الرئيس الجزائري يعيّن مديرا عاما جديدا لسوناطراك

الجزائر-( أ ف ب) – أنهى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الأربعاء مهمّات كمال الدين شيخي بصفته رئيسًا مديرًا عامًّا لشركة الطاقة الوطنيّة الجزائريّة سوناطراك، بعد أقلّ من ثلاثة أشهر له على رأس الشركة، بحسب ما أعلن التلفزيون الوطني.

وأشار التلفزيون إلى أنّ “رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عيَّن توفيق حكار رئيسًا مديرًا عامًّا لمجمع سوناطراك، ليحلّ محلّ كمال الدين شيخي”، من دون أن يوضح الأسباب.

في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2019 عيِّن شيخي رئيسًا مديرًا عامًّا لمجمع سوناطراك خلفا لحشيشي رشيد.

وكان حشيشي خلف في نيسان/ابريل 2019 عبد المؤمن ولد قدور الذي كان تولى المنصب منذ 2017 في هذه الشركة التي تملكها الدولة بنسبة مئة بالمئة وذات الاهمية المحورية في الاقتصاد الجزائري الذي يحصل على 60 بالمئة من موارد ميزانيته و95 بالمئة من عائدات التصدير من المحروقات.

وأقيل ولد قدور وكان من المقربين من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، بعد أيام قليلة من استقالة بوتفليقة تحت ضغط حركة احتجاج غير مسبوقة وبعد 20 عاما في رئاسة البلاد.

والجزائر وهي ثالث منتج للنفط في افريقيا واحد المنتجين العشر الاوائل للغاز في العالم، بحاجة ملحة لاكتشاف حقول جديدة لسد نقص انتاج الحقول المنتجة حاليا وارتفاع الاستهلاك الوطني.

وكان مجمع سوناطراك الذي يتولى انشطة استكشاف وانتاج وتكرير ونقل النفط والغاز، شهد في السنوات الاخيرة فضائح مالية وفساد كانت موضع تحقيق في الجزائر وخارجها.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here