الرئيس روحاني يحسِم أمره ويرفُض أيّ مُفاوضات ثُنائيّة مع ترامب.. هل تدخّل المُرشد الأعلى وحسَم الأمر؟ ولماذا لا نثِق في الموقف الأوروبي ووساطته؟ وما هي مُفاجآت المرحلة الثالثة من تخفيف الالتزام الإيراني بالاتّفاق النووي؟

عبد الباري عطوان

حسَم الرئيس الإيراني حسن روحاني الأمر، وبدّد كُل التقارير الإخباريّة التي تحدّثت عن لقاءِ قمّةٍ وشيك بينه وبين الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب على هامش اجتماعات الجمعيّة العامّة للأُمم المتحدة في الثّلث الأخير من هذا الشّهر، عندما أكّد أمام مجلس الشورى الإيراني رفض إجراء أيّ مُفاوضات ثُنائيّة مع الولايات المتحدة.

الرئيس روحاني أبدى الكثير من المُرونة في المُفاوضات مع الدول الأوروبيّة الثلاث وهي فرنسا وبريطانيا وألمانيا، لإيجاد صيغ تُؤدّي إلى إنقاذ الاتّفاق النووي الإيراني من الانهيار، واستمرار التزام بلاده به، وأرسل وزير خارجيّته محمد جواد ظريف إلى فرنسا، ومدينة بياتريس التي انعقدت فيها قمّة السبع، ولكنّ الدول الأوروبيّة الثلاث لم تنجح في إقناع الولايات المتحدة في تخفيف عُقوباتها، والقُبول بالمُقترحات الأوروبيّة في هذا الصّدد، أيّ تقديم ضمانات ماليّة لإيران في حدود 15 مليار دولار والسّماح لها ببيع 700 ألف برميل من النفط يوميًّا، لأنّ إسرائيل ونُفوذها وسيطرتها على القرار الأمريكي أقوى منها مُنفردةً أو مُجتمعةً.

 

 

***

رِهان الرئيس روحاني على الجانب الأوروبي كشريكٍ فاعلٍ في الاتّفاق النووي كان رهانًا خاسرًا مُنذ البداية، لأنُ الأوروبيين لا يُمكن أن يكونوا ندًّا، بل تابعًا لأمريكا، وبالتّالي لا يملِكون أيّ أوراق ضغط عليها، وإن ملكوا فإنّهم يتردّدون كثيرًا في استِخدامها.

المُضي قُدمًا في تنفيذ المرحلة الثالثة من تخفيف الالتزام الإيراني ببُنود الاتّفاق النووي ربّما يكون هو الرّد الأقوى على هذا التردّد الأوروبي، لتعزيز الموقف الإيراني، والتّأكيد على مصداقيّته، والحِفاظ على هيبته.

في المرحلتين الأولى والثانية زادت إيران من مخزونها من اليورانيوم المُخصّب أكثر من مئة كيلوغرام فوق السّقف المُحدّد في الاتّفاق وهو 300 كيلوغرام، ورفعت نسبة التّخصيب من 3.5 بالمئة إلى أكثر من 5 بالمئة، وزادت من كميّة أجهزة الطرد المركزي في معمل آراك بعد إعادة تشغيله.

لا نعرف ما هي الإجراءات التي سيتم اتّخاذها في المرحلة الثالثة في حال الإقدام عليها، نتيجة عدم توصّل الأوروبيين إلى نتائج بشأن مُقترحاتهم المُتّفق عليها لتخفيف العُقوبات، ولكن ما نعرفه جيّدًا أنه من الصّعب أن تُوافق أمريكا عليها قبل الموعد النهائي لدخول هذه المرحلة مرحلة التطبيق يوم الجمعة المُقبل، ليس لضيق الوقت وإنّما لانعدام الرغبة الأمريكيّة في التّجاوب وتخفيف الحِصار بالتّالي، ولكنّنا نتمنّى بأن تزيد السلطات الإيرانيّة نسبة تخصيب اليورانيوم إلى عشرة أو حتى عشرين في المِئة في الأيّام المُقبلة.

 

 

***

أمريكا وباختصارٍ شديدٍ لا تُريد تخفيض العُقوبات على إيران، والسّماح لها بتصدير نفطها إلا إذا تنازلت كُلِّيًّا عن ترسانتها الصاروخيّة، وأوقفت دعمها لحُلفائها في لبنان (حزب الله)، والعِراق (الحشد الشعبي)، وسورية، لأنّ هذه الشروط والمطالب إسرائيليّة بالدّرجة الأُولى، والهدف منها تركيع إيران وخلع كُل أنيابها ومخالبها تمهيدًا لغزوها وتقسيمها مثلما حدث لجارها العِراقي.

لا نستبعِد أن يكون السيّد علي خامنئي المرشد الأعلى قد تدخّل وطلب من السيّد روحاني وقف هذا المسار التفاوضي غير المُجدي مع أوروبا، لأنّه بات يُلحِق ضررًا بإيران ويهُز صورتها ليس في العالم فقط، وإنّما أمام مُواطنيها أيضًا.

الموقف القويّ الصّارم المُتمسّك بالثوابت الوطنيّة هو الذي يُغيّر المُعادلات، ولصالح إيران، ومطالبها المشروعة في رفع الحصار، وتجسّدت هذه الحقيقة بوضوح عندما أسقطت الصواريخ طائرة مُسيّرة أمريكيّة اخترقت الأجواء الإيرانيّة، وجرى إجبار سلطة جبل طارق بالإفراج عن الناقلة الإيرانيّة بعد احتجاز ناقلة بريطانيّة.

المُرونة الدبلوماسيُة مطلوبة، بل وضروريّة، عندما يكون الطّرف الآخر مُقدّرًا لها ومُتجاوبًا معها، ولكنّ الحال ليس كذلك في الجانب الأمريكي، بل والاوروبي أيضًا، لأنّ هؤلاء يُفسّرون المُرونة على أنّها ضعفٌ واستسلامٌ، ولا نعتقد أنّه هذا هو الحال الإيراني الرسمي والشعبي.

Print Friendly, PDF & Email

55 تعليقات

  1. يا زلمة شو هالحكي هادا؟؟ هسا صار اللي بيكتب بإسم مستعار هو الشريف المخلص و اللي بكتب باسمو الحقيقي عميل و خاين و ابصر شو كمان؟؟ عمو كوفي حبيبي.. أنا مروا على حالات أشكال و الوان بس متلك ما شفت بنوب.
    الزلمة والله أنو غلبك بأخلاقو و بأسلوبو و باحترامو لنفسو و لغيرو. و انت ما شفنا منك إلا عجائب المخ و الأدب العربي. دخلك وينها وكالة ناسا الفضائيه عنك كل هالوقت. وليش ما وظفوك المخابرات الأمريكية ولا الروسيه عشان يستفيدو من خبراتك في التحليل و الملاحظة؟؟ و لا يا عمي ليش ما شفناك جنب حسن نصر الله لمن يطلع بالتلفزيون؟ والله اذا بدي أشك في حدا إنو ذباب إلكتروني مندس للتضليل على قولتك اني ما بشك الا فيك. اصحى و فوق لنفسك عمو.

