الرئيس اللبناني يؤكد رفضه أي ممارسات تؤدي إلى توتر الوضع على الحدود ويقول إن لبنان لا يستطيع تحمل أخطار عدم تشكيل حكومة وإذا لم تنجح الجهود لذلك ستكون كارثة

بيروت ـ (د ب أ)- أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الثلاثاء رفضه أي ممارسات يمكن أن تؤدي الى توتير الوضع على الحدود، فيما قال إن لبنان لا يستطيع تحمل أخطار عدم تشكيل حكومة وإذا لم تنجح الجهود لذلك ستكون كارثة.

وشدد عون ، خلال استقباله اليوم قائد القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان ( يونيفيل) الجنرال ستيفان دل كول ، على “تمسك لبنان بتطبيق قرار مجلس الامن الدولي رقم 1701 انطلاقا من حرصه على المحافظة على الأمن والاستقرار في الجنوب “.

وقال عون إن “لبنان بلد محب للسلام ويعمل من أجل ترسيخه رغم الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة للقرارات الدولية ذات الصلة”.

وشدد على “التعاون والتنسيق القائمين بين الجيش اللبناني والقوات الدولية في الجنوب، وعلى أهمية الاجراءات المتخذة من الجانبين اللبناني والدولي لمواجهة اي محاولات تستهدف امن الجنوبيين وسلامتهم”.

وأكد الرئيس اللبناني أن “لبنان ينتظر نتائج التحقيقات الميدانية الجارية في موضوع الانفاق والتي تتولاها القيادتان اللبنانية والدولية ليبني على الشيء مقتضاه”.

وكان كول أطلع الرئيس عون، خلال الاجتماع ، على التطورات الأخيرة عبر الحدود الجنوبية في ضوء عمليات الحفر التي بدأتها القوات الإسرائيلية الاسبوع الماضي.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي كان قد أعلن الأسبوع الماضي أنه رصد أنفاقاً لحزب الله تسمح بالتسلل من لبنان إلى أراضي إسرائيل، وباشرت إسرائيل القيام بأنشطة جنوب الخط الأزرق للبحث عن ما يشتبه أنه أنفاق، في عملية أطلقت عليها اسم عملية” درع الشمال” .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here