الرئيس روحاني الى انقرة بعد القاهرة لحصد المزيد من المكاسب السياسية والاقتصادية تتويجا لانتصارات عسكرية على الارض في سورية.. ماذا عن العرب ودبلوماسيتهم وانتصاراتهم؟

rohani500

 

بينما تسود الانقسامات الحادة المنطقة العربية وتتصاعد حالة الاستقطاب السياسي الى ذروتها على شكل تحالفات ومحاور وحروب داخلية بالنيابة في اكثر من بلد عربي، تحقق الدبلوماسية الايرانية نجاحات كبيرة في المجالات كافة الاقليمية والدولية على حد سواء.

صباح الخميس اعلن مصدر رسمي تركي ان الرئيس الايراني حسن روحاني سيزور تركيا يوم الاثنين المقبل في اول زيارة الى انقرة منذ انتخابه السنة الماضية ردا على زيارة قام بها السيد رجب طيب اردوغان الى طهران في كانون الثاني (يناير) الماضي.

الطرفان التركي والايراني يختلفان كليا في نظرتهما ودورهما في الازمة السورية، ولكن هذا الخلاف لم يمنع تعاون البلدين في مختلف المجالات الاخرى والاقتصادية منها على وجه الخصوص.

اثناء زيارته الى طهران مطلع هذا العام اعلن عن نية البلدين في مضاعفة حجم مبادلاتهما التجارية خلال العام الحالي من 13.5 مليار دولار الى ثلاثين مليار دولار في العام بمقدار الضعفين، وتنتظر تركيا رفع الحظر المفروض على ايران من اجل زيادة وارداتها من النفط والغاز من جارتها الايرانية.

السيد روحاني سيطير يوم الاحد المقبل الى القاهرة للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس المصري المنتخب عبد الفتاح السيسي تلبية لدعوة تلقاها من الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، وبعد انتهاء الاحتفال سيطير الى تركيا الدولة السنية الاخرى.

ماذا يعني هذا التحرك الدبلوماسي النشط والمتميز؟ يعني، وبكل بساطة، ان ايران تحقق المكسب تلو الآخر، سواء في جبهات القتال في سورية حيث يتحسن وضع حليفها السوري بشار الاسد، او في دولة الجوار العراقية حيث حقق حلفاؤها فوزا في الانتخابات البرلمانية الاخيرة، وها هو رئيسها السيد روحاني يتنقل مثل النحلة بين اكبر عاصمتين شرق اوسطيتين وتفرش له قيادتهما السجاد الاحمر اعترافا به ودور دولته التي باتت قوة اقليمية عظمى ترّكع امريكا وترعب اسرائيل، وتستمر في الوقت نفسه في الاحتفاظ بمنشآتها النووية.

ماذا عن العرب في المقابل؟

الضياع الكامل، وغياب الرؤية الاستراتيجية جنبا الى جنب مع غياب اي مشروع عربي نهضوي حقيقي.

كان لافتا اعتذار ايران عن عدم قبول الدعوة التي وجهها الامير سعود الفيصل وزير خارجية المملكة العربية السعودية الى نظيره الايراني محمد جواد ظريف لحضور اجتماعات منظمة التعاون الاسلامي التي ستنعقد بعد عشرة ايام في مدينة جدة السعودية، بذريعة الارتباط بالتزامات اخرى من بينها المشاركة في مفاوضات مع الدول الغربية الكبرى حول البرنامج النووي الايراني.

الرسالة الايرانية واضحة للعرب والمملكة العربية السعودية بالذات، اذا اردتم الحوار معنا فتعالوا من الباب الرئيسي وليس من الخلفي او النافذة، فنحن دولة اقليمية عظمى، ولسنا دولة متسولة للمساعدات المالية، ولا بد ان هذه الرسالة وصلت، وخاصة ان الايرانيين ارفقوها باخرى عندما اعلنت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم ان ايران لم تطلب وساطة امير الكويت الشيخ صباح الاحمد بين ايران والسعودية.