  2. ____ سمن على عسل !! .. أو زيت على نار !! .. في الحالتين / أكبر خاسر هم العرب .. إيران على ما يبدو تجيد المناورة و بعثرة الأوراق ..

  3. الاخ الفاضل محمد الكندري
    بعد التحية
    ستبدي لك الايام ماكنت جاهلا ***
    ويأتيك بالاخبار من لم تزود

  4. الأخ أمين
    وأنا أيضا أقول : إن الغالبية العظمى من الشعوب الخليجية هم من المخلصين لقضايا الأمة وعلى رأسها قضية العرب والمسلمين فلسطين المحتلة . ولكن مثل هؤلاء المخلصين لا تجدهم يكتبون إلا بأسماء (مستعارة) لخشيتهم من القوانين الظالمة التي تجرم كل من يكتب نصرة للمقاومة الشريفة لأن ذلك يعد جرما في دول الخليج .
    أخي أمين
    فحديثنا يتناول الذين يكتبون بأسمائهم (الحقيقية) ولا تتم محاسبتهم بقوانين تلك الدول ولا ينالهم عقاب .
    أليس من حقنا أن نسأل عن سبب ذلك؟ . وهل الذي يطرح مثل هذا التساؤل يعد (مريضا نفسيا) أم طالب حقيقة ؟.
    أما السبب وراء ذلك فهو الهدف الحقيقي الذي يصبو المعلق الكويتي وقد تمثل بقوله : ((يؤسفني ما اراه من المبالغة في الانتقاص من بعض الدول العربية و بالأخص الخليجية وعلى رأسها المملكة العربية السعودية الشقيقه)).
    فمثل هؤلاء لا تتم محاسبتهم تحت طائلة قانون دولة الكويت ولا غيرها .
    ومثل هؤلاء يجب أن يعتذروا للقراء الكرام للسعي في تضليلهم وخلط الحق بالباطل عليهم .
    وللحق أقول : ما أحببنا الأستاذ عطوان إلا لصراحته في قول الحق دون خلط ودون تمويه . وبذلك فقد أدرك توفيق الله تعالى له في عمله .

  5. الأخ العزيز محمد الكندري المحترم..تحياتي وتقديري ومحبتي وبعد
    كلامك صحيح وموزون.. ورجاحة العقل لديك يشهد بها غيري من الاخوه والاخوات المعلقين..وبعدك عن التجريح الشخصي لكل من يخالفك الرأي يشير إلى ثقتك بنفسك بأنك تستطيع مقارعتهم بالحجه والمعلومة وليس كغيرك بالتجريح وهي صفة المفلسين أخلاقيا…سبق أن قلت إن بناء الثقه والصداقه وتبادل الاحترام يحتاج إلي وقت تماماً كبناء مبني يأخذ الكثير من الوقت لكن هدمه لا يحتاج إلا لساعه أو أقل وهكذا نبني علاقتنا بالآخرين الذين لم نلتقيهم بل هي تراود أرواح كما يقولون..البعض اتمني كما يتمني غيري بلقاؤهم والتعرف عليهم عن قرب والبعض الآخر تتمني لو لم تقرأ إسمه علي هذا المنبر الحر لجهله وسوء خلقه ورمي الاتهامات جزافا لكل من يخالفه في الرأي وهذا يرجع في الأساس لتربيته في بيت أهله..هداهم الله وغفر لهم
    الأخ الكريم الكوفي حفظه الله ورعاه
    أنا معك فيما قلت وأقول لك حين يتم المساواه بين المسيئين للفلسطينيين وغيرهم من العرب أقصد هنا المتصهينين من اعلاميين واكاديميبن سعوديين قالوا مالم يقله مالك في الخمر كما يقولون بل قالوا أكثر مما يقوله نتنياهو عن الأقصي المبارك وعن الشعب الفلسطيني وغيره من الشعوب العربية..حينها أقول إن العداله وتطبيق القانون على الجميع وليس علي جهه دون غيرها..اتفق معك بالطرح لكن أقول لأخي الكوفي أن الأخ محمد الكندري هو ظاهره جيده ومفيده وهو دائما مع محور المقاومة وضد المتصهينين فهل توافقني الرأي؟؟؟ام أنك ستتبع نهج الغير وهو أبعد ما يكون عن اسلوبك في الحوار مع تحياتي وتقديري لجميع الاخوه

  6. إلی الأخ العزيز الكوفي المحترم
    قد اوافقك الرأي بأن معظم الانظمة الخليجية هي انظمة مستبدة تحظر علی مواطنيها مناصرة حركات المقاومة والتحرر خوفاً من انتقال عدوی هذه الافكار الی بلادهم مما يشكل خطر علی عروشهم ولاسباب اُخری محكومة بالاملاءات الامريكية المفروضه عليهم.
    لكن اسمح لي يا أخي الكريم ان اختلف معك بالرأي . فليس كل من يكتب من ابناء هذه الدول فهو متآمر مع انظمتها لتظليل الرأي العام. كلي ثقة وايمان بأن الاغلبية الساحقة من شعوب هذه الدول هم شرفاء ومناصرين لقضايا الأمة المحقة والعادلة ويجب ان نكون ممنونين منهم انهم يحاولون ان يدلوا بدلوهم قدر المستطاع وعلی قدر ما تسمح لهم ظروفهم بذلك. ولا تنسی ما عاشه ابناء الشعب العراقي العزيز من ظلم تحت حكم الطغاة.
    اذكرك بالرياضي السعودي البطل الذي رفض ان يؤخذ له صورة الی جانب الرياضي الصهيوني وانسحب ووقف الی جانب الايراني اخيه في الله والدين والانسانيه.
    هذا هو املنا بابناء الكويت والسعوديه وكل الشعوب العربيه.
    الی الاخ محمد الكندري العزيز
    اعتقد انك لن تخيب ظننا بالعفو والصفح فأنت كنت مسامح وكريم دائما مع الآخرين وكلنا ثقة بأنك هكذا ستكون ايضاً مع الأخ الكوفي
    تحياتي للجميع.
    أرجو النشر بعد محاولتي الثانية هذه. مع جزيل الشكر.

