وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللهِ وَمَا جَآءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَن يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّـٰلِحِينَ * فَأَثَـٰبَهُمُ اللهُ بِمَا قَالُواْ جَنَّـٰتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الاَنْهَـٰرُ خَـٰلِدِينَ فِيهَا وَذَٰلِكَ جَزَآءُ الْمُحْسِنِينَ…}}} صدق الله العظيم

    أيها الراحل العزيز، ذكراك ستظل منقوشة في وجدان كل المغاربة وأحرار العالم، يستحضرون مختلف مواقفك الرجولية، وما أكثرها، جيلا بعد جيل، لقد كنت بحق شهما وصاحب المواقف الشريفة ورجل الدولة الألمعي،

    نحسبك ضارعين، وندعوه سبحانه وتعالى أن تكون ممن قال في حقهم عز مِن قآئل وقوله الحق:

    {{{… وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ الْقَوْلَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ * الذِينَ ءَاتَيْنَـٰهُمُ الْكِتَـٰبَ مِن قَبْلِهِ هُم بِهِ يُومِنُونَ * وَإِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ قَالُوٓاْ ءَامَنَّا بِهِٓ إِنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّنَآ إِنَّا كُنَّا مِن قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ * أُولـٰٓئِكَ يُوتَوْنَ أَجْرَهُم مَّرَّتَيْنِ بِمَا صَبَرُواْ وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَـٰهُمْ يُنفِقُونَ * وَإِذَا سَمِعُواْ اللَّغْوَ أَعْرَضُواْ عَنْهُ وَقَالُواْ لَنَآ أَعْمَـٰلُنَا وَلَكُمُٓ أَعْمَـٰلُكُمْ سَلَـٰمٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَـٰهِلِينَ…}}} صدق الله العظيم والصلاة والسلام على رسول الله صل الله عليه وسلم،

  9. یا استاذ عبد الباری..صدقوا العرب عندما قالوا اذا طاح الجمل کثرت سکاکینه

  10. أوجه كلامي هذا الى اغلب المعلقين من الأخوة العرب: تطالبون برفع الظلم عنكم في فلسطين وبقية ارجاء الدول العربية، ولكنكم بنفس الوقت تجاهرون بحبكم لدكتاتور قتل مئات الآلاف من ابناء قومية مسلمة ومظلومة مجاورة لكم، وحلبچة والأنفال دليل واضح على ظلمه. تناقض ما بعده تناقض. وسيبقى الله يريكم الظلم حتى تكفوا عن ظلم الآخرين.

  11. نتكلم كثيرا عن موقفه من حرب العراق، وننسى مواقف ومحطات تحسب له وما أكثرها… وسأسرد هنا بعضها :

    يقول السفير الإسرائيلي آڤي پازنير في پلاتو قناة فرنسية وهو يتكلم عن كتابه “كنتُ في باريس وفي روما”، بأنه حضر اللقاء بين جاك شيراك ونتنياهو الذي جاء ليشرح لشيراك سياسته. احمر وجه شيراك وقاطعه غاضبا والترجمة حرفية : “لا أومن بكلمة تخرج من فمك. كل سياستكَ قائمةٌ على استفزاز الفلسطنيين”..
    يقول السفير: تفاجأ نتنياهو واصفرَّ وجهه ولم ينبس بكلمة وهو ينظر إلى شيراك. ولثوانٍ كان هناك صمت تسمع فيه بعوضة إن مرت… ثم عاد إلى شرحه ووجهه يميل إلى البياض وشيراك وجهه أحمر يتقلب على كرسيه من الغضب… يقول السفير الإسرائيلي بأنه حضر مئات اللقائات بين زعماء العالم ولم ير شيئا من هذا. عندما خرج نتنياهو من عند شير اك تنفس الصعداء وقال للسفير : “يا للسعادة، اللقاء انتهى”…
    .
    ضد الصرب أمر الجيش الفرنسي الموجود هناك باستعمال السلاح لحماية المسلمين.. وتبع هذا تدخل الناتو ضد صربيا…
    .
    في قضية جزيرة ليلى بين إسبانيا والمغرب… اتصل بشيراك رئيس الحكومة الإسبانية خوصي ماريا أزنار يطلب منه المساعدة، فأجابه : اعطيه (للمغرب) سبتة ومليلية والجزر التي تحتلها إسبانيا… كما يقول أزنار في مذكراته… مما دفعه أن يتجه نحو أمريكا كما يقول…
    .
    شخصية جاك شيراك كزعيم فريدة بين زعماء أوروبا… كانت له شخصية طبيعية تقربه من الجميع، وتواضع يعترف فيه بفضل الآخرين عليه لا يقوم به إلا المتعلمون… رحم الله شيراك…