الدبلوماسية الايرانية تحقق النجاح تلو الآخر لانها ترتكز الى رؤية ومؤسسات ومراكز ابحاث تضم عقولا جبارة، وهذا ما ينقص الدبلوماسية العربية التي يمكن وصفها بالارتباك والتخبط وانعدام الرؤية والاعتماد على الغير، اي الغرب في معظم الحالات.

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

38 تعليقات

  1. كيف يكون انتصار العرب انتصاراً لإيران ياهذا؟ هل ايران تعربت عندما كنت نائمًا ام ماذا..؟

    انتصار العرب يعني انتصار العرب وليس غيرهم من القوميات والجنسيات..!

    يبدو ان لا تفقه بلغتك العربية ياهذا…؟

  2. to mr salah hafsi
    wallah that person is not palesinian at all iam very sure he is one of aal saud
    thanks

  3. إلى السيد هادي بن ناصر
    سيدي إنك قارنت إيران بتركيا . وسؤالي لك ماذا لو كانت إيران عضوا في حلف الناتو . ماذا لو كانت إيران مثل تركيا لها علاقات مع إسراءيل. ماذا لو لم تكن إيران محاصرة في كل الماجالات لقد حرموها حتى من قطع غيار الطاءرات المدنية٠واليعلم الجميع أن هذا الحصار مرده عدم إعتراف إيران بإسراءيل وإعانة الحركات المعادية للعدو الصهيوني٠وهذا كله لأجل عيون فلسطين يا أيها القارىء الفلسطيني٠

  4. To
    مشكور
    Jun 05, 2014 @ 18:15:37

    thanks to brother Mashkoor for putting the dots on the letters. Well and on the spot comments

  5. استمرت الدول العربية في عدائها لإيران تنفيذا للسياسة الغربية والأمريكية على وجه التحديد. وعندما تغيرت المصالح وأصبح من الممكن ان تكون ايران صديق لهذه الدول بدأ التحول في المواقف. زعلت السعودية وانسحبت من مجلس الأمن وهو الموقع الذي كانت تناضل من اجل الحصول عليه لماذا ؟ لسبب ان السياسة السعودية والعربية بشكل عام لا تقوم على دور وأسس علمية معتمدة على الدراسات والأبحاث وانما هذه السياسة الخرقاء تعتمد على فرد. ولان هذا الفرد مطمئمن ان لا يوجد شعب يحاسبة لذلك يخيط ويبط كما يحلوا له وليس ما تريده المصالح الوطنية. بالمقابل ايران تعتمد على برلمان يتم انتخابه بحرية من الشعب وهذا ما لا تستطيع الدول العربية القيام به. تعتمد ايران ان رئيسها سواء جاء بالتزوير او الأصوات الفعلية وسواء كان متشددا او متحفظ سيرحل بعد ٤ سنوات او. ٨ سنوات كحد أقصى ونحن حكامنا يتغيرون عندما يزورهم ملك الموت فقط. هذا هو الفرق بين الشعوب الحية التي تحترمها حكامها والشعوب البليدة التي يستهزأ بها حكامها. متى من الممكن ان يكون لشعوبنا صوتنا؟ عندما تأخد هذه الشعوب زمام المبادرة وفرض إرادتها وهذا يتطلب النضال والشهادة

  6. ننتظر من ركعت اسرائيل وأمريكا والشرق والغرب بزعمك أن تحرر فلسطين بعد فشل العرب وخيانتهم ، فهل هي فاعلة ، أم أنها دولة تسعى لمصالحها ولمذهبها وتتاجر بقضايا الشعوب للحس عقول المغفلين فقط !