  7. الأخ الكريم أمين…تحياتي وتقديري لشخصك الطيب وبعد
    ساعلق فقط علي ماجاء من محاولات أمريكا إغراء قبطان السفينه الايرانيه بالملايين المغمسه بدماء الأبرياء علقت في مكان خبر الناقله عن هذا القبطان الشريف الذي رفض الملايين لأنه يملك مبادىء اخلاقيه لا يعرفها ترامب نفسه فهو بدون أخلاق..ترامب يتصرف ليس كرىيس أكبر دولة في العالم بل يتصرف كساىق تاكسي بدون أخلاق (بعض السائقين وليس جميعهم) لأن أي مهنه شريفه لها كل الاحترام
    ترامب يتخبط ويستجدي أي لقاء مع أي مسىول إيراني لكي يسجل إنتصار لكنه لا يعرف تاريخ الشعب الإيراني ومدي حرصهم علي كرامتهم وسيادتهم ولن ترضخ إيران لابتزاز هذا المعتوهyellow cab driver هذا هو وصف ترامب وليس رئيس أعظم دوله في العالم
    تحياتي وتقديري ومحبتي لشخصك الكريم

  8. الأخ الفاضل / محمود الطحان بعد التحية ،،
    والله إنك قد اجدت توصيف البعض بما يليق لهم. فللاسف يوجد بعض المرضى النفسيين و الجهله ممن يحتسب نفسه على محور المقاومة و يتكلم باسمهم و هم منه و من بذائتة و انعدام أخلاقه براء. لو كان الجهل و انعدام البصيرة و سوء الأخلاق هو المسيطر على أعضاء محور المقاومة لما صمدوا في وجه العدو الصهيوني لخمسة دقائق كاملة،، و لما وجدوا الحاضنة الشعبية الضرورية لدعم كل حركات المقاومة على مر التاريخ. ولكن أنى لهم ان يفهموا ذلك فهم حتى لا يستطيعون فهم ما يقرأون أمامهم بدون أن تقوم خيالاتهم المريضه و قلوبهم الحاقدة بإكمال أوتوماتيكي لتصور لا علاقة له بهذا العالم الواقعي بل بعالمهم الخيالي اللذي يرتضوة. يقول الله تعالى في وصف أمثال هؤلاء ( وَإِن يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ ۖ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُّسَنَّدَةٌ ۖ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ ۚ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ ۚ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ ۖ أَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ).
    وتفضل بقبول فائق الاحترام والتقدير،،

  9. الأخ المحترم غازي الردادي
    يا أخي لا زلت تتغنی بالإنجاز العظيم لترامب بمنعه للناقلة الإيرانية بتفريغ حمولتها
    كل الأخبار الواردة اليوم تُفيد أن الناقلة أفرغت أو تُفرغ حمولتها في سوريا. يعني وكما يقول الاُخوة اللبنانيين. “الله يطعمكم الحج والناس راجعة” و “يعيش وياكل غيرها”.

    وآخر الاخبار تُفيد ايضاً وكما اوردت صحيفة فايننشال تايمز أنّ المسؤول عن الملف الإيراني في الخارجية الأميركية براين هوك بعث برسائل الكترونية إلى القبطان أخيليش كومار تتضمن “أنباء طيبة” عرض فيها ملايين الدولارات على كومار تمكّنه من العيش برفاهية في حال أبحر بسفينته “أدريان داريا 1” الى بلد يمكن فيه احتجازها.
    وقالت المتحدثة باسم الخارجية “لقد اطّلعنا على مقالة فايننشال تايمز ويمكن أن نؤكّد أنّ التفاصيل دقيقة”.
    بدوري اعود إلی مقولة أخری للاخوة اللبنانيين. ” يا أخي حاطِّين راسكم براس هالناقلة”. فهي كتلة من حديد. اي خردة كما يحلو لك القول يا عزيزي. لا يوجد علی متنها لا طائرات ولا صواريخ ولا رادارات. فلماذا لم يحتجزها بنفسه عنتر زمانه ترامب؟
    هذه هي امريكا العظيمة ورئيسها العظيم حتی اضحوا يتصرفون كالقراصنه؟
    تارة يورطون البريطانيين باحتجازها مما جلب لهم المذلة والإهانة وتارة أخری يتصرفون كالبلطجية ويحاولون رشوة قبطان السفينة الهندي الشريف الذي رفض دولاراتهم القذرة وأبی أن يبيع ضميره فكل التحية والاحترام له.
    اخي غازي. كنَّا دائما ندعوكم الی التأني والصبر في اصدار الاحكام. فإيران ليست عصابة. إنها دولة وشعب ومؤسسات وقيادة حكيمة. اعود واكرر لك يا أخي. عبرة الامور في خواتيمها.
    تحياتي لك

  10. أعتقد أن إيران قد صنعت القنبلة النووية والويلات المتحدة الأمريكية لا تحاول ان تحول دون صنع إيران للقنبلة النووية ولكن لتجريدها منها ومن كل الأسلحة النوعية التي يمكن لها أن تحقق التوازن في المعادلات
    إيران هي الدولة المسلمة الوحيدة التي قالت لا كبيرة للويلات المتحدة وابت ان تركع لإملاءات واشنطن مركز صنع القرار الأمريكي بينما بقيت دول العالم الإسلامي مجتمعة تحت رحمة سيدهم المسيح الدجال
    إيران صدقت ماعاهدت الله عليه فنصروا الله فأعزهم الله و نصرهم والذل والإهانة لمن طبع وتحالف مع حزب الشيطان فهنيئا لهم ب الخزي والعار

  11. امام الإيرانيين خيارين…أما الصبر إلى درجة الموت واقفا…وأما الاستسلام الذي يؤدي إلى الذبح وتقسيم إيران بالذلة…كما يحصل بالعراق وليبيا….لحد الان الإيرانيين ملتزمين بالصبر ..(وما النصر الا من عند الله)…هذه الآية القرأنية الكريمة تنص على أن النصر (في كل المجالات هو فقط بيد الله سبحانه وتعالى…فمن يعبد الله يسلم ويصدق ويخضع لكلامه فينتصر..ومن يعبد امريكا او أوروبا او بني قريضة …فمصيره معروف)…

  12. لرئيس روحاني يحسِم أمره ويرفُض أيّ مُفاوضات ثُنائيّة مع ترامب.. هل تدخّل المُرشد الأعلى وحسَم الأمر؟
    ***************
    المُرشد الأعلى
    المصيبة الكبرى لإيران والمنطقة

  13. الخيانة هي العدو الاول للامة العربية لانه من السهولة كشف الخونة في كل مجتمع عربي ومحاكمتهم و وضعهم في الفائمة السوداء الى الابد من قبل منظمات مكافحة التطبيع .. غندما يصرح اي مستعرب بان من حق اسرائيل الهجوم على فلسطين وعلى المقاومة فهو خائن او عندما يقول بان المقاومة تاخذ البلد رهينة فهو خائن و عميل مأجور .. عندما يقول لماذا قاتلت المقاومة العصابات الارهابية خارج لبنان فهو خائن …الخ . هل يريد هؤلاء العملاء ان تتلقى المقاومة الضرب من العدو و تسكت و تقول شكرا وهل اذا حشدت قوى العصابات و خططت من الخارج لاضعاف المقاومة و تخريب البد يقول الخونة لماذا استبقت المقاومة التصدي في عقر دار الاعداء وكان عليها ان تستسلم . ماهذه الافكار النظرية الصبيانية الاستسلامية وما هذه الحماقة والغباء و الاستجهال !!!!!! المقاومة في قمة القوة و الحزم رغم انف الاعداء .