  12. دائما يجب دائما يجب تعلم الشعوب العربية 400 مليون من الدروس وعدم الثقة باكاذيب العدو الامريكي و الانجليزي . ستبقى جرائم حربهم ضد العراق الى الابد ضد بوش الابن و تشيني و بلير و الاصرار على محاكمتهم دوليا الان فدماء الشعوب يالملايين ليست لعبة من اجل الهيمنة على العرب من اجل عيون العدو الاسرائيلي المجرم . لهذا التطبيع مع العدو الاسرائيلي هو جريمة حتمية و عار ابدي . لا داعي لنظام قطر و غيره استضافة اي فريق رياضي اسرائيلي بهذه التفاهة و السخافة

  13. وهل نسى الاخوة العرب القذر ساركوزى الفرنسى الذى حصل على أموال حملتة الانتخابية من القذافى ثم أمر رجال مخابراتة بقتلة فى صحراء ليبيا !!! أنهم ساسة الغرب الاوغاد الاوساخ لايمكن نهائيا الثقة بهم أنهم يتعاملون وفق مصالحهم فقط ومصالح شركاتهم فقط ثق تماما لايمكن لمصلح أجتماعى أو رجل محترم أن يصل لمركز مرموق الا بالخبث والدهاء وقلة الضمير والرشوة . وقد كان موسى كوسا رئيس جهاز الامن الخارجى الليبي قد وقع وثيقة فى 2006 لدعم حملة القذر ساركوزى ب 50 مليون يورو

  14. لن انسي موقف فرنسا اثناء التحضير لغزو العراق وصلابة وزير خارجيتها في ذلك الوقت دومنيك دوفيلبان بمواجهة صقور الاداره الامريكيه بدءا من رامسفلد وإدارة بوش الابن المحافظين الجدد !!! بالطبع كان هذا هو موقف الرئيس الذي رفض كل الضغوط الامريكيه والبريطانيه وكان له الفضل بعدم حصول دول العدوان علي قرار من مجلس الامن بالرفض الفرنسي المشرف !! ولا ننسي موقف الرئيس شيراك اثناء زيارته للأراضي الفلسطينيه !!! السؤال هو عن الغياب العربي باستثناء امير قطر عن تكريم هذا الزعيم بحضور جنازته كونه من اكبر الداعمين للحقوق العربيه علي مستوي أوروبا !! وهذا يعطي الانطباع لدي الاحياء منهم بان العرب لا يملكون صفة الوفاء لمن يقف معهم واكبر دليل هو من يسمي نفسه رئيس الشعب الفلسطيني حين اعتذر عن المشاركه في جنازة الرئيس الفنزويلي تشافيز الذي كان يدافع عن القضيه اكثر من عباس وزمرته !! كذلك الرئيس الكوبي كاسترو !! لكنه كان السباق لحضور جنازة الصحفيين الفرنسيين في باريس الذين اساؤوا للاسلام والعرب رغم رفضي القاطع باستخدام الاغتيال لتصفية حسابات سياسيه لكن المقارنه واجبه لفخامة الرئيس المناضل الممدوده يده منذ ربع قرن للاذلال والانبطاح ويرفض نتنياهو مصافحة تلك اليد !!لانها ليست نظيفه بالنسبه لشعبه وقضيته

  15. الأخ الفاضل عبد الباري عطوان المحترم تحياتي واحتراماتي،
    شكرًا جزيلا لهذه المعلومة عن جاك شيراك، فهو بلا شك احسن من غيره من زعماء الغرب تجاه القضايا العربية، أمّا بخصوص نظام الرئيس صدام حسين فأقول لك ان الظلم ان دام دمّر، وما نراه اليوم في العراق هو نتيجة حتمية لسياسة البطش والطغيان لذلك النظام، وذاك الغيم جاب هالمطر.
    والسلام

