الرئيس ترامب يعلن عن مقتل ” قاسم الريمي ” زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خلال عملية عسكرية في اليمن

واشنطن- د ب ا: أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس أن القوات الأميركية قتلت قاسم الريمي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خلال عملية في اليمن.

وقال ترامب -في بيان نشره البيت الأبيض- إن الولايات المتحدة “نفذت عملية لمكافحة الإرهاب في اليمن نجحت في القضاء على قاسم الريمي زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب”.

وأضاف أنه في ظل قيادة الريمي “ارتكبت القاعدة في جزيرة العرب أعمال عنف غير معقولة ضد المدنيين في اليمن وسعت إلى شن هجمات عديدة ضد الولايات المتحدة وقواتنا”، وفق “الجزيرة”.

وأردف قائلا إن مقتل الريمي “يزيد من تراجع القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم القاعدة العالمي، ويُقرّبنا من القضاء على التهديدات التي تشكلها هذه الجماعات لأمننا القومي”.

ولم يُقدم ترامب أي تفاصيل إضافية عن ظروف العملية أو توقيتها.

ومن جهته أكد البيت الأبيض مساء الخميس ان الولايات المتحدة نفذت “عملية لمكافحة الإرهاب في اليمن نجحت في القضاء على قاسم الريمي، مؤسس وزعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ونائب زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري”.

وذكر بيان البيت الأبيض:”بتوجيه من الرئيس دونالد ترامب أجرت الولايات المتحدة عملية لمكافحة الارهاب في اليمن نجحت في القضاء على قاسم الريمي.”

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد ذكرت قبل أيام نبأ مقتل الريمي في غارة جوية أمريكية جرت في كانون ثان/يناير الماضي.

وأضاف البيان أن “موته يزيد من تدهور تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وتنظيم القاعدة العالمي، ويقربنا أكثر من القضاء على التهديدات التي تشكلها هذه الجماعات لأمننا القومي”.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد رصدت مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي للقبض على الريمي، وذكرت الوزارة أن له صلة بهجوم عام 2008 على السفارة الأمريكية في صنعاء ومؤامرة لتفجير طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة.

وانضم الريمي إلى تنظيم القاعدة في تسعينيات القرن الماضي وكان يعمل لصالح أسامة بن لادن، وفقا لوكالة أنباء بلومبرج.

ويأتي تأكيد مقتل الريمي بعد حوالي خمسة أسابيع من مقتل الجنرال الايراني البارز قاسم سليماني في غارة جوية أمريكية بأوامر من ترامب.

وأعطت تقارير باليمن في الأيام الأخيرة انطباعا بأن الريمي قُتل في ضربة بطائرة مسيرة في مأرب، وقال مسؤول بالحكومة اليمنية إن ضربة بطائرة مسيرة وقعت في المنطقة لكن الريمي لم يُقتل فيها.

يشار إلى أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب كان قد أعلن مسؤوليته عن عملية إطلاق النار في قاعدة بحرية أميركية في فلوريدا في ديسمبر/كانون الأول الماضي مما أدى إلى مقتل ثلاثة بحارة بيد ضابط سعودي، وفقا لمركز “سايت” المختص في رصد وسائل إعلام الجماعات “الجهادية”.

وأفاد المركز في بيان بأنه “في تسجيل صوتي لزعيمه قاسم الريمي، أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن الاعتداء في قاعدة بنساكولا البحرية في ديسمبر/كانون الأول 2019”.

وتعتبر قاعدة بنساكولا مركز برامج التدريب العسكري للأجانب التابع للبحرية الأميركية. وتأسست سنة 1985 من أجل الطلبة السعوديين، قبل أن تتسع لتشمل جنسيات أخرى.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. قبل ان تلوم الصهيونية والامبريالية، تخلص من قيود الدكتاتوريات المقيتة التي تحكمكم حينئذ سيعمُ الهدوء وتنتهي التدخلات الخارجية.
    كان من المنطقي ان تعلق على حفيد آل عثمان[ اوردوغان ] من تدخلات واحتلال وارسال المخربين الإرهابيين من تركيا الى سوريا الى عراق والآن الى ليبيا.

  2. حكومة هادي وحزب الاصلاح هم الذين يسيطرون على مارب ووجود الريمي لديهم خير دليل على ان حكومة هادي وحزب الاصلاح يتبنون تنظيم القاعدة.

  3. كل ذلك من أعمالكم أنتم
    فهل تطبخون لنا سمومكم لكي نتجرعها نحن ؟
    ..
    إرفعوا أياديكم الملطخة بالدماء عن شعبنا
    .
    * حسبنا الله ونعم الوكيل *
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here