الرئيس العراقي يستعرض مع أمير قطر مستجدات الأوضاع في العراق وتجنيب المنطقة مزيدا من التوتر.. وعبد المهدي : الطائرات المسيرة الامريكية تجوب سماء بغداد دون أذن رسمي

 

أحمد يوسف/ الأناضول – بحث أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، مع الرئيس العراقي برهم صالح، مستجدات الأوضاع في البلاد.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه صالح، مع أمير قطر، الأحد، بحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا).
تم خلال الاتصال “استعراض مستجدات الأوضاع في العراق، لاسيما الأحداث الأخيرة، والسبل الكفيلة بالتهدئة لتجنيب العراق، والمنطقة مزيدا من التوتر والتصعيد”، بحسب ذات المصدر.
وقُتل سليماني، ونائب رئيس “هيئة الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص كانوا برفقتهما، فجر الجمعة، إثر قصف جوي أمريكي استهدف سيارتين على طريق مطار بغداد.
وفجر الأحد، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بقصف 52 “هدفا هاماً” لإيران حال استهدفت طهران أي مواقع تابعة للولايات المتحدة، وذلك ردًا على تصريحات مسؤولين إيرانيين بـ”الانتقام” على خلفية مقتل سليماني.

من جهته، كشف رئيس حكومة تصريف الاعمال في العراق عادل عبد المهدي اليوم الاحد عن أن الطائرات المسيرة الأمريكية والمروحيات تجوب سماء بغداد دون أذن رسمي .

وقال عبد المهدي ، في خطاب بالبرلمان العراقي اليوم :”ليس سرا توتر العلاقات الايرانية- الامريكية وانعكاساتها على الساحة العراقية”.

وبدأت وقائع جلسة استثنائية للبرلمان العراقي اليوم لبحث خروج القوات الأجنبية وإلغاء الاتفاقية الأمنية بين العراق والولايات المتحدة الامريكية على خلفية مقتل ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي وقائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني في ضربة جوية.

وحضر جلسة البرلمان 170نائبا بغياب الكتل الكردستانية والعرب السنة.

ووزع البرلمان العراقي نص القرار الذي يعتزم التصويت عليه في جلسة اليوم.

وذكر مصدر في البرلمان العراقي أن القرار ينص على “إلزام الحكومة العراقية بإلغاء طلب المساعدة المقدم منها إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش وذلك لانتهاء العمليات العسكرية والحربية في العراق ، وعلى الحكومة العراقية العمل على إنهاء تواجد أي قوات أجنبية في الأراضي العراقية ومنعها من استخدام الأجواء العراقية لأي سبب “.

ويطالب القرار “الحكومة العراقية ممثلة بالقائد العام للقوات المسلحة بان تعلن إعداد الفنيين والمدربين الأجانب التي تحتاجهم وأماكن تواجدهم ومهامهم ومدة عقودهم” .

ويدعو القرار “الحكومة العراقية ، ممثلة بوزير الخارجية، إلى التوجه للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي وتقديم الشكوى ضد الولايات المتحدة الأمريكية بسبب ارتكابها لانتهاكات وخروقات خطيرة لسيادة وامن العراق”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here