  16. حقيقة يعرفها كل العراقيين ونساها (او تناساها) الأخوة العرب. تحقيقات ما بعد سقوط صدام حسين أكدت استلام جاك شيراك كوبونات النفط في التسعينات. وقد استخدمت هذه الورقة اثناء المفاوضات مع فرنسا لاسقاط ديونها عن العراق، وقد فعلت

  17. السيد عطوان المحترم واغلب المعلقين العرب تغلبهم العاطفة عند التكلم عن صدام حسين. فبالرغم من تغير ارائهم فيما يتعلق بايران التي حاربها صدام نيابة عن امريكا والغرب. بالرغم من ان العراقيين حاولوا مرارا إقناع الأخوة العرب ببطش دكتاتورهم السابق بعرض المقابر الجماعية بعد انهيار حكمه. بالرغم من انهم هم أنفسهم ثاروا على طغاتهم (بن علي ومبارك والأسد والقذافي وصالح). بالرغم من كل ذلك ها هم يصرون على تقديسهم لهذا الطاغية!!! فما سر هذا الإصرار؟ وهل سنحصل على تناقض جديد في تأريخنا؟ ايران والعراق كلاهما على حق، على وزن علي ومعاوية على حق بالرغم من انهم تقاتلوا فيما بينهم!!!

  18. جميع القادة الأوروبيين و الأمريكان و دمياتهم من الديكتاتوريين العرب في جيب الصهيونية العالمية و ليس لديهم أي خيار الا الاستسلام لمؤامرات اسراءيل و الا حوروبوا و شوهوا لكني ارى ان هناك تحول تدريجي في الغرب و ثورات هادءة ضد الصهاينة لما جلبت لهم الصهيونية من خسائر في المال و الأنفس و لان الأجيال الجديدة ترى ظلم و شر اسراءيل و أصبحت لا تنطلي عليهم البروباغندا الصهيونية

  19. وثائقٍ تؤكّد أنّ الرئيس صدام يملك أسلحة دمارٍ شامل يستطيع إعدادها للاستخدام في أقل من 45 دقيقة.

    والدليل استخدامه للسلاح الكيمياوى و البايولوجى و اليورانيوم المنضذ المعروف بالقذ ر ضد الكورد عدة مرات و ضد الشيعة فى جنوب العـيـر اق . و الامريكان فجروا معامله للاسلحة الفتاكة و اليورانيوم الذى زوده به شيراك المقبور كى يصنع القنبلة الذرية ، فاصبحت مصدرا للتلوث البيئى الى هذا اليوم و يتفاقم الوضع يوما بعد يوم حيث يعانى اكثر من ثلث مواطنى الجنوب حيث كانت معامل التصنيع العسكرى ، من السرطان و تزداد النسبة يوما بعد يوم . و اما الرشوة فحدث و لا حرج . كان النظام يفتقر الى المال كما يقول الكاتب و هو راى صحيح ، فابتكر كوبونات النفط و وزعها على عملائه من الطبالين له بينما الشعب العيراقى كان يموت جوعا . و كما يقول الكاتب فانه كان يقدم الرشوة من اموال العير اق و ليس من جيبه ، و هذا الكلام حقيقة ناصعة ايضا و الكاتب شاهد حى على ذلك .

  20. In general western countries work together but Arab countries work against each other. Is it Genetic factor?

  21. اذا كان لابد من محاكمة احد على تلك الجريمه فليحاكم العرب السعوديين والمصريين الذين كان لهم الدور الاكبر في غزو العراق الاول والثاني….. بتسهيلهم استخدام اراضيهم من قبل القوات الامريكيه الغازيه والتي رفضت ايران وتركيا استخدام اراضيهم لغزو العراق…وهذا يدل على سفالة العرب.

  22. أراد أن ينتقم لكنه انقلب عليه سحره وتجاهلت الشعب الفرنسي، فلو كان كلامه -بل نصف كلامه- قريبا من الحقيقة لكانت سبقته إليه كل أحزاب المعارضة التي نافسته في الانتخابات.

  23. مقتبس ؛ (وأكّد بوش الأبن أن أمريكا “العُظمى” ستَركُل الرئيس العِراقي بقدمها في….)
    والله يا جورج W الأبن كنت تمثل أمريكيتك (الوضيعة !!) وانت في قلب عاصمة العراق (العظيم) وأمام عدسات الكاميرات، قد تم ركلك في جبينك و (بقندرة) عراقية ، ، فهي وسام قلده إياك العراق (العظيم) لتكون عبرة لك ولغيرك من المنافقين والحاقدين ، فأنعم بوسام لن تنساه انت ولا دولتك أبد الدهر ….
    فتحية الى وطن أنجب ( منتظر الزيدي ، صاحب الركله العظيمة ) ، والخزي والعار لك ولتوني بلير ولدولكم الوضيعة التي انجبتكم يارئيس أمريكا ( السفلى) السابق .

