الرئيس الفنزويلي: أفضل الحديث مع الرئيس الأمريكي مباشرة

موسكو- متابعات: أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، يوم السبت، عن استعداده لعقد حوار مباشر مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الرئيس في مقابلة مع صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية: “إذا كان هناك احترام بين الحكومات، وبغض النظر عن حجم الولايات المتحدة، وإذا كان هناك حوار وتبادل معلومات صادقة، فكن على يقين، يمكننا إنشاء نوع جديد من العلاقات”.

وأشار مادورو إلى أنه مستعد للتحدث مع (زعيم المعارضة) خوان غاريدو، لكنه رفض مطالب المعارضة بالاستقالة، مؤكدا أن غاريدو هو المسؤول عن فقدان الجمعية الوطنية.

وأضاف مادورو: “أفضل الحديث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مباشرة، أعتقد أن وزير الخارجية مايك بومبو فشل في فنزويلا وهو المسؤول عن فشل دونالد ترامب في سياسته تجاه بلدنا”.

وتشهد فنزويلا، منذ كانون الثاني/يناير الماضي، أزمة سياسية حادة، إثر إعلان رئيس البرلمان، خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

وأعلنت الولايات المتحدة اعترافها بغوايدو مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم القيام بأعمال عنف ضد المعارضة، فيما أعلن مادورو، أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفا رئيس البرلمان والمعارضة “بدمية في يد الولايات المتحدة”.

ودعمت روسيا والصين وتركيا وعدد من الدول الأخرى مادورو رئيسا شرعيا للبلاد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here