الرئيس الجزائري يجري حركة تغييرات تشمل نصف المحافظين

الجزائر/ حسان جبريل/ الأناضول: أجرى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، السبت، حركة تغييرات شملت 25 محافظا (واليا) من أصل 48، بينها الجزائر العاصمة وقسنطينة.

جاء ذلك وفق بيان للرئاسة الجزائرية، اطلعت الأناضول على نسخة منه.

وورد في البيان أن “الرئيس تبون أجرى حركة جزئية في سلك الولاة، طبقا لأحكام المادة 92 من الدستور”.

وشملت التغييرات 25 واليا من أصل 48 محافظة جزائرية، و4 ولايات منتدبة (دوائر محلية).

وطال التغيير محافظ الجزائر العاصمة عبد الخالق صيودة، الذي عوضه يوسف شرفة، الذي شغل منصب وزير السكن والعمران سنة 2017، خلال فترة تولي تبون منصب رئيس الوزراء.

وتم تحويل والي العاصمة عبد الخالق صيودة إلى محافظة معسكر (غرب).

ومست التغييرات ولايات في شمال ووسط وغرب وجنوب البلاد.

كما أجرى تبون تغييرا على محافظ قسنطينة (شرق) ثالث أكبر مدن البلاد، حيث عين ساسي أحمد عبد الحفيظ، الذي شغل منصب وزير التجارة خلال إشراف تبون على رئاسة الوزراء ما بين مايو/ أيار 2017 وأغسطس/ آب 2017.

ووفق البيان ذاته أجرى تبون تغييرات في 4 ولايات منتدبة (دوائر محلية) هي درارية بالعاصمة، والمنيعة (جنوب) وجانب (جنوب شرق) ودراع الريش (شرق).

ويعد الوالي (المحافظ) في التنظيم الإداري الجزائري ممثّل السلطات في الولايات، وله صلاحيات واسعة تفوق صلاحيات المجالس المنتخبة محليا.

وتتكون الجزائر من 48 ولاية (محافظة)، وتم مؤخرا اعتماد عشر محافظات جديدة على أن يتم ترسيمها في السنوات المقبلة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here