الرئيس الجزائري يوجه بفتح تدريجي للمساجد

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الاناضول: وجه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الإثنين، بفتح تدريجي للمساجد المغلقة في البلاد منذ أربعة أشهر، في إطار تدابير مواجهة فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان للرئاسة في نهاية اجتماع للمجلس الأعلى للأمن ترأسه تبون بحضور رئيس الوزراء عبد العزيز جراد، وقائد أركان الجيش الفريق سعيد شنقريحة، وعدد من الوزراء والقيادات الأمنية.

ووفق المصدر: “وجه رئيس الجمهورية، الوزير الأول (رئيس الوزراء)، لبرمجة إعادة فتح دور العبادة بشكل تدريجي، على أن ينحصر الأمر في المرحلة الأولى بكبرى المساجد التي تسع على الأقل ألف مصل، ويتسنى فيها احترام شرطي التباعد الجسدي وارتداء الكمامة اللازمين”.

وفي 17 مارس/ آذار الماضي، أعلنت الجزائر تعليق صلاة الجمعة والجماعة وإغلاق المساجد مع الإبقاء على الأذان، في إطار تدابير منع تفشي وباء كورونا.

وفي سياق متصل، وجه الرئيس الجزائري بإعادة فتح تدريجي لشواطئ السباحة، بعد أن كانت مغلقة منذ بداية موسم الإصطياف بسبب تدابير مواجهة فيروس كورونا.

وحتى الإثنين، سجلت الجزائر 31 ألفا و972 إصابة بكورونا، منها 1239 حالة وفاة و21 ألفا و901 متعاف من المرض.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here