  14. كوردستان
    تمهيدًا لغزوها وتقسيمها مثلما حدث لجارها العِراقي …………..وكذلك جارها التركى و عميلها السورى ………… وهو الراى الصحيح مئة فى المئة ولا داعى لكل هذه المناقشات و الاراء ….الخ

  15. الى عاشق أمريكا تاوناتي
    نحن نريد تصديقك بأن أمريكا قوية إلى هذا الحد, لكن هذا فعلا صعب على العاقل
    يبدو أن وزير خارجية البحرين وحده يشاطرك الرأي
    فهو اعترف بأن القدس عاصمة الكيان الصهيوني لمجرد سماعه أسم “ترامب” وأصبحت عنده فلسطين هي “إسرائيل” من كثرة خوفه من أمريكا وترامب.
    المشكلة أن المسؤولين العرب كلهم على شاكلتك
    لهذا طارت فلسطين والقدس والمقدسات والجيش الأمريكي يحج إلى مكة
    أما عن صعوبات إيران, ما عليك إلا الإنتظار إلى يوم الغد, لترى ما لا يسرك ولا يسر ترامب

  16. ايران القوية تتلاعب بهم وتفرض شروطها واجندتها .. يبدو ان الغرب اقر اخيرا بخروج ايران من القمقم ..وان الرهان على انهيار داخلي كما الاتحاد السوفياتي ان حدث ..بعد العجز عن الاسقاط الخارجي ..ايران تلعب صح ونتمنى الاستمرار .

  17. غازي الردادي لا يفهم كيف تحاصر امريكا ايران .
    امريكا لا تجرؤ على اعتراض السفن الايرانية ولكنها تنفذ عقوباتها عن طريق الضغط على الدول الاخرى لتتوقف عن شراء النفط الايراني ، بدليل ان السفينة الايرانية كما يقول غازي “تلفلف ولا تجد احد يشتريها” ، فاذا كانت امريكا قوية فعلا فلماذا لا تصادر تلك السفينة خصوصا وانه قد صدر قرار امريكي بمصادرتها فلماذا لم تقم اساطيل امريكا بتنفيذ ذلك القرار ؟؟ .. الجواب : لانها لا تجرؤ على ذلك .

    امريكا بمفردها لا تستطيع فعل شيء وانما تحتاج الى مساعدة من جميع الدول الاخرى حتى تتمكن من تنفيذ عقوباتها وبالتالي فان مشكلة ايران ليست “قوة امريكا” ولكن المشكلة هي ضعف الدول التي تطيع امريكا وتتوقف عن شراء نفط ايران ، فهل على ايران ان تعالج ضعف تلك الدول او تجبرها على شراء النفط الايراني !!

  18. اقترح على المعلقين المؤيدين لايران ان يذهبوا للانضمام لمليشيات سليماني التي تدافع عن اعراض العرب في سوريا ولبنان والعراق واليمن

  19. A visit from Mr Rawhany of Iran to China will give important message to Trump and his corrupt Arab company.

  20. 1- حينما تحكم محكمة كويتية على مغرد كويتي بالسجن 41 عاما بسبب تغريدة بتهمة الإساءة إلى السعودية والامارات .
    2- وحينما تصدر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بأن دول مجلس التعاون قررت : ((اعتبار مليشيات حزب الله، بكافة قادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة لها والمنبثقة عنها، منظمة إرهابية)).
    3- وحينما يعلن مجلس الأمة الكويتي أن أي تغريدة أو دعم أو مناصرة لحزب الله تعتبر جريمة وفقا لقانون الجرائم الإلكترونية.
    …..
    نعلم حينها أن المغردون في تلك الدول الذين لم يلتزموا بتلك المقررات هم يعملون في دائرة الذباب الألكتروني الذي لا يناله العقاب بسبب دوره المضلل للآخرين .
    فهو مسموح له الكتابة في دعم حزب الله وإنما بشرط مدح (أو عدم انتقاد) دول العمالة بالأسلوب الذي يراه .

  21. الاخوه الكرام الأعزاء محمد الكندري وأخي أمين
    تحياتي وتقديري ومحبتي لكم علي كلماتكم الطيبه واتمنى من الله أن تدوم علاقتنا بالمحبه والاحترام وعدم الانجرار إلي السوقيين الذين لا يجيدون إلا البذاءه والفرقه فيما بيننا كشعوب عربيه.. أقول للاخ أمين أن المتصهينين لا مكان لهم بيننا سواء وزراء أو اعلاميين متصهينين والله أن مزابل التاريخ لن تضم أجسادهم لأن تلك المزابل طهارة تربتها ترفض أجسادهم العفنه…
    أخي محمد الكندري كل التقدير والاحترام والمحبه لشخصك الرائع المثقف الحر والمعبر عن ثقافة الحوار بالحجه والمعلومة وليس كغيرك من الجهله المشردين والذين اتمني أن ينظف أخلاقيا وألا يتحدث باسم شعبنا ويسىء لكل من يقول الحقيقه لجهل عقلي لكنني اعذره لأنه جاهل وكما يقولون الجاهل عدو نفسه قبل غيره
    أخي أمين لا تنجر لشعارات الجهله نحن نعرف أن عدونا الأول والأخير هو مغتصب أرضنا ومقدساتنا أنه العدو الإسرائيلي الصهيوني.. هذا موقف لا لبس فيه إلا لمن يجهل القراءه وفاقد الأخلاق فلا تنجر خلف هذه النوعيه من المسيئين
    لكم كل المحبه والاحترام

  22. إيران “على الحديدة”، وستقبل بال 15مليار دولار مقابل التخلي عن النووي.وسيعرض الأمر على ترمب.وهذا الأخير هو الذي بيده السماح ،أو لا،لإيران ببيع جزء من نفطها.
    ركزوا معي جزء من نفطها ،700 الف برميل عوض مليوني برميل.
    عندما تحذثتم هنا عن عزلة ترمب، وعن نجاح إيران في عزل أوروبا عن ترمب، قلنا لكم ان أوروبا لا تستطيع الخروج عن طاعة أمريكا….وأن إيران ستجوع اذا استمرت في عنادها، وأفضل سيناريو يبقى أمامها هو سيناريو عراق صدام، أو سيناريو كوريا الشمالية ، شعب جاءع ونظام متخم حتى الثمالة.لكن الشعب الايراني غير الشعب الكوري، وسيقلب الطاولة على من جوعه.