  7. من يضحك أخيرا يضحك كثيرا . قال تعالى ( إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد ) . إيران دولة تتشدق بالاسلام ولا تمثله كما تتشدق بها السعودية ولا داعش أيضا التي لا تفرق بسيفها البتار بين مظلوم وظالم فاعطت عنه صورة مظلمة قاتمة ولا السيسي بانتخابات مزيفة ودماء لم تجف عن الاكفان بوجه داعشي عسكري برره الشرق والغرب بوقاحة ونفاق مفضوحين ولا الحفتر بوجه قذافي جديد ولا الظاغية بشار وأمثاله من الطغاة العرب .
    ولحين يأتي من يحقق النور النبوي سنبقى على الامل منتظرين .

  8. الأعراب الآن منشغلون في تدمير البلدان العربية و الإسلامية و لا وقت لديهم للأحتفال أو السياسة
    تعطشهم للدم و الإرهاب أعمى قلوبهم

  9. كلام صحيح، لكن لماذا نقارن العرب بالإيرانيين؟ ما المشكلة في أن تتطور دولة إسلامية على الرغم من اختلافنا المذهبي؟ أم أن هناك نزاعا بين الفرس والعرب قائم؟

  10. السيد روحاني يتنقل مثل النحلة بين اكبر عاصمتين شرق اوسطيتين وتفرش له قيادتهما السجاد الاحمر اعترافا به ودور دولته التي باتت قوة اقليمية عظمى …. ده على اساس ان باقي الزعماء هانفرش لهم حصير مثلاً ..!

  11. ليس من مصلحة الحكام العرب ان يكون لنا لا مشروع نهضوي ولا حاجة ، بل على العكس تماماً من مصلحتهم الإبقاء على الجهل العربي من اجل السيطرة على هذا الشعب ، والبقاء في الحكم أطول فترة زمنية ممكنة ، لأنة اذا سمحوا لمثل هذه المشاريع النهضوية ، ممكن ان يصحى هذا الشعب ويطالب بالحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية ، او على الأقل ممكن ان يتسائل هذا الشعب عن سبب وجود ملقن خلف الحاكم يلقنه الخطاب وفي بعض الحالات يلقنة فاتحة الكتاب ؟؟؟.

  12. تعاون لاهيمنه.. هو اساس العلاقات المرجوه مع ايران..
    ماذا تزرع ايران في العالم العربي الان..
    الدمار والخراب لسوريا بمساندتها لطاغية الشام بالمليارات واطنان السلاح والحرس الثوري والمرتزقه من دول الجوار..
    الدمار والقتل لجزء من الشعب العراقي لتاييدها المالكي وسياساته الطائفيه بالعراق..
    الخراب والحرب في اليمن بدعمها وتسليحها الحوثيين ليعيثوا فسادا بالارض ويقلدوا مايفعله حزب نصر الله في لبنان
    واقع العرب محزن بلا شك وتهمن عليهم الدول الاستعماريه شرقية وغربيه والهددف هو التحرر من هذه الهيمنات والاستقلاليه وليس استبدالها بهيمنة ايرانيه..
    ايران تخلت عن مبدئ نصرة المستضعفين بالارض الذي رفعه الامام الخميني رحمه الله وقدمت تنازلات لاصلاح الامور مع واشنطن ولتقاسم الهيمنه معها على اشعوب العربيه ضمن اشياء اخري..
    وهاهم يؤيدوا الانقلابيين في مصر مثلهم مثل ملك آل سعود

  13. ***** فقد الاتصال بقمر الفضاء هرب سات *****
    يقال بأن القمر الصناعي هرب سات قد فقد الاتصال به. واصبح التواصل بين الاهراب من خلال صهيوسات Com.
    ومؤتمرات الخمة الاهرابية تبث للقدس الغربية قبل ان توزع على سكرتارية المؤتمرات؟
    د. خليل كتانة-قائد كتائب مثقفي الضعراوية-فلسطين Kh_kittanih@yahoo.com

  14. هل تعلمون من هم اسباب تخلفنا وبقائنا في زيل الامم ؟! هل تعلمون ماهو السبب الحقيقي لهذا الانحدار وهذا الاندحار وكل مظاهر الردة والخنوع والعدميه ؟!! ان وراء كل هذا اولئك الذين يقولون وهم منومون لكثرة ماغسل الدجالون عقولهم ان ايران هي العدو بدلا من اسرائيل !!

