الرئيس الفلسطيني: أنا بصحة جيدة‎

رام الله/ الأناضول

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إنه أجرى فحوصات طبية في الولايات المتحدة، وكانت نتائجها إيجابية ومطمئنة.

وفي مقابلة له مع تلفزيون فلسطين(رسمي)، اليوم الجمعة، أوضح عباس أن وجوده في الولايات المتحدة “كان فرصة مناسبة لإجراء بعض الفحوصات الطبية”.

ونقلت وسائل إعلام عبرية إن عباس يتلقى العلاج في مستشفى “بالتيمور” بالولايات المتحدة، مع حراسة مشددة من الأمن السري الأمريكي.

وفي وقت سابق  الخميس، نفى وزير هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية، حسين الشيخ، في تصريح للأناضول، تدهور الحالة الصحية للرئيس عباس.

وقال الشيخ، إن “الرئيس عباس بصحة جيدة وقام بإجراء فحوصات روتينية وهو في وضع جيد”.

ويبلغ عمر عبّاس 83 عامًا، وترددت أنباء مؤخرًا عن تراجع في صحته، لكن مقربين منه أكدوا أنه بحالة جيدة ولديه قرحة بسيطة في المعدة تتطلب فحوصات دورية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. خبر كون الرئيس الفلسطيني بصحة جيده، لن يكون خبرا سارا للشعب الفلسطيني الذى ينتظر رحيله بفارغ الصبر. ألشعب الفلسطيني ياسيادة الرئيس ينتظر فرصة الخلاص منك وممن حولك من المنتفعين بوجودك. ألكل يتمنى رحيلك حتى تعود للقضية الفلسطينية قيمتها وقوتها وشرعيتها. منذ إقتحامك للعمل في منظمة التحرير وهندستك لإتفاق أوسلو الكارثى وما جره على القضية من ويلات وتصفية. كل الشعب يتمنى زوالك اليوم قبل الغد. إرحل ياعباس غير مأسوف عليك قبل أن يقوم الشعب بالثورة عليك وعلى سلطتك الفاشلة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here