  24. في مبالغة بكتابة السيد عطوان عن جاك شيراك والكتابة اتسمت بعاطفة جياشة اتجاة هذا الزعيم لا شك ان شيراك تعاطف بعض الشئ مع العرب لاكنه لم يكن عادل في اتخاذ القرارات التي تخص العرب فمثلا لم يستخدم حق النقض الفيتو لصالح القضية الفلسطينية ولو لمرة واحدة ثانيا لم يكشف عن سبب وفاة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات والسم الذي دس له من قبل العدو الصهيوني المشكلة فينا العرب اننا نطبل لكل العالم ولا ننظر للحقيقة التي تكمن في فشلنا وانقسامنا وعداوتنا لبعضنا البعض وعدم اسرارنا على الخروج من المجهول الذي نعيش فيه ونتعلم من الشعوب القوية التي تبني اوطانها وتخلص في ذلك لكي تحترمها شعوب الارض وتعرف قيمتها من لا يعرف قيمة نفسة لا يمكن ان تعرف قيمته الاخرين فهذا العالم اصبح عالم شريعة الغاب لا يحترم الا الاقوياء

  25. المسؤولون البريطانيون من أخبث المسؤولين في العالم و لنا خير مثال الحرب على العراق بذريعة أسلحة الدمار الشامل التي تبث أن لا وجود لها لذا يجب محاكمة كل من الرئيس بوش الإبن و طوني بلير عن المجازر التي ارتكبت في حق إخواننا العراقيين

  26. نرجو من الاخ عبد الباري ،أن لا يذهب بعيدا في المديح، ساسة الغرب جميعهم دون استثناء أفاعي رقطاء،ومجموعة من اللصوص يتقاسمون الأدوار،احدهم يشد والآخر يرخي،شيراك كان من اكثر الداعمين،للصهاينة وسياستهم الاجرامية، ومعارضته الحرب على العراق،شكلية لانه كان على علم أن معارضته للحرب لاتقدم ولاتؤخر،وهو احد اللذين اسس وخطط لتدمير الدولة السورية، من خلال عملية اغتيال الحريري.

  27. هي على كل الاحوال الحرب كانت كارثه على الجميع وأدت إلى إسقاط هيبة الولايات المتحده، إذا لم تقل هزيمتها. تلك كانت حرب أرادها الاغبياء في ادارة بوش من امثال ديك تشيني ورمسفلد وولفتوز وباقي الحوش. لكن والحق يقال أن صدام حسين كان مشهور بدفع الرشوات، فقد رشى تسعين بالمئه من الإعلام الناطق بالعربيه لترويج لسياسة الحرب المدمره التي اتبعها في الثمانينات. لذلك عندما يقول البريطاني أن صدام دفع لشيراك فهذا لان صدام وحزبه الفاشل كانو محترفين رشاوي..لكن الرحمه على الاثنين

  28. اتذكر جيدا مقولة جاك شيراك في خطابه المتلفز ليلة الحرب الامريكية على العراق 2003″ ان أبواب جهنم ستفتح في العراق” ..ولكن رحيل صدام كان امر لا بد منه بوجود أسلحة دمار شامل او عدمها لأن الشعب العراقي طفح الكيل به ولم يعد يحتمل تصرفات صدام وبطشه و تصرفات جلاوزته الذين عاثوا في الارض فسادا. فهي حكمة الهية و ما بوش الابن وتوني باير الا سبب.

  29. غزو العراق هو جريمة العصر فعلا ويجب معاقبة كل من شارك فيها او دعمها وعلى رأسهم دول الخليج.

