الرئيس الصيني يوقع على قانون الأمن القومي الخاص بهونغ كونغ “محدث”

بكين / الأناضول ـ وقع الرئيس الصيني، شي جينبينغ، الثلاثاء، على قانون الأمن القومي المثير للجدل الخاص بهونغ كونغ، ما يعزز نفوذ حكومة بكين في الإقليم ذاتي الحكم.
جاء ذلك بعد ساعات من توقيع مجلس الشعب الصيني، أكبر هيئة تشريعية في البلاد، على القانون الذي تعارضه الولايات المتحدة وعدة دول غربية.
وقالت صحيفة “غلوبال تايمز” المحلية إن الرئيس الصيني وقع على مرسوم بفرض قانون الأمن القومي الجديد بهونغ كونغ.
ويجرّم هذا القانون أي محاولات لتقويض سلطات بكين في هونغ كونغ.
وفي وقت سابق أمس، ألغت الولايات المتحدة المكانة التجارية الخاصة التي كانت تمنحها لإقليم هونغ كونغ، ما قد يكون له آثار على مستقبل الإقليم باعتباره أكبر مركز مالي وتجاري في آسيا.
كذلك سبق أن أعربت كل من المملكة المتحدة وأستراليا وكندا عن قلقهم العميق إزاء القانون الذي قالوا إنه يمكن استخدامه لخنق المعارضة
ورفضت بكين تلك الاتهامات مؤكدة على أنها لن تتسامح مع مسألة التدحل في “شؤونها الداخلية”.
وجاء القانون، الذي يهدف إلى التصدي لما تصفه الصين بـ”الميول الانفصالية والتآمر والإرهاب والتدخل الأجنبي”، عقب مظاهرات شهدها الإقليم منذ مارس/آذار 2019، ضد مشروع قانون يخول سلطات الإقليم تسليم المطلوبين إلى الصين لمحاكمتهم فيها.
وتدير هونغ كونغ شؤونها الداخلية باستقلالية، إلا أنها تتبع بكين في السياسات الخارجية والدفاعية، ويرى مراقبون أن تأثير الحكومة الصينية على هونغ كونغ يزداد باضطراد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here