  15. تعليق وقح ..عذرا
    لا اعتقد ان من الانصاف ظلم العرب الى هذا الحد…اكيد ان من العرب ناس اخيار وشرفاء لا زالوا يتالمون لذكرى الخامس من حزيران التي نساها تماما نظامنا العربي الرسمي..الظلم الكبير يحدث حينما نضع العرب في مواجهة ايران ونريد من العرب ان يتوازنوا معها…او ان يفعلوا مثلها… حين كان العرب قبائل تتقاتل وتغزو بعضها البعض وتتهاوش عشرات السنين لمقتل ناقة…كان في جيش كسرى الصفوي المجوسي فصيل البواقين الذي ينقل اخبار المدن والولايات الايرانية وساحات القتال اول باول للقصر بنغمات متفق عليها وشفرات يفهمها المسؤولون وينقلها البواقون وهم منتشرون على مسافات كافية لسمع صوت البوق…لم يؤسس العرب دولة لهم بملأ حريتهم الا حين قرروا الانقلاب على الفترة الذهبية التي سادت فيها القيم المعنوية والاخلاقية بزمن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وقرروا العودة لنظام العشيرة والعروبة ورفض المبدأ الانساني الذي جاء به الرسول وجعل من بلال الحبشي وخباب بن الارت الرومي وسلمان الفارسي وعلي بن ابي طالب الهاشمي القرشي اخوة في الله لا يزيد عطاء احدهم على الاخر قرشا واحدا…اما بعدها…فكل دول العرب كانت استنساخا للشخصية العربية التي تغزو وتغزى…وكانت العروش تبنى على الجماجم بمدنية مزيفة تخفي زنازين منصورها ومهديها اشرف الناس واطهرهم…. اليوم ومع انشغال الايرانيين بالدفاع عن مشروعهم النووي وتقدم بلادهم وانشغال العرب بالمشروع المنوي ومئات الفضائيات ا التي تعلم الناس هز البطون والارداف ياتي عبد الباري ويطالب العرب باستراتيجية موازنة او مشروع نهضوي (على الاقل مشروع نهضوي)
    !!

  16. الكاتب واكثر المعلقين يحاولون إقناعنا بأن إيران اصبحت قوه عظمى !!! عظمتها في نظري مثل عظمة كوريا الشماليه – فقر وبطاله وقهر وظلم ، فأين العظمه في ذلك مع أنها دوله نفطيه ؟؟؟ نحن لا نريد مقارنتها بالدول العربيه الغنيه الفاســده بل نقارنها بجارتها تركيا ومستوى المعيشه والحريه والرفاهيه التي يتمتع بها التركي مقارنة بالإيراني على الرغم من النفط الإيراني. الشــعب الإيراني مقبل على ثوره حقيقيه لخلع ولاية الفقيه وشــنق أصحاب العمائم بعمائمهم وإعادة الكرامه والحريه للشعب الإيراني.

  17. هذا هو العصر الذهبي لإيران ، لقد تحملت ايران جميع العقوبات ووقفت في وجه أقوى قوة في العالم وهددت أقوى كيان في العالم بنحبه عن الخريطة شيء لا يجرأ اي زعيم عربي ان يفعله حتى في أحلامه وان كنا نختلف مع ايران في بعض الأشياء لا كن من حقها ان تتوسع وان تتقدم حتى في العالم العربي لماذا لا يتوسع العرب ويخرجوا من غفلتكم .

