الرئيس الفلسطيني يجدد رفضه لـ”صفقة القرن” المزعومة

أيسر العيس/ الأناضول: جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الخميس، رفضه لصفقة القرن الأمريكية المزعومة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه عباس، من وزيرة خارجية النرويج، إيني أريكسن سورايد، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وقال عباس، إن رفض “صفقة القرن” ينبع من كونها “تخالف قرارات الشرعية الدولية كافة، والقانون الدولي والأسس التي قامت عليها العملية السياسية”.

وثمّن عباس، “موقف النرويج المستند إلى المبادئ الأساسية للعملية السياسية، وأهمها حل الدولتين واحترام قرارات الشرعية الدولية”.

بدورها، شددت وزيرة الخارجية النرويجية على موقف بلادها، “الداعم لتحقيق السلام بين فلسطين وإسرائيل، على أساس حل الدولتين عن طريق المفاوضات، وعلى قاعدة الشرعية الدولية”.

وأشارت سورايد، إلى “ضرورة حل قضايا الوضع النهائي من خلال مفاوضات وفق القانون الدولي، وأن أية مبادرة يجب أن تكون وفق المعايير المتفق عليها دولياً ووفق قرارات مجلس الأمن”.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخطوط الرئيسية لخطته التي يرفضها الفلسطينيون، تتضمن إقامة دولة فلسطينية في صورة “أرخبيل” تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، وعاصمتها “في أجزاء من القدس الشرقية”، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة لإسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here