الرئيس الصومالي يوقع تشريع نفط يتيح الاستفادة من الموارد الطبيعية

مقديشو-(د ب ا)- وقع الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد اليوم السبت تشريع البترول الجديد للبلاد ليصبح قانونًا رغم رفض بعض الولايات له.

وقال بيان صادر عن القصر الرئاسي “”الموافقة على قانون النفط بالصومال تثبت للمستثمرين الدوليين التزام الحكومة والشعب الصومالي بتحقيق رؤيتهما بشأن الاستقرار والتحرك إلى الأمام من خلال الاستفادة من الموارد الطبيعية في البلاد.

كان مجلسا البرلمان الاتحادي قد مررا قانون النفط ولكن رفضته ولايات بونتلاند وجالمودج وجوبالاند ، التي قالت إنه لم يتم التشاور معها عند صياغة التشريع، بحسب وكالة بلومبرج.

وسوف يتم تطبيق القانون في جمهورية الصومال وجميع أراضيها ، سواء البحرية والبرية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. إن الموافقة على قانون النفط في الصومال بادرة طيبة وخطوة نحو الاستفادة من الموارد الطبيعية التي تزخر بها البلاد ،ونظرا لأن الصومال لم تقم لها قائمة منذ انهيارها في 1990وإن الحكومة الحالية برئاسة الرئيس محمد عبد الله فرماجو هي الحكومة التي خرجت من دائرة المؤقت إلى الدولة الفيدرالية المعترفة دوليا فإن العمل من أجل بناء الدولة وأجهزتها القوية قضية ذات أهمية قصوى وأولوية مطلقة، وإذا جاء المال وتفجرت الموارد الطبيعية في الصومال فأحلم وأتمنى أن يكون للصومال حكومة رشيدة وقوية تعمل من اجل رقي الوطن وراحة المواطنين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here