  18. all i could say
    wallah IRAN doing what they suppose to do for the country not like some arabs thinks they doing it to be against arabs
    please think from yourheads not from your ta2efa or your tribes
    thanks
    more power to IRAN

  19. اتدكر عندما كان رفسنجاني رئيسا لايران اي قبل 15 سنة قال اثناء فتتاح احد المصانع بان ايران بدأت بأول دفعه من الطلاب للتعلم علوم الفضاء وقال لقد وضعنا الخطط لتصبح ايران احدى دول االتي تغزو الفضاء والان نجحت للمرة الرابعه في مشروعها الفضائي
    لا ادري لمادا الزعماء العرب ستجيبون للتحدي الايراني ويضعون الخطط لمشاريع نهضويه لعلنا نلحق بالاخرين

  20. صدقت يا صاحب المقاللاة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باتت قوة اقليمية عظمى ترّكع امريكا وترعب اسرائيل، وتستمر في الوقت نفسه في الاحتفاظ بمنشآتها النووية و الدليل ان اوربا و امريكا تطلب التفاوض على النووي الايراني و تستمر في الا حتفاظ بالمنشئاتها النووية و استمرار نسبت التخصيب 20% او اكثر لاغراض سلمية للادوية و المختبرات الطبية و غير ذالك و رغم ان اوربا و امريكا عرضة على ايران ان توفر لها كل احتياجاتها النووية المخصبة 20% للاغراض السلمية و الطبية لكن ايران رفضة و قالت ان هذا حقها الطبيعي ولم تتنازل عنه ابدا ! و القانون الدولي يحق لكل الدول في العالم بتخصيب اليورانيوم بدرجة ما بين 20 الى 60% للاغراض السلمية و الادوية و المختبرات الطبية و شبه ذالك و يجب ذكر ان ايران تصنع صواريخ عابرة للقارات و طيارات بدون طيار و بارجات حربية صغيرة و طوربيدات و الزوارق السريعة و مضادات للسلاح الجو و دبابات و ناقلات جنود و اقمار صناعية و اطلاق الاقمار الصناعية و اكتساح الفضاء و ارسلت قردا الى الفضاء و ايران تملك مصانع لتصنيع السيارات و كل هذا تم في الحصار الظالم على ايران خلال ال 33 سنة منذ انتصار الثورة الاسلامية الايرانية 1979 !
    و كما تفضل الكاتب ماذا نحن فاعلين يا قادة العرب هذا السؤال موجه لكم انتم اصحاب القوة و القرار و تملكون ما لا نملكه نحن الشعوب ! مذا فعلتم لفلسطين و هي محتلة اكثر من 66 عاما و اخوتكم يذبحون من الوريد الى الوريد و يقتلون بالفسفور الابيض المحرم دوليا و هيائتم الاجوا لاحلال العراق و ارسلتم الارهابين و التكفيرين المجرمين الى تدمير سورية يعني باختصار اردتم الخروج من حفرة وقعتم في بئر عميق !

  21. المقال وتفاعل القراء لفت نظري، لكن عبارة المعلق عمر أيوب ( Omar Ayoub ) بقوله ” إيران تخصّب اليورانيوم، ونحن العرب نخصّب معسّل الشيشة ” قد جذبت إنتباهي أكثر، هل كلام ” أيوب ” هذا صحيح !!
    أظن لا أستطيع القول أكثر، إنما القارئ ” خليجي متابع ” أضاف ما أضاف، ونحن العرب يلزمنا القول على حالنا ” لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم “.

