الرئيس العراقي: لا يحق للقوات الأمريكية في البلاد مراقبة إيران وعليها توضيح مهام قواتها في البلاد .. والعراق لا يريد أن يكون طرفا أو محور صراع بين الدول المتعددة

العراق / الأناضول

قال الرئيس العراقي برهم صالح، الإثنين، إن القوات الأمريكية المتواجدة في العراق لا يحق لها مراقبة إيران، داعيا واشنطن إلى توضيح مهام قواتها في البلاد.

وفي وقت سابق الأحد، قال الرئيس دونالد ترامب، في تصريحات لشبكة “سي بي إس”، إنه من المهم إبقاء قاعدة أمريكية في العراق تمكن واشنطن من مراقبة إيران.

وقال صالح في كلمة ألقاها خلال انطلاق فعاليات ملتقى الرافدين الدولي لعام 2019، “نستغرب من تصريحات ترامب بشأن وجود القوات الأميركية في العراق”.

وأضاف أنه “لا يحق للقوات الأميركية في العراق التصرف بأي أمر سوى بالاتفاقية الموقعة”.

وأوضح صالح أن “تلك القوات لا يحق لها مراقبة أمور كثيرة منها مراقبة إيران”، مؤكدا “لن نسمح بهذا الشئ”.

وتابع أن “العراق لا يريد أن يكون طرفا أو محور صراع بين الدول المتعددة”.

وأكد صالح “ننتظر توضيحا من واشنطن بشأن أعداد القوات الأمريكية ومهمتها”.

وأشار إلى سعي بلاده لتطوير العلاقات مع جيرانها ومن ضمنهم إيران.

وأعرب النائب الأول لرئيس البرلمان العراقي، حسن الكعبي أمس، رفضه لتصريحات ترامب، لافتًا أن “مجلس النواب سيعمل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة”.

وفجّرت زيارة ترامب المفاجئة إلى العراق في 26 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، دون لقاء أي من مسؤولي بغداد، غضب قوى سياسية عراقية رأت فيها “انتهاكًا” للأعراف الدبلوماسية، والسيادة العراقية، وتعاملًا ينُم عن “الاستعلاء”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. على المسؤولين الوطنيين العراقيين الغيارى نفض غبار الذل والهوان الذي فرضه الإحتلال الأميركي للعراق والطلب فورا بمغادرة القوات الأميركية للبلاد وذلك كي يستعيد العراق دوره القومي الى جانب سوريا وأخذ زمام المبادرة واللحظة التاريخية بهزيمة المشروع الامبريالي الصهيوني وإفلاس مشيخات الرمال التي مولت العدوان الأطلسي على العراق وليبيا وسوريا.

  2. There IS NO NEED ANY COLONIZERS MORE in OUR PATRIOT LAND
    It will BE HUMILIATION FOR OUR state TO have USA troops
    We ARE one family. With OUR neighborhood

  3. نتمنى ممن المفترض انهم يمثلونا بالحكومة اخراج القوات الامريكية وتقليص حجم عديد ما يسمى السفارة الامريكية في بغداد هل يوجد بالعالم سفارة عدد موظفيها الف ويزيد؟ على كبر الجالية الامريكة من سياح وتجار بالعراق؟ ام هي غطاء لتواجد عسكري مشبوه

  4. كلام جميل .. وكلام معقول .. ما اقدرش أقول حاجة عنه
    لكن خيال الزعيم المغدور مش لاقيه فيك حاجه منه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here