الرئيس الجزائري يستقبل مستشار الملك السعودي في لقاء يأتي بعد يوم واحد من تبرير أويحيي اعتذار بلاده للسعودية عن لافتة رفعها مشجعون لناد كرة قدم وصفت بـ”المسيئة” للملك سلمان

JJJJJ

 الجزائر -(د ب أ)- استقبل الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الأحد، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود، مستشار الملك السعودي خادم الحرمين الشريفين، سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

وجرى اللقاء بحضور رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.

ويأتي اللقاء بعد يوم واحد من تبرير أويحيي، اعتذار بلاده للسعودية عن لافتة رفعها مشجعون لناد كرة قدم محلي وصفت بـ”المسيئة” للملك سلمان بن عبد العزيز.

وقال أويحيى، في مؤتمر صحفي أمس السبت، إن القانون الجزائري يجرم الاساءة للمسؤولين الأجانب، مثلما يجرم الاساءة لرموز الدولة الجزائرية، مشيدا بالدعم الكبير الذي لقيته القضية الجزائرية من قبل السعودية.

وأضاف “تربطنا علاقات مميزة بالسعودية، لا يجب أن ننسى أن السفير السعودي دخل مقر الأمم المتحدة عام 1955 حاملا للعلم الجزائري، ربما قد يكون ذلك طبيعيا من باب التضامن العربي والاسلامي”.

وتابع ” هل تتصورون أن رئيس وزراء جزائري يستقبل مسؤولا سعوديا من الدرجة الثالثة أو الرابعة (رئيس مجلس الشورى)، ولا يعتذر له، لأن أبناء الجزائر قاموا بعمل غير لائق”.

ورفض أويحيى، أن تدخل الجزائر في خصومة مع الآخرين بدون سبب.

 

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. المزروعي
    الإخوة في رأي اليوم دائما ينحازون الى جانب المغرب ضد شعب الصحراء الغربية رغم أنه شعب
    عربي ، ولا فرق بينه وبين قطر مثلا أو الكويت ، أما أنتم يا مغاربة فإن نظامكم معتد ظالم إعتدى
    على شعب كان يحارب الإستعمار الإسباني ، والعالم كله يعترف بحق الصحراويين في تقرير مصيرهم
    الا العرب ، وانظر الى العرب في أحوالهم ، المغرب كنظام تاريخه ضد الجزائر يعرفه الجزائريون
    ولا يأمنون جانبه

  2. اعتذار أويحي سياسي وهو حر فيما يقوله ، من حملوا اللافتة بمدرج الملعب عبروا تعبيرا يكاد مطلقا عن راي الشعب الجزائري فالمواقف السعودي من قضية فلسطين وصفقة القرن مخزي لأصحابه ، وهو لايعبر بالضرورة عن راي شعب شبه الجزيرة العربية

  3. اللافتة رفعها شبان متهورون كانوا يضنون أن الملك سلمان هو المسؤول الأول عن القدس و مستحيل أن يسيؤوا لملك دولة عربية شقيقة دون سبب لأنها دولة شقيقة و قبل كل هذا مسلمة ؛ و إعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل أشعل الغضب و على إية حال مجموعة من التصورات تجمعت لديهم منها أنه أعطى 480 مليار لأمريكا و غيره من أمور ؛ شباب طائش على أية حال لا يفهم أن الموضوع أكبر من السعودية و أكبر منا كلنا ؛ لو كنا قادرين لذهبنا لتحرير القدس لكن نحن عرب و أمازيغ كل واحد يرمي المسؤولية على غيره و في الأخير قاعدين نتخانق و لم نحقق شئ ؛ أنا جزائري عاقل و أعتذر للمملكة ؛لأنه لا يجوز الإساءة لملك دولة عربية

  4. يا أهلاً و سهلاً بسعادة السفير ، و الله العظيم ليس تملق مني و لا تقرب و لا شئ ؛ أصلاً لا أحد يعرفني و لكن أردت أن أقول أحب شعب لقلبي هم أهل السعودية ؛ أحب لباسهم التقليدي الجميل و تمسكهم بعاداتهم و شخصيتهم التي لم تحركها رياح التغيير و أحب فيهم بالخصوص عجرفتهم و نبلهم العنصري ؛ و أشكر الجريدة على هذه الصورة الجميلة فهي أصدق من كل تعبير ؛ تعالوا يا إخوان يا عرب ،تعالوا لتروا بأعينكم ما نعانيه و تفرجوا جيداً في الصورة ؛ مع من قاعد يتكلم المسؤول السعودي الأن ؟ يا الله قولوا لنا ؟

  5. ……ورفض أويحيى، أن تدخل الجزائر في خصومة مع الآخرين بدون سبب….
    طبعا باستتناء المغرب حيت تدعم حكومته مرتزقة البوليساريو وتمولها بالارض والسلاح والتدريب والكل ببلاش !!!!!
    لا تم لاا

  6. انا لا ادري لماذا الاشاره الى رفع الصوره في الملعب ، في هذا اللقاء ،
    الموضوع انتهى بأسلوب حضاري ، حيث لم تقم الجماهير في السعوديه الرد بالمثل ،
    والحكومه الجزائريه اعتذرت ، وانتهى كل شي ، فالشعبين عربين شقيقين ، وهما اكبر
    من ان يؤثر على علاقاتهما اقليه من هنا او هناك تحاول التفرقه بينهما ،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here