  22. إلى كل من هو مبغض أو معادي لإيران.
    تمعن بما حولك ليس المطلوب حب إيران، ونصيحتي، لا تكره فالكره مرض نفسي يفتك بصاحبه.
    إيران كما قال السيد عبدالباري تملك مشروع وتعمل لأجله بغض النظر عن موقفنا من هذا المشروع، فهي تملك مشروعا وتخطو بثقة نحو تحقيقه، السؤال أين مشروعنا نحن، لماذا لا نملك مشروعا؟
    أذكر، عندما تفكك الإتحاد السوفياتي عملت إيران على التعاقد مع العلماء الروس ودفعت مبالغ لهم وعاشوا برغد وهناء وتعلم الإيرانيون منهم، فها هم اليوم يستطيعون ويملكون الـ know how وأذكر أن بعض الدول إستوردت الحسناوات، والآن كما يقال: ذهبت السكرة وجاءت الفكرة.
    علينا بالعلم وتحرير العقل، فبعض “العلماء” لا زال يرى أن الأرض مسطحة، فكيف ببلد لهذا الرجل دور فيه أن يتقدم. اللبيب من الإشارة يفهم.

  23. كلامك صحيح —ayoub..omar –لماذا ايران قوية وتتفوق كيف–لان عندها خطط استراتيجية ابتدا ءمن اليوم رسمت مستقبلها بقوة العلم –كيف–نسبه التعليم تقترب من 90 % وحوالي 4 مليون جامعي-وعشرات الاف العلماء -ودولة تمتلك ثروات طبيعية وزراعية ومعادن هائله اضافة الى الصناعات المدنية والعسكريةوهي رقم 17 بالاقتصاد العالمي بعد تركيا وقبل السعودية مع انها تحت الحصار مع الغرب من 34 سنه ومتوقع لها ان تكون من الدول ال 10 بعد 5 سنوات— #–اسرع دوله بالعالم بنشر البحوث العلمية -#-الدول رقم 8 في العالم في النانو تكنلوجي #الدولة رقم 7 بالصواريخ والمركبات الفضائية ومتقدمة .في الاقمار الصناعية #-رائدة بالخلايا الجذعيه-وهي من الدول القليله التي استنسخت الحيوانات-وزراعة الاعضاء #-دولة متقدمة بامتلاكها المعرفة النووية الكامله والمسمى بالانجليزي-.know how -#دولة رائدة ببرامج الكمبيتورات–ومتفوقه بالعلوم االانسانية والموسيقى والشعر والثقافة ومن مميزاتهم الصبر والدهاء. والنحت والتراث الغني واهمها السجاد العجمي وغيره من الامور–نتمنى لشعوبنا العربية ان تكون بمستواهم العلمي والنظام والقانون- واستثمار المال لمصلحة شعوبهم–واخيرا يجب ان لانتفاخر كثيرا .في امور لا طائل منها واستعلاء. -.

  24. السيد/مصطفى صالح كل واعي بعقله وفكره وكل مسلم مؤمن بدينه ووطنه يتمنا كلامك الجميل الذي ينبع من قلب محب وعقل ناضج يحسب ويعرف عواقب الزمن ولكن سوناما غزاء العقول وامرض القلوب وعكس الرحمة والتسامح والمحبة التي هي اوامر الدين الحنيف…ياتي من يتلبس بلباس الدين وهو من الكاذبين لكي يخدم مصالح اعداء الاديان والاوطان فيشوه صورة الاسلام باعماله وافعاله ويسئ لسمعة العرب والمسلمين وينشر اظلال والفتنة بين البشر زمن مقلوب وعقول مصنعة بأخس اصناعة … فاصبح القتل والاجرام جهاد والفساد والتدمير والتخريب انتصار والعهر والفسق والدعارة والادمان واللواط والامراض النفسية والعقلية طريق الباحث عن الجنة وبنات الحور؟؟؟فهل يوجد عالم يفهم الاسلام وتعاليمه الحميدة وبعدها وبراءتها مما يفعله مرضى العصر؟؟؟اللهم اشهد عليهم وعلى اعمالهم وزعمائيهم الفجرة الكفرة اعداء الله واعداء عباده اللهم سلط عليهم عقابك وسخطك الذي لايقهر اللهم طهرارضك وعبادك منهم ومن فكرهم ومن كل مؤايد لهم اوداعم لهم سلط عليه من لايخافك ولايرحمه امين يارب العالمين…

  25. هم غثاء السيل سيد عبد الباري، غثاء يبدو لناظريه وكأنه لؤلؤ براق حتى تلمسه فينثال ويخبو كفقاعات الصابون. ولكن لماذا ننسى بأن سوريا وفلسطين وحزب الله- لبنان عرب! ربما هؤلاء هم زبدة ما يسمى العرب ومستقبلهم إن كان لهم مستقبل!

