الرئيس الفنزويلي يهدد زعماء المعارضة بالسجن وذلك بعدما أسفرت احتجاجات شهدتها البلاد إلى إصابة 28 آخرين

ttttttttttttttttttttttt

كاراكاس ( د ب أ): هدد الرئيس الفنزويلي نيكولا مادورو زعماء المعارضة بالسجن، وذلك بعدما أسفرت احتجاجات شهدتها البلاد إلى إصابة 28 آخرين.

واتهم الزعيم الاشتراكي الأربعاء (بالتوقيت المحلي) خصومه بتشجيع الشباب على مواجهة الشرطة مقابل إمدادهم بالمواد المخدرة.

وأضاف :”إنهم مسؤولون عما يفعلونه بالشباب، وسيدفعون ثمن هذا بإرسالهم للسجن”.

كما حمل المعارضة، ومن بينهم هنريك كابريليس حاكم ولاية ميراندا، مسؤولية الـ68 قتيلاً الذين سقطوا جراء اندلاع الاحتجاجات في أبريل /نيسان الماضي.

وكان كابريليس خسر الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2013 بفارق ضئيل لصالح مادورو. وتم مؤخراً إصدار قرار يحظر ترشحه مرة أخرى لمدة 15 عاماً.

وتشهد فنزويلا منذ عدة أشهر موجة احتجاجات عنيفة كانت نتيجة محاولة فاشلة قامت بها المحكمة العليا، الموالية لمادورو، لتجريد الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة من سلطاتها.

وتواجه البلاد، التي تمتلك أكبر احتياطيات نفطية في العالم، أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها، وتعاني نقصاً حاداً في الأغذية والأدوية. ويتوقع صندوق النقد الدولي أن تتجاوز معدلات التضخم الـ1600% هذا العام.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. مادورو يحكم باسم الاوليغارشيا المستبدة المتسلطة…سقط عنهم القناع تماما حين يدعون انهم منتخبون من طرف الشعب…هذا الشعب الذي يطلقون عليه الرصاص الحي في الشوارع اليوم…

  2. رحمة الله على تشافيز، كان دوما يسبق فعله الوعود والوعيد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here