الرئيس الجزائري يعلن التنازل عن بعض صلاحيات التعيين لرئيس وزرائه تتعلق بالمناصب السامية للدولة

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الأناضول – أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تنازله عن صلاحية التعيين في بعض الوظائف في الدولة لرئيس وزرائه عبد العزيز جرّاد.
جاء ذلك في بيان توج اجتماعا لمجلس الوزراء، عقد السبت.
وأفاد البيان، أن الرئيس “وبهدف تخفيف إجراءات التعيين في المناصب السامية للدولة، وتسريع حركة مستخدمي الوظائف العمومية السامية، قرر تحويل سلطة تعيين عدد معين من إطارات الدولة إلى الوزير الأول”.
ولم يحدد البيان طبيعة هذه الوظائف التي تنازل الرئيس عن التعيين فيها لرئيس وزرائه.
وتحول منصب رئيس الحكومة، بعد تعديل دستوري أجراه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في 2016، إلى “وزير أول” مكلف بتنسيق عمل الحكومة بصلاحيات محدودة في التعيين.
ووفق هذا التعديل الدستوري، أضحى الرئيس، مركز السلطة التنفيذية، وله صلاحيات حصرية بالتعيين في الوظائف السامية المدنية منها والعسكرية.
ومنذ انتخابه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن تبون، نيته إجراء تعديل دستوري يقلص بموجبه صلاحيات الرئيس لصالح رئيس الوزراء والبرلمان، وعيّن قبل أيام لجنة خبراء لإعداد مسودة دستور جديد تنهي عملها في مارس/آذار القادم، لعرضه على استفتاء شعبي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here