الرئيس الفلبيني يحضر مراسم تأبين الخادمة الفلبينية التي عثر على جثتها في ثلاجة بالكويت

مانيلا  (د ب أ)- حضر الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي مراسم تأبين خادمة فلبينية، كانت قضية مقتلها قد دفعته للإعلان عن حظر عمل الفلبينيين في الكويت.

وقد أبلغ دوتيرتي أسرة جوانا دانيلا ديمافيلس / 29 عاما/ بالخطوات التي اتخذتها إدارته لتحقيق العدالة وحماية بقية العمال الفلبينيين في الكويت.

وكان قد عثر على جثة ديمافيلس في ثلاجة بشقة مهجورة في الكويت في وقت سابق من هذا الشهر. وأظهر التشريح تعرضها للضرب وكسر في الأضلاع ونزيف داخلي وكدمات.

وقال المتحدث الرئاسي هاري روكواي، قبل زيارة بلدة سارا في إقليم لويلو ” إن مصير جوانا ديمافيلس أدى لحظر إرسال العمالة الفلبينية للكويت”.

وأضاف ” الرئيس فضل سلامة العمال الفلبينيين في الخارج عن المكاسب الاقتصادية”.

وأوضح روكواي أن الحكومة تأمل في أن توافق الكويت على اتفاقية ثنائية يقوم مسؤولو العمل التفاوض بشأنها الآن، تهدف لحماية حقوق العمال المهاجرين في الكويت.

ويقدر أن هناك 250 ألف فلبيني يعملون في الكويت.

وأشار دوتيرتي لدى إعلانه الحظر إلى أن 103 فلبينيين لقوا حتفهم في الكويت عام 2017 بارتفاع بنسبة 82% مقارنة بعام .2016

ومنذ بدء تطبيق الحظر الكامل لإرسال العمال الفلبينيين للكويت في 12 شباط/فبراير الجاري، عاد أكثر من 1700 عامل لمانيلا، ومن المتوقع عودة الألاف.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here