  26. إلى الأخ الفاضي، أظنك تعني مواصفات وليس مميزات.
    لنفرض جدلا أن السعودية دولة” قوية و عظمى”! يتحتم على هكذا توصيف أن تكون على الأقل قادرة على تصنيع ولو 30% مما يخول لها عنصرا من عناصر القوّة( تصنيع مدني عسكري …). للأسف كل هذا تفتقره، المال وحده لا يكفي و لو كان كالجبال. و أتذكر هنا ما علمنا أساتذتنا و نحن صغار: الفرق بين التوكل و التواكل. الله عز و جل حثنا على الأولى، أما الثانية فهي بغيضة، .

  27. لا يا أخي أعتذر لك نيابة عن صاحب المقال :فالسعودية هي الدولة العظمى !!!
    وإيران دولة ضعيفة. فنم وانت مرتاح.

  28. السلام عليكم اخوتي في الله تعالى اولا احترم الكاتب السيد عبد الباري عطوان على المواضع القيمة والمثيرة وكدلك على غيرته على هده الامة العربية ااضعيفة بكل المقاييس والمعايير الدولية نأسف لهذا وشكرا

  29. ترعب إسرائيل… والله ضحكتني يا أستاد عبد الباري ألم تعي بعد أن إيران وإسرائيل لهم مصلحة واحدة وأن هدا التشاجر داخل في مخططهما.

  30. If I may please, on a number of occasions I mentioned that the key issue of our problem, be it economic, political, international relationships ….etc is that incompetence combined with corruptions. It does not need a rocket science to know why we are in such a mess, this state of affair has been and continue to be as long as we have such good-for-nothing kings, dictators and their advisors. Just go back a few decades back when most Arab oil producer countries had full control of their Oil, what had they done since then, we still live in a backward societies with little, if any, here and there developments at all levels. For example, Iraq, what Saddam had done since 1968. Where are the solid long last infrastructure, no decent road, bridges, water, sanitations, electricity….etc…etc and that is same throughout the Arab countries, yet took its people to wars, so that he becomes the ‘necessity leader’ , or we have forgotten. The bottom line, incompetence, incompetence and incompetence is rife in the Arab world. To prove my point, just make a survey to see how many highly qualified Arabs in al disciplines work and live abroad. And indeed so many of them had major contributions to their host countries.

  31. هذا التحرك الإيراني يأتي من منطلق البراغماتية التي تتبعها ايران في التعامل مع الأوضاع السياسية في المنطقة يعني ان الخلافات في وجهات النظر حول الأزمات التي تعصف بدول الجوار يجب ان لا تأثر على المصالح الاقتصادية المشتركة. تركيا تدرك جيدًا ان رفع العقوبات الغربية على ايران سوف تكون لها و لشركاتها فرصة (العمر) لإكتساح السوق الإيرانية و الظفر بالمليارات التي ستخصص لإعادة إعمار البلد بعد سنوات طويلة من العزلة الدولية. و ايران تعلم ان تركيا في حاجة ماسة الى تأمين وارداتها النفطية و الغازية اليوم اكثر من الأمس بسبب تدهور العلاقات الغربية مع روسيا منذ بدإ الأزمة الأوكرانية … و ربما تصبح ايران من المزودين الأساسيين بالنفط و الغاز لأوروبا عبر الاراضي التركية بعيدًا عن الشرق الأوسط و مشاكله الأمنية و الجيوسراتيجية…. و حكامنا العرب في كل ذلك؟ لا حياة لمن تنادي. كلهم في سبات عميق بل هم صم بكم لا يفقهون.