  23. استاذ عبد الباري الحبيب انت نفسك حذرت من الاوروبيين في مقال سابق وذكرتنا بالدور الأوروبي في تدمير منظمة التحرير والايقاع بالفلسطينيين وكذلك دورهم في العراق، وكان مقالك فيه نصح للأخوة في إيران ويبدو أن نصيحتك جائت بفائدة، أذكر في حينها اني قلت في تعليق ان الأخوة في جمهورية إيران الإسلامية ليسوا سذج ولا يمكن خداعهم بنفس الطريقة التي خدع فيها عرب الانبطاح وعربان الرِدة، تحياتي ابو خالد

  24. الأخ العزيز / أمين بعد التحية ،،

    أهديك بعضا مما قال عنترة؛

    حَكِّم سُيوفَكَ في رِقابِ العُذَّلِ
    وَإِذا نَزَلتَ بِدارِ ذُلٍّ فَاِرحَلِ
    وَإِذا بُليتَ بِظالِمٍ كُن ظالِم
    وَإِذا لَقيتَ ذَوي الجَهالَةِ فَاِجهَلي
    وَإِذا الجَبانُ نَهاكَ يَومَ كَريهَةٍ
    خَوفاً عَلَيكَ مِنَ اِزدِحامِ الجَحفَلِ
    فَاِعصِ مَقالَتَهُ وَلا تَحفِل بِه
    وَاِقدِم إِذا حَقَّ اللِقا في الأَوَّلِ
    وَاِختَر لِنَفسِكَ مَنزِلاً تَعلو بِهِ
    أَو مُت كَريماً تَحتَ ظُلِّ القَسطَلِ
    فَالمَوتُ لا يُنجيكَ مِن آفاتِهِ
    حِصنٌ وَلَو شَيَّدتَهُ بِالجَندَلِ
    مَوتُ الفَتى في عِزَّةٍ خَيرٌ لَهُ
    مِن أَن يَبيتَ أَسيرَ طَرفٍ أَكحَلِ

  25. الأخ الفاضل / محمود الطحان بعد التحية،،

    فمن ذا عاذري من ذي سفاهٍ***يرودُ بنفسه شـر المـرادِ

    لقد أسمعت لو ناديت حيـا***ولكن لا حياة لمـن تنـادي

    ولو نارٌ نفخت بها أضاءت***ولكن أنت تنفخ في الرمـادِ

    أريد حياته ويريـد قتلـي***عذيرك من خليلك من مُراد

  26. نحن مع إخواننا بالمنطقة كليا قلبا وقالبا وإن إبتعدنا جغرافيا و نحن ببلادنا مغتربين و بلاد المهجر كضيوف وعلينا بالنهاية إحياء دماؤنا من جديد.

  27. اعتمد ترامب العنجهية في مواجهة ايران والاتحاد الأوربي يعتمد الدبلوماسية في المواجهة
    امريكا واوربا وجهان لعملة واحدة ومصالح مشتركة

  28. الأخوين الكريمين محمود الطحان ومحمد الكندري
    شكرا لكما علی ملاحظتكما وكل الاحترام والتقدير لكما وأضم صوتي الی صوتكما بضرورة الحوار الهادئ البنَّاء بعيدا عن التجريح الشخصي.
    لكن ايضاً احترم رأي بعض الأخوة الذين يعتبرون أن الخيانة والعمالة والتطبيع مع العدو الصهيوني لا يمكن أن تكون رأي موضع احترامنا.
    أنا شخصياً عندما استعمل هذه المطلحات، لا أوجهها ابداً الی شخص هنا علی هذا المنبر بل اقصد بها بعض الانظمة والزعماء ولكن للاسف البعض يغضب ويعتبرها موجهة له شخصياً.
    السيد طارق طلب مني دفن رأسي بالتراب فقط لأنني هاجمت الحرب علی اليمن وشبهتها بداحس والغبراء. ومن ثم يصطف الی جانب الاخ محمود الطحان ويصف نصحيته للأخوة بأنها درس في الأخلاق لهم ولي ويستثني نفسه.
    إن تقرير خبراء الامم المتحدة حول القتل والتعذيب والاغتصاب في اليمن، وإن ما نشهده من قتل الاعداء لبعضهم البعض وتقاتل الحلفاء في بينهم يجعلنا امام حرب اسوأ بألف ألف مرة من داحس والغبراء.
    إن اعتبار وزير خارجية البحرين للاعتداءات الصهيونية علی دول عربية بأنه دفاع عن النفس ليس له توصيف إلا الخيانه.
    إن تحميل الجامعة العربية، المقاومة مسؤلية الاعتداءات الصهيونية علی لبنان ليس له معنی في قاموسنا إلا العهر.

    أنا لا اقرأ ولا اتصفح مواقع العربية والاخبارية السعودية لأن اخبارهم وتحليلاتهم لا تعجبني ولو اعطيت رأيي هناك وهاجمت انظمتهم فبالتأكيد أنني سأُطرد وأن رأيي سوف لن يُنشر. أما السادة اعداء محور المقاومة فإنهم يعلقون علی هذا الموقع الحر واخونا الكبير السيد عبد الباري ينشر مداخلاتهم رغم انتقداتهم له ونحن نتقبلهم ونحاورهم. لكن عليهم تقبل آرائنا ومبادئنا. فإذا شمِتوا بشهداء مقاومتنا وكدبّوا رواياتها وصدَّقوا ادعاءات وزيف العدو ووصفوا الثورة التي تدعم هذه المقاومه والتي نجل ونحترم بانها ثورة مشؤمة فعليهم ان يتقبلوا اعتبارنا لاتظمتهم بانها خائنة وعميلة وإلا فباستطاعتهم أن يستأذنوا ويذهبوا الی التعليق حيث يستأنسون.
    انا لا احتكر الحق يا سيد طارق. لكنني انسان عشت عشرون عاما في الجنوب اللبناني ولا اذكر من طفولتي هناك سوى غارات العدو الصهيوني والاجتياحات والموت اليومي علی الطرقات وتهديدات سعد حدّاد والنوم لأيام في الملاجىء وذلّ الإحتلال حيث قتل هذا العدو المجرم أعزَّ اقاربي! اليوم أنا أبّ لأطفال يشهدون على تحرير وانتصارات وفرار جنود العدو من ثكناتهم ومعادلات لطالما حلمت بها ! وتسألونني لماذا ‎أنتصر للمقاومة؟
    تحياتي لكم جميعاً.

