الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد في إطار تنسيق المواقف ضد “صفقة القرن” وتعميق العلاقات الثنائية بين الجانبين

رام الله ـ وكالات: كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى سوريا، وأكدت مصادر فلسطينية نبأ قيام عباس قريبا بزيارة دمشق ولقاء الرئيس بشار الأسد.

وأكد مصدر مطلع رفض الكشف عن اسمه الأنباء حول الزيارة المذكورة.

وفي نفس السياق أبلغ منسق القوى الوطنية الفلسطينية عصام بكر قناة “روسيا اليوم” إنه من المتوقع في ضوء التطورات الأخيرة في المنطقة إن يقوم الرئيس عباس بزيارة سوريا في إطار تنسيق المواقف ضد ما يعرف بصفقة القرن وتعميق العلاقات الثنائية بين الجانبين

وقال الأحمد في تصريحات لصحيفة “الوطن” السورية إن زيارة عباس إلى دمشق “واردة في أي وقت، وستكون قريبة”.

وأضاف: “أنا اليوم في دمشق بزيارة معلنة، وليس سرا، وهناك من سبقني قبل أيام في زيارات غير معلنة”.

وشارك الأحمد الذي يزور دمشق، في افتتاح مكتب لهيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطينية، في دمشق. وقال إن تلفزيون فلسطين سيكون صوت فلسطين في سوريا، وصوت سوريا في فلسطين وصوت الأمة العربية.

ورأى الأحمد أن “سوريا تتعافى وخياراتها لا تزال واضحة وبوصلتها لا تزال تتجه صوب فلسطين، وهذا سيكون له انعكاس ليس فقط على القضية الفلسطينية، وإنما أيضاً على عموم المنطقة”، على وحد وصفه.

وجمدت الجامعة العربية عضوية سوريا فيها في نوفمبر 2011، على خلفية الحرب الدائرة هناك، فيما أغلقت دول عربية عدة سفاراتها في دمشق، إلا أن عددا من الدول عادت وفتحت سفاراتها هناك مثل الإمارات العربية والبحرين مؤخرا.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الرئيس السوري متسامح مع المطبعين والدول الخائنة وغير متسامح مع حماس المقاومة فقط لانها اتخذت موقف عدم التدخل والحياد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here