الرئيس الكوبي يدافع عن نظيره الفنزويلي وينتقد أنصار جوايدو

هافانا  (د ب أ) – دافع الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل عن نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الأحد في الوقت الذي حذر فيه من ما وصفه “بتهديد إمبريالي” يخيم على أمريكا اللاتينية.

وتحدث دياز كانيل بعد أن أدلى بصوته في استفتاء على الدستور الكوبي الجديد، وانتقد زعماء المنطقة الذين دعموا محاولة خوان جوايدو، زعيم المعارضة الفنزويلي الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، إدخال مساعدات لمئات الآلاف من الأشخاص.

واندلعت اشتباكات مميتة يوم السبت على الحدود بين فنزويلا وكولومبيا حيث منعت قوات مادورو دخول المساعدات التي يقول مادورو إنها جزء من مؤامرة أمريكية للإطاحة به.

وقال دياز كانيل “مجموعة الرؤساء على الحدود الكولومبية يشبهون المهرجين، من كانوا يدعمون؟ كل هؤلاء الرؤساء لديهم مشاكل أكثر مما لدى فنزويلا”.

وقال الزعيم الكوبي “إننا نعيش في زمن التهديد الإمبريالي ومحاولات لاستعادة الرأسمالية في أمريكا اللاتينية”.

وتابع “في كوبا نصوت على دستورنا من أجل أمريكا اللاتينية والكاريبي، ونصوت أيضا لفنزويلا، وندافع عن فنزويلا”.

وأدان دياز كانيل “الحرب الاقتصادية والثقافية التي تهدف إلى توحيد ثقافة أمريكا الشمالية على حساب هوية الشعوب”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here