  29. الى : غازي الردادي
    يكفينا فخراً أننا نعيش أحرارا وليس لترامب أو غيره أن يملي علينا شروطه في حلب نفطنا وخطف ثرواتنا مثلما هو حاصل في بعض بلدانكم . مشكلتك ياغازي أنك تجهل الحقيقة وتدور في فلك التضليل الإعلامي والمعلومات الخاطئة حول مايجري في بلدنا من إجراءات . الأرقام التي يتداولها الإعلام حول عدد مانقوم بتصديره غير صحيحة وهذا ماورد على لسان وزير نفطنا السيد (بیژن زنگنه ) . نحن نقوم بتصدير نفطنا وفقاً للحصص التي نريدها وقد قمنا بمماشاة ما يقوم به الإعلام حول الأرقام التضليلية ولدينا خبرة كافية في تسويقه الى البلدان الأخرى ، وفي جعبتنا أسواق بديلة لتصدير نفطنا . نحن نعرف أن في هذا الحصار نعمة باطنة وعلى هذا يعمل المختصون حاليا في تقليل الإعتماد على النفط والغاز وتقوية القطاعات الإقتصادية الأخرى مثلما تفعل الدول غير النفطية.
    ياغازي : سفينتنا تجوب البحر بحرية وستعرف لاحقاً أننا أفرغنا حمولتها الى من نشاء . ثم إننا أولوا قوة وبأس شديد فهاهي سفينتنا قد إطلقت ، وبقيت سفينة بريطانيا تحت رحمة حكمنا القضائي وننتظر لاحقا توسلات ووساطات البريطانيين في الإفراج عنها . لو كنا بلا قوة وقدرة مثلما هو حال بلدانكم الذيلية لترددنا في إقتياد السفينة البريطانية الى شواطئنا لاسيما وأن بوارج أمريكا وسفن بريطانيا الحربية كانت قريبة منها حين الإستيلاء عليها لكننا أظهرنا لهم مدى عزمنا وجديتنا في الدفاع عن مصالحنا . ياردادي مع حفظ الإحترام لشخصك لكن كرأي شخصي : لدي ظن يتاخم اليقين أنك صهيونياً وليس سعودياً أو أتنزل وأقول أنك سعودي (راكب عقلك ) وتخدم أصدقائكم الصهاينة والأمريكان . تحياتي

  30. الدول التي تحافظ علي سيادتها وكرامة شعبها تتصرف بنفس الأسلوب الذي تصرفت به ايران رغم كل العقوبات الاقتصاديه والحصار الا انها لم تتنازل عن ذرةتنازل بل جعلت من ترامب مسخره للدول لتصرفاته وغطرسته جعلت اقرب حلفاء أمريكا الأوروبيين يتخذوا سياسه مغايره !!!نتنياهو هو من يدير أمريكا بسياسته المتطرفه ومن اجل اهداف انتخابيه لإنقاذ نفسه من سجن بانتظاره !!!!
    الشعوب والدول وحركات التحرر الذين يحتفظون بكرامتهم يحترمهم العدو قبل الصديق !!! حركة طالبان تقريبا اتفقت مع أمريكا وحدث انفجار كبير في العاصمه كابول بنفس الوقت الذي كان يتحدث فيه المبعوث الأمريكي زلماي خليل زاده علي شاشة التلفزيون الافغاني الرسمي هذه شعوب تستحق الاحترام والتقدير !!!ترامب دعا جواد ظريف اثناء وجوده في نيويورك بواسطة سيناتور جمهوري دعاه للاجتماع في المكتب البيضاوي !!!ورفض ظريف دعوة ترامب مما جعله يفرض عقوبات عليه تماما كتصرف أطفال حين يطلبون شيئا من والدهم ولا يلبي يغضب
    مقال ابوخالد هذا لا بد ان يكون عبره ودرس مجاني للدول التي تحترم سيادتها وتحافظ علي كرامة شعبها كما اتمني من بعض الجهله الذين لم يكملوا تعليمهم الابتدائي ان يتوقفوا عن تعليقاتهم السخيفه التي تدل علي مستوي منحط من الاخلاق بتطاوله علي الاخرين ظنا منه بانه محلل استراتيجي وهو لا يجيد كتابة جمله مفيده !!!مقالات الكبار أمثال استاذنا واخينا ابوخالد وغيره من كبار كتاب هذا المنبر الحر من المعيب افساد الذوق بالسوقيين المشردين

  31. مرة اخرى، الفرس أمة عريقة جذورها ضاربة في عمق التاريخ، اذكياء و دهاة ذوو نفس طويل، من اغترع الشطرنج لن يغدعه لاعبي البوكر، ولن يخيفه من يرقص حولهم من الزلفة المتملقين، و الأكثر من ذلك موءمنون بالله و بقضيتهم المصيرية و قضايا أمة الاسلام الذي اعتنقوه و رفعوا رايته للعلى!
    و السلام على من اتبع الهدى يا ردادي و باقي أبواق العربان المنبطحين!
    من مواطن عربي سني،
    انشروا من فضلكم

  32. لیس هناك جدید في الامر، فالرٶساء الایرانیون لا یلتقون بنظراٸهم الامریکان ولا یجتمعون معهما. الحکومات الامریکیه داٸما وباستمرار ومنذ اربعین سنه تطلب اجتماعات مع المسٶولین الایرانیین بدون شروط مسبقه. لکن ایران تشترط تغییر ملموس في السیاسات الامریکیه. لست ادري طبیعة لقاء محمد جواد ظریف مع جون کیري بعد توقیع الاتفاق النووي، اعتقد انه کانت علاقه هناك جیده بین الوزرین علی المستوی الشخصي. انسحاب ترامب من الاتفاق النووي اعاد درجة حرارة العلاقات بین البلدین الی الصفر. اکید التواصل موجود بطرق غیر مباشره، لکن لن تتغیر الامور اذا لم یعد ترامب الی الاتفاق النووي.

