الرئيس المصري يؤكد ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب

القاهرة -(د ب أ) – أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب بحسم ومن خلال مقاربة شاملة، تتضمن منع انتقال المقاتلين الأجانب إلى مناطق أخرى.

جاء ذلك خلال استقبال السيسي اليوم إجنازيو كاسيس وزير الخارجية السويسري، حسبما أفاد المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي .

وأشار المتحدث في بيان صحفي ، أن اللقاء تناول ملف الهجرة غير الشرعية، والتي أسفرت عن النجاح في وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية من السواحل المصرية منذ حوالي 3 سنوات، فضلاً عن تعامل مصر مع اللاجئين من منطلق إنساني وتمتعهم بكافة الخدمات المقدمة للمواطنين المصريين، الأمر الذي أشاد به وزير الخارجية السويسري مؤكداً دعم بلاده ومساندتها للجهود المصرية في هذا الإطار.

ووفقا للمتحدث ، تم خلال اللقاء بحث عدد من الملفات والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث أشار الرئيس المصري إلى الجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية، وتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني، مؤكداً أهمية الدور الذي تقوم به وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في هذا الشأن.

كما تطرق اللقاء إلى الجهود المصرية للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة في ليبيا وسورية واليمن، بما يضمن وحدة مؤسسات الدولة الوطنية في تلك الدول، ويصون مقدرات شعوبها ومصالحها العليا.

واشار المتحدث إلى أن الرئيس المصري استعرض الجهود المصرية على صعيد الأزمة الليبية، مؤكداً دعم على دعم مصر لمختلف الجهود الرامية للتوصل إلى تسوية سياسية للأزمة الليبية، وفقاً لمبادئ الموقف المصري المتمسك بوحدة أراضي ليبيا واحترام إرادة شعبها ودعم مؤسساتها الوطنية وتوحيد المؤسسة العسكرية، على نحو يساهم في عودة الاستقرار والأمن إلى ليبيا ومنطقة الشرق الأوسط.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here