  32. يا ساتر
    كاتب المقال يصور السعودية على انها دولة ضعيفة
    و ايران هي الدولة العظمى !!!

    ما هي مميزات الدول العظمى ؟؟

  33. لم يضعف العرب الا ابتعادهم عن محيطهم الاسلامي وتشرذمهم فيما بينهم!
    تنخر في رؤوس معظم قادتهم، وربما الجماهير ايضاً، النظرة العنصرية المقيتة والطائفية البغيضة فكيف لهم أن يضعوا استراتيجية نهضوية موحدة؟!
    انعم الله على الدول العربية بكل اسباب العيش الرغيد، لكن الفساد، قاتل الله الفساد، بكل اوجهه وضع الدول العربية خارج قائمة الدول الصناعية المزدهرة المتقدمة. 

  34. الدبلوماسية الايرانية تحقق النجاح تلو الآخر لانها ترتكز الى رؤية ومؤسسات ومراكز ابحاث تضم عقولا جبارة، وهذا ما ينقص الدبلوماسية العربية التي يمكن وصفها بالارتباك والتخبط وانعدام الرؤية والاعتماد على الغير، اي الغرب في كل الحالات….
    هذه هي الحقيقة ,اناس اتى بهم شعبهم وبالتالي يخدمون الا والا مصالحه , واناس اتى بهم الاستعمار وهو راضي عنهم

  35. هل كانت إيران تحلم قبل خمسين عاماً بأن تهيمن على الكثير من البلدان العربية كالعراق وسوريا ولبنان وقريباً اليمن والكويت ودول أخرى؟ لقد كان ذلك بالنسبة للكثيرين مستحيلاً، لكنه أصبح الآن حقيقة تفقأ العيون، لأن إيران كانت تعمل على بناء مشروع على المدى الطويل، وهذا لا شك يزعج الكثير من العرب، ويجعلهم يحقدون على إيران وتصاعد نفوذها في المنطقة. لكن بدل وضع اللوم على إيران وتجييش الشعوب العربية ضدها على أساس مذهبي، لماذا لا تبنون مشاريعكم العربية الخاصة لتواجهوا بها إيران وتركيا وغيرهما من القوى الصاعدة؟ إيران تخصّب اليورانيوم، ونحن العرب نخصّب معسّل الشيشة.

  36. ***** العلم *****
    العلم يبني بيوتآ لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العز والكرم…… يا أمة ضحكت وعجبت من تخلفها الامم؟
    الاعراي وليس العرب لا يتقنون سوى تسمية اولادهم وبناتهم ” إنتصار، إنبهار، إفتخار، إزدهار، إنحدار ، إضطرار، إنفجار وإنحسار ثم إنكسار” مع احترامي وتقديري ومحبتي الابوية لكل من ورد إسمها أعلاه؟ فوالله لو عاد بي الزمن للوراء وانجبت زهرات لاسميتهن: إنعثار، إندثار، إفتقار، إنحدار، إنتحار وبئس المصير…………؟
    د. خليل كتانة-قائد كتائب مثقفي الشعراوية-فلسطين Kh_kittanih@yahoo.com

  37. نتمنی أن یأتی یوم ( و الأمل کل ما نملکه) نعد فیه إنتصار إیران إنتصار العرب و إنتصار العرب انتصار إیران..بعیدین عن مصطلحات کالفارسي و العربي و الشیعی و السني.. و مهما نکن مغفلین، فتتالي الهزائم و سیول الدماء و شماتة الاعداء فیها الکفایة لکی یتعلم مثلنا و یعتبر.فرحم الله من یدعوا الي الاخاءو نبذ الکراهیة و العداء.

  38. صحتين عليه وعلى ايران و الخزي والعار للعربان المتشدقون الذين يقولون ولايفعلون

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here