  33. الأستاذ و الأخ الكبير / عبدالباري عطوان بعد التحية ،،
    اسمحلي ان اجنح بحديثي بعيداً عن موضوع المقال،، ليس لعدم أهميته فأنا شخصيا أدرس مقالاتك بتمعن و ذلك ثقه في خبراتكم و ما تتناول من مواضيع حساسه تعمل و تشكل مسرح الأحداث الفعلية في ساحة الشرق الأوسط.
    قرأت المقال، ، ثم قرأت تعليقات بعض المعلقين و كل ما رأيتة أمامي من الجميع هو :
    أمريكا،، إيران ،، إسرائيل،، أوروبا…
    بينما الكاتب و المعلقون و العبد لله عرب عرب عرب.!!
    وهكذا صرنا للأسف ،، فلا كلام لنا إلا عن الآخرين بغض النظر ان كانوا مقاومة للصهاينة ام إخوان لهم و مطبعين معهم. فأصبح حالنا مرهون بالآخرين و الغينا أنفسنا بأنفسنا. و أصبح الشغل اليومي الشاغل للآخرين هو تحديد مصيرنا و العبث بمقدراتنا و اختراع الأسباب و الحجج الواهيه لتبرير ذلك لنا لنستمر بهز الرؤس رضاءا و خداعا لأنفسنا فاصبحنا مستعبدين برضائنا فهنيئا لاسيادنا منا الخضوع.
    لن أشمل العرب البائدة فقد حكموا العالم و عاشوا خير معاش ثم اندثروا،، فمن عاد إلى ثمود إلى سبأ و التبابعة إلى تدمر و الددان و غيرهم. و لكن سأتكلم عن عرب الجاهلية إلى عرب الحاضر. فإن كان هناك شيء مشترك بيننا وبين أهل الجاهليه فهو حب الغالبية للفساد بشتى أنواعه،، الا قلة ممن رحم الله من عبادة الصالحين،، الساعين جهدهم في الأرض لإصلاح المفسدين و جهاد العدو المعتدين.
    لم يكن و لم يستدم و لن يكون عز و رفعة للعرب إلا بالإسلام. و أي إسلام؟؟ دين محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب كما أنزله عليه القوي الأمين جبريل عليه السلام. ليس بإسلام المغالين و لا إسلام المفرطين.
    ولن يسمح أعداء العرب لهم ان يتبعوا الإسلام الحق،، كيف و هم سادة التفرقه و الطائفية و خلط الحابل بالنابل.
    إلى حين،،
    وقد اقترب الأوان بإذن الله،،
    و تفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير جميعا.

  34. ا وكلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم . هكذا هو حال الصهاينة ومن يقفون في صفوفهم من دول اوروبا المنافقة والمتصهينين النافذين في امريكا والمتحكمين في شؤون البلاد الاقتصادية والمالية ولكن سقطت ورقة التوت التي كانت تستر الاعيبهم في استدراج الدول المناوءة لسياساتهم لسحقها بالحيل تارة وبالمفاوضات الماكرة تارة أخرى .

  35. الى غازي الردادي
    لك تحياتي
    والناقله النفطيه الايرانيه تلفلف في البحر لا تجد من يستقبلها ،، والله ليس لدي ما اقوله بعد هذا ، غير المثل الذي يقول لا تناطح بلا قرون ،،
    تحياتي ،،
    إيران ليس ماعز و بقر حلوب و ايران من اصحاب العقول
    و القرون للبقر و الماعز الحلوب

  36. الاخوه / الكوفي وابن النجف ،، اثنين في واحد ،، ام انه توارد خواطر ،، او اتصال ارواح لان المقال عن روحاني ،،
    الله يسعدكم او بالاصح الله يسعدك ،،
    تحياتي ،،

  37. الرئيس روحاني يحسِم أمره ويرفُض أيّ مُفاوضات ثُنائيّة مع ترامب.. هل تدخّل المُرشد الأعلى وحسَم الأمر؟
    نعم الرفض و ايران و الشعب الايراني الشريف لن يكون من اتباع الشيطان و محاميه و امين احترس من محامي الشيطان و النصر آلى المقاومه

  38. ” “أمريكا وباختصارٍ شديدٍ لا تُريد تخفيض العُقوبات على إيران، والسّماح لها بتصدير نفطها إلا إذا تنازلت كُلِّيًّا عن ترسانتها الصاروخيّة، وأوقفت دعمها لحُلفائها في لبنان (حزب الله)، والعِراق (الحشد الشعبي)، وسورية، لأنّ هذه الشروط والمطالب إسرائيليّة بالدّرجة الأُولى” ”
    نعم استاذنا الكبير. هنا هو بيت القصيد وهنا تكمن مشكلة امريكا مع الغرب. وبسبب دعمها لحركات المقاومة وعدائها لاسرائيل تعرضت لحرب مفروضة علی مدی ثماني سنوات ولا زالت تتعرض لحصار اقتصادي خانق ومحاولة تجويع شعبها استعدادا للانقضاض عليه وتدمير دولته كما حصل في العراق الحبيب.
    ومن ثم يحدثنا البعض عن أن دعم ايران للمقاومتين اللبنانية والفلسطينية هو من اجل اطماع ايران في البلدان العربية.
    خيار جلب لها كل الويلات والحروب والمآسي والتجويع، يسمونه ” اطماع ” !!!
    لكن عظمة هذا الشعب وهذه القيادة انهم ارتضوا لأنفسهم هذا الخيار رغم كل ويلاته وذلك في سبيل خدمة المستضعفين ونصرتهم وفي سبيل تحرير المقدسات من رجس العدو الصهيوني الغاشم.

  39. الأستاذ عبد الباري عطوان
    ليس المرشد وحده لا يريد مفاوضات مع الجانب الأمريكي فقد أظهر استطلاع أجرته إحدى القنوات الايرانية أن أكثر الشعب الايراني لا يريد التفاوض . وقد عللوا ذلك بعدم ثقتهم بالجانب الأمريكي بعد انسحابه من الاتفاق . والموافقون على اجراء المفاوضات حددوا لها شروط .
    من جهة اخرى فقد ثبت أن الوقت لا يجري لصالح امريكا بخلاف ما يعتقده البعض ، والدليل على ذلك ما قاله دينس روس مؤخرا بأن العقوبات الأمريكية على ايران جعلت امريكا هي المعزولة وليست ايران . أي أن العقوبات تضر الذي يفرضها أكثر من المفروضة عليه ، فلم تعد سلاحا لتركيع الدول .

  40. USA regime HAS no more CREDIBILITY, it shreds international treaties like they are toilet paper, no one can trust their signature nor can be dependent on them unless. he is a fool. let them live in their bubble till it burst, the WORLD will KEEP on MOVING

  41. إيران دولة مؤسسات و لها من الدهاء و العزيمة و القوة لتفادي الحرب عليها أما مشايخ العرب الصهاينة فمهمتهم هي زعزعة استقرار الدول العربية خدمة لإسرائيل للأسف الشديد

  42. الأستاذ عبد الباري عطوان
    ليس المرشد وحده لا يريد مفاوضات مع الجانب الأمريكي بل أكثرية الشعب الايراني أيضا كما يظهر من استطلاع أجرته إحدى القنوات الايرانية . والموافقون على اجراء المفاوضات حددوا لها شروط .

  43. بحسب تصريح “دينس روس” المحسوب على التيار الصهيوني ؛ فإن طرمب يتوهم أن إيران تئن تحت “وطأة العقوبات” انتهى تصريح روس
    بالرغم من أن العقوبات هي من اختصاص مجلس الأمن وليس من اختصاص طرمب الذي أقل ما يمكن أن “يتهم به : انتحال صفة مجلس الأمن” !
    لكن ؛ ربما لعجز هذا الأخير ؛ فإنه يقف متفرجا على “التطاول على صلاحياته من قبل أمريكا” التي هي مجرد عضو مثلها مثل باقي أعضاء مجلس الأمن الدائمين ؛ وبالتالي أمام هذا العجز ؛ فإنه ليس أمام الدول التي طالتها تجاوزات أمريكا إلا انتظار الفرصة المواتية لرد الاعتبار لمجلس الأمن “المسكين الذي لا حول له ولا قوة” !