  30. جاك شيراك له موقف مشرف من الحرب على العراق , ايا كان الدافع الا انه رائع ولا ينسى اما ان يلقب بصديق العرب فهدا لا اوافق عليه لاننا العرب يسهل خداعنا او على اقل بعضنا منهم المثقفون مثل الاخ عبد الباري الدي لم يتكرم علينا بتقرير عن نشاط جاك شيراك و بلده فرنسا في الدفاع عن حقوق العرب خاصة فلسطين ,؟ هل استعمل الفيتو في مجلس الامن مرة واحدة لصالح فلسطين ؟ الم يدعم اسرائيل في كل شيء منها الاسلحة النووية ؟هل تريد ان اسرد عليك تصريحاته عن العرب عندما كان رئيس بلدية باريس ؟ للحكم على الرجل يجب القراءة في تاريخه اولا …!؟
    قلت ان صدام لم يكن يملك اموال خاصة .. والله ؟؟ الرجل كان يملك العراق بما فيه , حتى الشعب هو و ابناؤه الدين كانوا يبدرون الاموال في التفاهات و السيارات الفارهة ..!؟
    على كل حال هو ارحم من غيره لكن لا تجوز عليه الرحمة لمجرد عاطفة جارفة ..!؟

  31. ريتشارد ديرلوف رئيس الاستخبارات البريطانية الخارجية (ام16)باتهامه الزائف لتشويه سمعة الرئيس الفرنسي شيراك ربماعن قصد او عن جهل لم يشر ان العراق وفرنسا منذ منتصف السبيعينات كانواشبه حلفاء ربما بمستوى حلف العراق الاتحاد السوفييتي ؛؛؛
    حيث بدء العراق يبرم صفقات الاسلحة المتقدمة من فرنسا بموازاة الاسلحة المتقدمة السوفيتية وكان حجم الصفقات بمليارات الدولارات خاصة ان العراق وايران كانوا قد امموا شركات النفط العاملة في بلدانهم واصبحت عائدات النفط بالمليارات تصب في حسابات الدولة العراقية (وكان تقدم على العراق وايران بتأميم النفط بسنة او سننتين المرحوم الرئيس الليبي معمر القذافي).
    واختارت الحكومة العراقية النوك الفرنسية لايداع قيمة عائدات نفطها بدلا من امريكا وبريطانا كما يفعل الخليجيون.

    وبالتالي فان الاموال العراقية المودعة بالبنوك الفرنسية هي بالمليارات ويستفيد الاقتصاد والصناعات الفرنسية من تشغيل هذه الاموال الشيء الكثير؛؛؛؛وكلنا يتذكر ان الصواريخ الفرنسية جو بحراكزوزت التي كانت تصيب اهدافها بدقةعن بعد60 كيلومتر كانت فرنسا قد باعتها للعراق اثناء حرب الناقلات بحرب الخليج الاولى بين العراق وايران 1980-1988وكلنا يتذكر الضربة التي وجهها طيران العراق الحربي خطأ لاحدى المدمرات الامريكية بالخليج وذهب ضحيتها 37 ضابط وجندي من المارينز الامريكيين.
    وهذه الصواريخ باعتها فرنسا للارجنتين اثناء حربها مع بريطانيا في معركة الفوكلاند1982 وبها اغرقت طيارات الميراج الارجنتينية احدى المدمرات البحرية البريطانية الحديثة وقتل وجرح جميع من كانوا فيها
    اذان كره بريطانيا لفرنسا هو بسبب علاقات العراق المميزة مع فرنسا وبسبب ضربة الارجنتين بصواريخ اكزوزت الفرنسية للمدمرة البريطانية واغراقها.

    وحتى بعد الحرب على العراق من تحالف امريكا بريطانيا واللاخرين بالكويت 17يناير1991 وبعد هزيمة الجيش العراقي وانسحابه من الكويت وايقاع عقوبات تعويض الكويت عن تدمير ابار نفطها وبقية المتضررين من غزو العراق للكويت واصبحت ايرادات نفط العراق تحت رقابة الامم المتحدة؛؛؛ فان العراق الرئيس صدام حسين اصر ان تبقى عائدات نفط العراق تودع في حساب العراق في بنك باريبا الفرنسي في المركز التجاري العالمي بنيويورك بالطابق34
    وحين سمحت الامم المتحدة بقرار النفط مقابل الغذاء كانت تدفع قيمة توريدات واحتياجات العراق بواسطة وزارة التجارة العراقية من ذلك الحساب وفقا للآليات المعتمدة مستنديا.
    واني كنت مسؤول اثناء عملى باحدى الشركات عن تنفيذ بعض التعاقدات مع وزارة الخارجية العراقية بعام1999 وكانت العقود تقارب 600مليون دولار امريكي

