الرئيس السوداني يحظر المواكب ويفرض حظر التجوال ومنع التجمع والتجمهر ويمنح قوات الأمن صلاحيات.. ومنظمو الاحتجاجات في يدعون للتظاهر فورا ضد أوامر البشير

الخرطوم- (وكالات): أصدر الرئيس السوداني عمر البشير الاثنين أربعة أوامر طوارئ، تتعلق بفرض حظر للتجوال ومنع التجمع والتجمهر والمواكب عموما، فضلا عن منع تنفيذ اضرابات العمل وتعطيل المرافق العامة ,ومنح القوات النظامية بموجب تلك الاوامر حصانات. وتأتي الأوامر الجديدة إمتداد لقرار اعلنة الرئيس البشير يوم الجمعة الماضي بإعلان حالة الطوارئ وتعيين عسكريين على رأس الولايات المختلفة بما فيها ولاية الخرطوم .

ووجهت أوامر الطوارئ الأربعة التي تلقت وكالة الأنباء الالمانية نسخة منها، النائب العام ورئيس القضاء بتكوين نيابات ومحاكم طارئة ووحددت عقوبات للمخالفين لمدد لاتزيد عن عشرة اعوام بجانب الغرامة.

واشارت الأوامر لفرض حظر للتجوال تركت للسلطات المختصة تحديد توقيتاته وقيدت الاوامر نشاط الاحزاب السياسية وإشترطت لاي نشاط أخذ الأذن من القنوات الرسمية، كما حظر نشر وتداول الاخبار التي تضر بالدولة او المواطنيين وتدعو لتقويض النظام أو بث روح الكراهية والعنصرية باي وسيلة اعلامية او بمواقع التواصل الاجتماعي.

ووضعت الأوامر ضوابط فيما يتصل بالذهب والنقد الأجنبي حيث حظرت التعامل بالنقد الاجنبي بيعا او شراء خارج القنوات الرسمية وشددت على المسافرين حمل عملات في حدود ثلاثة الالاف دولار او مايعادلها من العملات الاخرى, ومنعت الاوامر التعامل مع الدقيق المدعوم بيعا وشراء الا بموجب تصديق رسمي.

يشار إلى انه رغم إعلان البشير حالة الطوارئ، استمرت المظاهرات في البلاد.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين الاثنين المحتجين إلى الخروج في تظاهرات فورا، ردا على قرار الرئيس عمر البشير حظر التجمعات بدون إذن الرئاسة في إطار حالة الطوارئ التي أعلنها الأسبوع الماضي.

وجاء في بيان للتجمع الذي ينظم الاحتجاجات “ندعو جماهير شعبنا العظيم وثواره في جميع أنحاء العاصمة القومية والولايات، في المدن والقرى، وفي الأحياء والفرقان للخروج إلى الشوارع الآن للتظاهر والتعبير عن رفضنا الكامل لأوامر الطوارئ” التي أصدرها البشير.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. البشير يتشبث بالسلطة حتي اخر نفس لانه ببساطة ليس عنده اي خيار اخر لان ما ينتظره اذا تخلي عن السلطة طواعية او عند طريق الثوار واحد وهو المحاكمة و البهدلة و الإعدام و عليه لعل و عسي كما يظن ان يتجاوز الأزمة الحالية او ربنا يأخذه و يموت بلا حساب من الذين اجرم في حقهم و حق الشعب السوداني
    عدد كبير من السودانيون منتظرين ان يقتصوا من البشير

  2. سيدي الرئيس – اما انا لك ان ترحل بعد هذا العمر من الحكم الذي يزيد عن 30 عاما – ماهي اهم الانجازات التي تمت في عهدك الميمون جوع دائم للشعب ومرض مستمر وظلم دائم وازهاق ارواح الاف الشباب السوداني الواعد على جبهات القتال في الجنوب والشرق والغرب – فصل اكبر جزء من السودان نظرا لسؤء الادارة – الاستحواذ على السلطه تحت شعارات الدين والدين براء مما صنعت يديك – تشريد اصحاب الكفاءات الى خارج السودان مع ان السودان بحاجة اليهم – الدخول في حروب ليس لك ناقة او جمل فيها ضد اليمن – والاستفراد في الحكم وكائن الله لم يخلق لك مثيل – ارحل لقد انتهى مفعولك واترك ماتبقى من البلاد للشعب لكي يقرر مصيره بيده – وتجنب حمامات الدم التي لن تبقي ولاتذر وتذكر مصير القذافي وصالح وغيرهم كثر والنصر حليف الشعب السوداني الشقيق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here