  44. هذا ترامب الذي ركع امام ايران ،، ووسط اليابان وغيرها وهو رافض حتى السماح لها بتصدير سبعمائة الف برميل من النفط يوميا ، وهذا ما تطلبه ايران العظمى ،، العظمى تطلب الاذن من ترامب ، ووسطت بعض الدول الاوروبيه لدى ترامب ان يخفف عنها العقوبات وان يقبل المقترح بالضمانات الماليه في حدود خمسة عشر مليار دولار ،
    والناقله النفطيه الايرانيه تلفلف في البحر لا تجد من يستقبلها ،، والله ليس لدي ما اقوله بعد هذا ، غير المثل الذي يقول لا تناطح بلا قرون ،،
    تحياتي ،،

  45.  الرئيس حسن روحاني وحكومته يميلون نحو التصالح والسلام  كما فعل المرحوم السيد رفسانجي مع الغرب ومحاولاته النزول عند رغبات أمريكا في ما يخص التخصيب النووي الذي تجاوبت معه أوربا وأمريكا بالكبرياء والتنكر  ،
    وبعدما جاء الرئيس الإيراني السيد أحمدي نجاد ، قاوم الأعداء بكل ما أوتي من عزبمة وقطعت حكومته دابر الإستكبار ومضت في البرنامح النووي الإيراني ووصل معدل التخصيب  20% رغم أنف الصهاينة وأديالهم العرب المتصهينين.. بل وطورت حكومة أحمدي نجاد علوم النانو والتسليح العسكري وتهديد اسرائيل وأمريكا كلما سنحت لأحمدي نجاد الفرص فوق منبر الأمم المتحدة ، حتى أن الصهاينة والغرب لا يستحملون سماع كلامه فيغادرون القاعة.
    الذي يحمي إيران اليوم من “تحايل الغرب ونفاق  أمريكا ومكر الأعداء” هي المؤسسة العسكرية وعلى رأسها المرشد الأعلى السيد الخامنئي. ولولا هذا القائد المؤمن والمسلم لإرتما السيد روحاني في أحضان أمريكا……

  46. الفرصة كانت سانحة لايران للضغط على امريكا من خلال التصعيد على الحدود اللبنانية الاسراءيلية ،خصوصا وان اسراءيل هى التي اعتدت على لبنان، ولكن امريكا صرفت الانظار عن هذه الفرصة بان اوحت لايران من خلال فرنسا بانها مستعدة للتفاوض وتخفيف الحصار.وعلى ايران ان تضغط على حزب الله ليكون رده محسوبا.كي لا يتسبب في حرب. وعندما تريثت ايران ،تنصلت امريكا من وعودها.ايران تاءهة بعد ان افلتت هذه الفرصة،كان عليها على الاقل ان تنتقم للضربات الكثيرة التي تلقتها في سوريا والعراق.

  47. باسمه تعالي
    مقال جيد جيداً و ممتاز يا استاذ عبد الباري عطوان.
    نسال الله العلي القدير ان يساعد كل الشرفاء في العالم علي تحرير فلسطين كل فلسطين من ايدي الصهاينه.

  48. المفكر العربي والإسلامي القدير، الأستاذ عبد الباري عطوان، بوصله دقيقة وبصيره ثاقبه في هذه الحقبه الزمنيه الرديئة من عمر هذه الامه المجيده.

  49. فعلا الاوروبيين والامريكان يفسرون المرونة الدبلوماسية على انها ضعف واستسلام ، ولذلك فقد صدرت توجيهات الهية للمسلمين بان يتعاملوا مع هؤلاء بشدة وغلظة وذلك في اكثر من آية قرآنية منها الآيات التالية:
    – ( مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ) الآية 29 من سورة الفتح

    – ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْـمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْـمَصِيرُ ) وهذه الآية وردت في القرآن مرتين وبنفس الصياغة في الآية 73 من سورة التوبة وفي الآية 9 من سورة التحريم.

    – وقال تعالى في وصفه للمؤمنين بانهم ( أَذِلَّةٍ عَلَى الْـمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ ) الآية 54 من سورة المائدة

  50. لا حوار ولا جلوس إلى جانب من ليس له عهد ولا ميثاق. هؤلاء الإستكبار يين بما فيهم بنت صهيون لا يؤمنون إلا بالقوة. إيران فعلت خيرا وفهمت جييدا أن العاقل لا يلذغ من الجحر مرتين من سبق له أن غذر فهو يسمى غذارا.
    إيران حتى اليوم لم تغزوا أذى دولة في محيطها من قبل ولا من بعد الملف النووي ليقول عنها بي.. بي ياهو أنها تتوسع! الصهيونية العالميية تتوسع هي وحاميها الأمبراطور أترامبيت المهلوس.

  51. المرونة الدبلوماسية مطلوبة، بل وضرورية، عندما يكون الطرف الآخر مقدرا لها ومتجاوبا معها، ولكن الحال ليس كذلك في الجانب الأمريكي، بل والاوروبي أيضا، لان هؤلاء يفسرون المرونة على انها ضعف واستسلام، ولا نعتقد انه هذا هو الحال الإيراني الرسمي والشعبي.
    نعم المرونة هيا تعري يا انظروا الى كامب ديفيد و اسلو و وادي عربه

  52. إن ترامب واعوانه لا يريدون مفاوضات وانما يريدون فرض شروط استسلام.انهم يريدون ان تكون كل دول المنطقه مجرده من ايه سلاح نوعي لكي لا تكون قادره عن الدفاع عن نفسها لكي يتبلطجو على الدول وينزلو الرئيس الذي يريدونه بها ويعينون الرئيس الذي يريدونه بها عندما تكون هذهه الدول مجرده من قوتها. ولذ لك لكل حر ان يعمل لتملك الاسلحه المتطوره مهما كلف الامر ليحمي نفسه من بلطجتهم. مجنون من يفاوض معهم من بعد ان نقضو المعاهدات وان من لا يلتزم بالمعاهدات من امريكا والصهاينه لا يستحق ان تقوم معهم معاهدات مهما كانت لانهم سوف ينقضونها وكما فعلت اسرائل بمعاهدات ١٧٠١ حيث انها اخترقت الحدود اللبنانيه عدة مرات. ونقضت المعادات مع الفلسطينيين. وللجميع ان يتعلم ان هؤلاء لا تنفع معهم اللا قتالهم وضربهم بكل ما امكن.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here