    اذا عندما يتكلم رئيس الام16 عن 6ملايين دولار بين العراق صدام حسين وفرنسا شيراك انما هو يحاول تقزيم العلاقة التحالفية بين فرنسا والعراق والتي بدأت بمنتصف السبعينات من القرن الماضي وكانت تتمنى بريطانيا لو ان العراق تعامل معها بدل فرنسا؛؛وننوه ان الرئيس الفرنسي فراسواميتران بدء فور نشوب الحرب بين العراق وايران سبتمبر1980 الوقوف لجانب حليفه العراق وفتح ترسانة الاسلحة الفرنسية كلها للعراق صدام حسين.

  32. كان شيراك اخر الرؤساء الديغوليين، اي الذين مشوا على نسق الجنرال ديغول، بكل ما له وعليه. ومن دعائم هذا النسق التأكيد على خصوصية القرار الاوروبي امام القرار الامريكي، التأكيد على الاختلافات الحضارية والثقافية بين اوروبا القارية والبلاد الانغلو-امريكية، وثالثاً التحالف الاستراتيجي مع دول حوض البحر المتوسط وخاصة الدول العربية. ليس مفاجئا أن يعارض شيراك الحرب الغاشمة على العراق، وليس مفاجئاً ان يطعن الانجليز والامريكان في صيته بعد مماته، وخاصة أن من أتى بعده من شاكلة ساركوزي وهولاند والشاب الوسيم ماكرون، أنهم متأمركين متصهينين. فشتان ما بين وبين.

  33. تحيــة وســلام
    يبـقـى إسم الـراحل صـدام حـسين علمـا سيفـا للمباديء والاخلاقيـات التي مهمـا حـاول عمـلاء اليوم ورهطهـم تشـويهه , لـم ولـن يفلحـوا , فاتاريـخ ليس قبل 1400 سنـة حتى يقدروا بإعلامهـم وامبراطورياتـه وعرابيـه أن يلفقـوا ويأنتجـوا فيـه على هـواهـم بـل إنه تاريـخ الأمس القـريب , فبعـد كـل ما قيل وقال وكل حملات الشيطنـه والتشويه التي مارسـوهـا وأوغاداهم الصهيانـه والعربـان لم يثبتـوا ولم ببزه إبره إن الراحـل صدام حسين امتلك يوما حسابات ومليـارات مثلمـا يمتلك اسيادهـم اليوم .
    كـاتب السطـور لايهمـه شيراك ولا غير مسمى حـيث الغـرب المتصهيـن كلـه في سلـة واحـده وإن اختلفت الوان محتواهـا
    ولكـن المهم بالنسبـة له اسم وتاريخ الراحل صدام حسين الذي عشنا مرحلة حكمـة ولم نكـن طارئين عليهـا ولم نسمع أو نقرأ عنهـا بل ترعرعنـا في احضانهـا ونعـرف سلبهـا وايجابهـا ومالهـا وما عليهـا هذة المرحلـة التي اثبتت السنيين إن كل ما حاولوا لصقهـا بجدارهـا من اخطاء فإنه لايساوي قشـة من بيادر وليس بيادر اجرام وعمالة وفسـاد واذلال اليوم الذي يعيشه العراق والعراقيين

    د احمد الاسدي
    ايلول 30

  34. لكل مصالحه الخاصة، فلو شاهدنا فرنسا ومصالحها في المغرب العربي ومالي وساحل العاج فسنرى أنيابها تبطش هناك في عهده أو بعده.

  35. صح على القبر هذي أمة قد رحلت
    لم يبقى من ذكرها شأن ولا خبر

    رحم الله الاسلام رحم الله المسلمين

  36. غزو العراق واحتلاله وتدميره، ونهب ثرواته، وقتل الملايين من أبنائه، جريمة العصر، وكل من شارك في هذا الغزو او دعمه يجب ان يحاكم ويواجه العقاب الذي يستحق، والتاريخ لن يرحم.. والأيام بيننا.

    نعم من دمر العراق و قتل الابرياء و لكن صدام كان الحجر الذي يقف الصخرة من التدحرج على إنهاء الحكام العرب الصهاينة و الغرب استعمل صدام و صدام يجهل ذلك صدام رجل قبائل أما رئيس هذه شيء آخر . الله له الحكمة في كل شيء

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here