الرئيس الموريتاني يستقبل شيخ الأزهر بنواكشوط

نواكشوط / محمد البكاي / الأناضول – استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، شيخ الأزهر أحمد الطيب، الذي يختتم في وقت لاحق اليوم الاثنين زيارة بدأها لموريتانيا السبت الماضي.
ولم تورد وكالة الأنباء الموريتانية التي أوردت الخبر أي تفاصيل بشأن اللقاء بين ولد عبد العزيز والطيب.
وحضر اللقاء وزير الشؤون الإسلامية بموريتانيا أحمد ولد أهل داود، وسفير مصر في نواكشوط ماجد نافع مصلح.
وشارك أحمد الطيب مساء أمس الأحد في ندوة بنواكشوط حول  واجب العلماء للتصدي لظاهرتي التطرف والانحراف الفكري .
وقال الطيب في مداخلة له خلال الندوة، إن  قضايا الغلو والتطرف والإرهاب المسلح وإلصاق مسؤوليتها بالإسلام تشكل اليوم ظاهرة مخيفة داعيا العلماء لتضافر الجهود للتصدي لظاهرة التطرف.
وأشاد بدور علماء موريتانيا في تدريس العلوم ونشرها حفظا وتأصيلا، لافتا إلى أن هذا الدور يتماشى مع رسالة الأزهر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here