الرئيس السوري يعفي مستلزمات صناعة الأدوية من الرسوم الجمركية

دمشق ـ (د ب أ)- أعفى الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الاثنين مستلزمات الصناعات الدوائية البشرية من الرسوم الجمركية، بعد ارتفاع سعر صرف الدولار أمام العملة السورية.

ونقلت صفحات تابعة للرئاسة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي أن الأسد أصدر مرسوما تشريعيا يقضي بـ”إعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة بصناعة الأدوية البشرية من الرسوم الجمركية المحددة في جدول التعرفة الجمركية، ومن كافة الضرائب والرسوم الأخرى المفروضة على الاستيراد، وذلك لمدة عام واحد اعتبارا من بداية الشهر المقبل”.

وقال مصدر في نقابة الصيادلة، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن “الكثير من معامل الأدوية توقفت أو تعمل بربع طاقة إنتاجها، بعد رفع الحكومة السورية سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية”.

وأوضح المصدر :”كانت الحكومة السورية تدعم صناعة الدواء وتقدم لها الدولار مقابل 700 ليرة سورية لاستيراد المواد الأولية، ولكن بعد رفع سعر صرف الدولار إلى 1260 ليرة لم يعد المبلغ يكفي لتغطية تكاليف الإنتاج، وبقي سعر الدواء على سعر الصرف 700 ليرة سورية، وهو ما لم يعد يغطي تكاليف الإنتاج”.

وتحدث المصدر عن أن “أحد أسباب توقف المعامل أو تقليص إنتاجها، هو قرار وزارة الصحة وقف تصدير الدواء إلى لبنان والأردن والعراق، ما أثر سلبا على إنتاج الدواء”.

وتعاني الأسواق السورية من نقص حاد في الأدوية بعد توقف وتقليص الكثير من المعامل لإنتاجها، رغم رفع أسعار الدواء بنسبة تجاوز 70% لبعض الأصناف منذ بداية العام الحالي.

وتعرضت العديد من معامل الأدوية في ريف دمشق وحلب لدمار وتخريب وسرقة خلال سنوات الحرب بسورية.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here