الرئيس السوداني يوجّه بمراقبة الأسواق والأسعار بصورة يومية

basheer-new-mm88

الخرطوم/ نازك شمام/ الأناضول – دعا الرئيس السوداني عمر البشير، الإثنين، الجهات الاقتصادية ببلاده، العمل على مراقبة الأسواق بصورة يومية، لضمان وصول السلع الأساسية للمواطنين بيسر وسهولة.
وترأس البشير اليوم، بالخرطوم، الاجتماع الخامس لبحث إجراءات ضبط سعر الصرف، بمشاركة وزراء المالية والتجارة والصناعة، حسب الوكالة السودانية للأنباء.‎
وتشهد السوق السودانية منذ مطلع العام الجاري، حالة تخبط وفوضى وزيادة في أسعار السلع والخدمات، في أعقاب إجراءات حكومية برفع الدعم عن سلع وخفض الجنيه السوداني أمام الدولار إلى 18 جنيها في موازنة 2018 من 6.9 جنيهات في موازنة 2017.
ووجه الرئيس السوداني، وزارتي التجارة والصناعة بالاتفاق مع المصانع الحكومية، بفتح منافذ بيع مباشر لمنتجاتها للمواطنين بسعر المصنع والتكلفة، لتخفيف الأعباء على المواطنين.
وخرج اجتماع اليوم، باتخاذ إجراءات للحد من تهريب الذهب والسيطرة على موارد البلاد، بحسب وزير المالية محمد عثمان الركابي.
وأوضح الركابي، أن الاجتماع خرج بتوصيات لتكثيف إنتاج الذهب وشرائه من جانب البنك المركزي لاستيعاب الإنتاج المتزايد من المعدن، وفق الوكالة.
وأضاف أن "هذه الإجراءات ستعمل على تقليل الفجوة الخارجية، وخفض عجز الميزان التجاري، وبالتالي ينعكس ذلك إيجاباً على سعر الصرف .
وعقدت الرئاسة السودانية، أول اجتماع لضبط أسعار الصرف في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، على إثر ارتفاع متصاعد في أسعار الدولار أمام الجنيه السوداني.
وبلغ سعر بيع الدولار اليوم في الاسواق الموازية (السوداء) 35 جنيها مقابل 18 جنيه السعر الرسمي للمصارف.
ويعاني السودان منذ انفصال جنوب السودان 2011، من ندرة في النقد الأجنبي، لفقدانه ثلاثة أرباع موارده النفطية، وتساوي 80 بالمائة من موارده من النقد الأجنبي.

 

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here